أحدث الأخبارالخليج الفارسيةالسعوديةالعراقمحور المقاومة

أبرز أهداف المشروع السعودي للتأثیر على الشعب العراقي

مجلة تحليلات العصر الدولية - السيّد مُحمَّد صادق الهاشميّ

النقاط أدناه مستفادة من العديد من الصحف السعودية التي تهتم بالشأن العراقي وتنظر لتطوير العلاقات بين السعودية والعراق فوجدت انهم من خلال كلماتهم يسعون لتحقيق الأهداف التالية انقل لكم بعضها :

1- العمل على تفعيل الفكر القومي العربي في العراق كبديل عن الفكر الإسلامي.

2- العمل على إقناع بعض قطاعات الشعب العراقي بأنّ علاقتهم مع ايران تستغل من الجانب الايراني بتسخير شيعة العراق لخدمة مصالح ايران وكما ينتشر منذ سنتين اصطلاح ( الحرب بالوكالة).

3- جعل شيعة العراق والذين هم اكبر كيان شيعي في العالم العربي مؤيدا للسعودية بنوع ما وعبر مراحل عديدة, وان جريدة (الشرق الاوسط ) نشرت مقال عن خصائص شيعة العراق ركزت فيه على نقاط مهمة يبدوا انها تداعب العقل السعودي، المخابراتي وهي :

ا- أن شيعة العراق اكثر من جميع الشيعة في باقي الدول العربية عددا.

ب- واكثرهم نفطا وثروات وموانيء ومنافذ بحرية ومساحة في الأرض ذات بعد ستراتيجي .

ج- ويمتازون من بين الشيعة في العالم العربي بأنهم وحدهم الذين يمتلكون دستورا يحمي حقوقهم وحقوق باقي المكونات الاخرى ويمكنهم من المشاركة في الحكم وقياسا بالمكونات الشيعية المتواجدة في العالم العربي فانه لايوجد مكون شيعي يمتلك تلك الخصائص.

د- وان شيعة العراق بيدهم اهم وابرز المناصب السيادية.

ه- شيعة العراق يحتضنون الحوزة العلمية في النجف الاشرف و المرجعية والمزارات المهمة في تأثيراتها على الشيعة في العالم، بنوع من الاحتضان والتأييد والطاعة العالية.

كل تلك الخصائص لشيعة العراق تؤهلهم ان يكونوا نقطة ارتكاز مهمة في العالم العربي لشيعة المنطقة، وان كسب تأييدهم لصالح السعودية يغير مسارات الفكر الشيعي السياسي في المنطقة, بدلا ان يكون الفكر السياسي الشيعي العربي متأثرا بالمظلة الثورية الايرانية.

4- طبعا الهدف المهم من كل ماقدمناه هو لمنع ان تكون ايران دولة قوية وحتى يتقلص نفوذها في الخليج وفي عموم العالم العربي ويتقلص الخط الثوري ويكون محاصرا حتى من الشيعة انفسهم في العرا ق والمنطقة وخلق تيار شيعي بالضد و يؤمن بالسعودية والعلاقات مع العرب ضد التيار الشيعي المؤمن بقوة بعلاقات شيعة العراق والمنطقة مع ايران.

5- ومن الاهداف المهمة جدا للسعودية في تأثيرها الاعلامي على العراق هو لمنع تاثر سنة العراق بالفكر الشيعي ومنع انجذابهم الى ايران سياسيا وفكريا.

6- محاولة نشر الفكر الوهابي تدريجيا والتاثير على افكار المسلمين السنة والشيعة.

7- محاولة التاثير على الفكر السني العقائدي ونقله من فكر(حنفي وشافعي ) معتدل لايكفر الشيعية الى فكر وهابي حنبلي يكفر شيعة العراق. ولو على قطاعات محدودة.

عن الكاتب

مدير at مركز العراق للدراسات ومركز الهدى للدراسات | + المقالات

ولد في العراق عام 1965
حكم بالموبد زمن الطاغيةوقضى فترة ١١ سنة في الاعتقال
درس الشريعة الاسلامية وحضر دروس البحث الخارج اية الله الشيخ هادي ال راضي.. فقة، وأصول على يد المرحوم على رضا الحائري
حصل على الماجستير والدكتوراه من جامعة المصطفى العالمية
من مؤلفاته المطبوعة
الثقافة السياسية للشعب العراقي
سنة العراق بعد ٢٠٠٣
شيعة العراق بعد ٢٠٠٣
المنهج الأمني في نهج البلاغة
عشرات المقالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى