أحدث الأخبارايران

أبرز ما جاء في كلمة الإمام الخامنئي دام ظلّه بمناسبة «يوم القدس العالمي

🔸اليوم التواجد الشعبي والجماهيري في مسيرات يوم القدس العالمي، كان حماسة عظيمة وهذه الحركة الجماهيرية هي عمل كبير ومبارك ودفاع حقيقي عن القدس.

🔹بتوفيق من اللّه، الحركة والجهاد الفلسطيني سوف يصل إلى نتائجه المباركة وهذا سوف يكون قريباً إن شاء اللّه.

🔸حلّ مرّة أخرى #يوم_القدس. القدسُ الشريف يوجِّه دعوتَه إلى جميع المسلمين في العالم. في الواقع، ما دامَ الكيانُ الصهيوني الغاصِبُ والمجرم يسيطر على القدس، فإنّ أيامَ السنةِ كلَّها يجبُ أن تكون يوم القدس.

🔹كلُّ شيءٍ يُنبِّئُ بمعادلةٍ جديدة لفلسطين، في يومِها وغدِها.
#الإرادة_التي_لا_تنكسر في الساحةِ الفلسطينية، وفي جميعِ منطقةِ غربيّ آسيا، تحلُّ محلَّ ما سُمّيَ «الجيشَ الذي لا يُقهَر» للصهاينة. لقد بات ذلك الجيشُ المجرمُ مضطراً أن يُبدِّل اصطفافَه الهجومي إلى دفاعي.


🔸اليوم، نرى أهم داعم للكيان الغاصب، أعني #أمريكا، يعاني من هزائم متلاحقة: هزيمة في حرب #أفغانستان، وهزيمة في ممارسة «الضّغوط القُصوى» على إيران الإسلام، وهزيمة أمام القوى الآسيوية، وهزيمة التحكّم في الاقتصاد العالمي، وهزيمةٍ في إدارته الداخلية، وظهور التصدّع العميق في هذه الإدارة.

🔹الكيانُ الصهيوني جُنَّ جنونه أمامَ الحِراكِ في #جنين بينما عمد هذا الكيانُ الغاصبُ قبلَ عشرين عاماً إلى قتلِ مئتي فلسطينيّ في مُخيّم جِنين، مقابلَ مقتلِ عددٍ من الصهاينة في #نهاريا، ظانّاً أنّ مسألة جِنين قد قُضيَ عليها إلى الأبد.

🔸الاستِطلاعاتُ تُشيرُ إلى أن سبعين بالمئة من الفلسطينيين تقريباً، في أراضي ثمانٍ وأربعين، وسبعٍ وستين، وفي مخيّمات الشتات، يطالبون قادةَ #فلسطين بمواجهةٍ عسكريةٍ تجاهَ الكيانِ الغاصب. هذه ظاهرةٌ مهمة، إذ تعني جُهُوزيّةَ الفلسطينيين كلّهِم لمواجهة الكيان الغاصب.

🔹الذين ظهروا ودافعوا بأرواحهم وأجسامهم عن المسجد الأقصي (القبلة الأولى للمسلمين)، يستمدون الدعم من هذه المسيرات الجماهيرية في مواصلة صمهودهم.

🔸سلام وتحية إلى الإمام الخميني الجليل الذي أسس هذا السرح المبارك للأجيال والأزمنة القادمة، والسلام على جميع أبناء أمتنا رجالاً ونساءً في أرجاء العالم وعلى شباب العالم الإسلامي وعلى الشباب الشجعان والغيارى الفلسطينيين وعلى جميع أبناء فلسطين.


🔹القدس الشريف قلب فلسطين، وكلُّ الأرض المغتصبة من البحر إلى النهر، هي إمتدادٌ للقدس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى