أحدث الأخبارسورياشؤون امريكيةمحور المقاومة

أعضاء في الكونغرس الأمريكي يحثون “بايدن” على أمر وقرار تاريخي هام يخص سوريا

مجلة تحليلات العصر الدولية / صحيفة الاحداث

أعضاء في الكونغرس الأمريكي يحثون “بايدن” على أمر وقرار تاريخي هام يخص سوريا

مصادر مطـ.ـلعة واعلامية تكشف عن حث أعضاء في الكونغرس الأمريكي الرئيس جو “بايدن” على أمر هام وقرار تاريخي يخص سوريا واليكم كافة التفاصيل في سياق هذا التقرير .
وجاء في المقال: تعرّض الجنود الأمريكيون للقصف مرة أخرى في الجزء الشرقي من سوريا الخارج عن سيطرة دمشق الرسمية. وشكلت العملية التي استـ.ــ.ـهدفت موقـ.ـعا أمريكيا بالقرب من حقل نفطي في دير الزور، حلقة في سلسلة الهجـ.ــ.ـمات على المواقع الأمريكية في الشرق الأوسط في الأسابيع الأخـ.ــ.ـيرة.

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول ما يمكن أن يقود إليه تكثيف الهجـ.ــ.ـمات ضد مواقع الأمريكيين في سوريا والعراق.

ويحمّل الأمريكيون التشكيلات الشيعة غـ.ـير النظامية، التي يُعتقد بأنها خاضعة للسيطرة الإيرانية، المسؤولية عن الهجـ.ــ.ـمات.

تسبب هذا الوضع في جدل ساخن في الكونغرس حول ضرورة الإبقاء على الصلاحيات التي تسمح للسلطة التنفيذية بضـ.ــ.ـرب أهداف في سوريا والعراق. فنهج الرئيس جوزيف بايدن، الذي يسمح باستخدام “الحد الأدنى المطلق” من القوة، يشـ.ــ.ـكو منه الحزب الجمهوري.
يرى رفاق بايدن في الحزب أن الرئيس لا يحق له ضـ.ــ.ـرب القـ.ــ.ـوات المدعومة من إيران دون موافقة مسبقة من الكونغرس. ففي يونيو، قدم ممثلو الحزب الديمقراطي مشروع قانون لإلغاء التفويض باستخدام القـ.ـوة العسكرية في العراق الذي أقر سنة 2002.
فالمشرعون يرون أنه فقد ضرورته كون الحـ.ـرب في العراق انتهت؛ ويرى البعض منهم ضـ.ـرورة مـ.ـراجعة قرار العام 2001 بشأن مكـ.ـافحة الإرهـ.ــ.ـاب.
بينما يرى أعضاء آخرون في الحزب الديمقراطي في المواجهة بين القوات الأمريكية والميلـ.ــ.ـيشيات الموالية لإيران في العراق وسوريا حـ.ــ.ـربا صغيرة، يبدو معها الاستخدام المحدود للقوة معقولا؛ ويحثون بايدن على النظر في ضرورة الحصول على إذن رسمي من الكونغرس لمواصلة الضـ.ــ.ـربات ضـ.ـد التشكيلات الشيعية غير النظامية في الشرق الأوسط.

على أن يتم ذلك فقط إذا كان سيد البيت الأبيض نفسه واثقا من أن مثل هذا النهج سيردع بشكل كافٍ طهران وطموحاتها في المنطقة. حتى الآن، لم تساعد العمليات الأمريكية المحدودة ولا حتى الضـ.ــ.ـربات الجوية الإسرائيلية في التخلص من التـ.ــ.ـهديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى