أحدث الأخبارالعراق

آلية القبول في الكلية العسكرية

ماجد الشويلي
2022/4/24
مركز أفق للدراسات والتحليل السياسي

تعتمد آلية القبول في الكلية العسكرية على نسبة التوازن الوطني و التوازن السكاني في البلد.
والتوازن الوطني هو؛
النسبة المعروفة ب65% للمكون الشيعي و 25% للمكون السني و 10% لبقية الأقليات الأخرى ومنها الكورد والمسيح والصابئة وغيرهم.
ولأجل معرفة نسب المحافظات والمكونات التي تقطنها تقوم وزارة الدفاع (الكلية العسكرية ) بمخاطبة وزارة التخطيط لمعرفة هذه النسب من التعداد السكاني الشامل ، وبما أننا لانملك تعداداً سكانياً يمكن التعويل عليه منذ عام 2003 ولكي تعتمده هذه الآلية بأريحية كاملة ،فإنهم يعملون على تقدير نسب النمو في عموم العراق وفقاً لمعايير دولية خاصة.

أما التوازن السكاني في عملية فرز القبول ؛
فمثلا أن المكون الشيعي ياخذ النسبة الأكبر من بغداد ، وتأتي من بعدها البصرة حسب النسبة السكانية الخ..
وعلى هذا المنوال يعتمد القبول بالنسبة للسنة أيضاً بلحاظ التوازن السكاني .
على أن لا تعارض النسبة النهائية للشيعة على المستوى الوطني وهي كما أسلفنا 65%
فمثلا إذا اردنا أن نقبل 100 طالب ف 65 منهم شيعة
و 25 سنة
و10 طلاب أقليات
بحسب الحاجة للطلاب
فلو كنا بحاجة ل 1000 طالب فستقسم على النحو الآتي
الشيعة 650
والسنة 250
والاقليات 100
ولايجوز التجاوز على هذه النسب بأية حال.
أما الموضوع الآخر فهو أبناء الشهداء؛
ولهم نسبة 10‎%‎ من القبول بالدورة
بمعنى 100 بالألف
لكن نسبة ذوي الشهداء من الشيعة تؤخذ من نسبة الشيعة، ونسبة ذوي الشهداء من السنة تؤخذ من السنة، والاقليات تؤخذ نسبتهم من نسبة الأقليات التي هي 10‎%‎
إن مراعاة التوازن تعني أننا مثلا لايمكننا أن نأخذ من محافظة قليلة السكان نسبة كبيرة من القبول .
فلو اخذنا 200 من نسبة 56‎%‎ من محافظة المثنى من ال1000 بحسب المثال الذي قدمناه؛


يكون هذا الأمر اجحافاً بحق المحافظات الشيعية الأخرى.
وهذا الأمر يسري على المحافظات السنية أيضا.
ان مايجري الان وبحسب المعلومات المسربة أن قبولات الدورة 112 لم تراع التوازن الوطني ولا السكاني
وليس عذراً أن تكون نسبة القبول لهذا العام كبيرة وقد بلغت 2250.
ومن الجدير بالذكر التأكيد أن اي محافظة لا تقدم للكلية أو لم يتم القبول منها فإن حصتها ستذهب الى بقية المحافظات من المكون نفسه

عن الكاتب

كاتب at العراق | + المقالات

كاتب ومحلل سياسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى