أحدث الأخبارالثقافة

أمريكا تحارب العلم والاعتدال وتضع جامعة المصطفى العالمية في قائمة الإرهاب

مجلة تحليلات العصر - د.محمد العبادي

في سابقة خطيرة فرضت وزارة الخزانة الأمريكية يوم أمس الثلاثاء الموافق ٢٠٢٠/١٢/٨ م عقوبات على جامعة المصطفى العالمية ، وذلك بموجب الأمر التنفيذي المرقم ١٣٢٢٤ الذي يسمح لأمريكا بمعاقبة من تشاء بغير حساب .
ان وزارة الخزانة الأمريكية هي قائدة الحرب الاقتصادية على الشعوب ، وتقوم هذه الوزارة بتنفيذ النظام المالي الاستعماري والذي يخدم أمريكا في عمليات النهب العلنية لثروات الشعوب مقابل أوراق مالية بلا غطاء .❗
ان جامعة المصطفى العالمية هي إحدى الصروح العلمية في ايران وينتسب إليها مئات الأساتذة الكبار وهي جامعة علمية بحتة وفيها آلاف الطلاب من مختلف الجنسيات ؛ إذ يدرس فيها طلاب من حوالي (١٠٣) دولة، ولديها فروع في أكثر من ثلاثين بلدا .
ان جامعة المصطفى هي جامعة لنشر العلم والاعتدال وتحارب التطرف وبالإمكان مشاهدة البحوث والرسائل والاطروحات والنشريات التي تصدرها هذه الجامعة العلمية الرصينة و ستجدون أنها تقف مثل السد في وجه طوفان التطرف الذي يجتاح المنطقة .
من العجب العجاب ان الارهابيين والتكفيريين قد تخرجوا من جامعات الدول الحليفة لامريكا، ولم تصدر بحقهم ولو عقوبة واحدة من وزارة الخزانة الأمريكية الإرهابية ، في حين أن الجامعات ومراكز الابحاث العلمية والإنسانية تصدر بحقهم مثل هذه العقوبات الظالمة ❗.
ان جامعات ومدارس التكفير والمؤسسات المالية التي تدعمها باتت معروفة لدى العالم نقاطها الجغرافية ، لكن أمريكا تتقصد التغافل عن كل ذلك لانها تدير الأزمات والفوضى الخلاقة بحرفية منقطعة النظير وتقطف ثمار كل ذلك .
أبارك لجامعة المصطفى العالمية هذه العقوبات ، لانها عبارة عن شهادة نزاهة وتقدير لهذه الجامعة العريقة والكبيرة ؛ نعم أنها شهادة حسن سيرة وتأثير لجامعة المصطفى العالمية،وقد قال الإمام الخميني (ره): ( اذا مدحتنا أمريكا أو رضيت عنا فعلينا مراجعة انفسنا) وها هو الشيطان الأكبر قد امتلأ غيظا وحنقا وبدت عليه البغضاء وأصدر قراره العديم ضد جامعة المصطفى ليثبت اصالتها .
ان أمريكا لاتستهدف إلا مواطن القوة والتأثير داخل البلدان الإسلامية ، لكن أنى لها التأثير في مواطن القوة لدى الشعوب المسلمة ، وهم مصرون على المضي قدما في طريق العلم والحق والاستقلال والله هو صاحب الحول والطول والقوة .

عن الكاتب

كاتب at العراق | + المقالات

العراق - ميسان
حاصل على شهادة الدكتوراه في تاريخ التشيع
استاذ في جامعة المصطفى العالمية منذ سنة 2003.
أشرف وناقش رسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه
طبع له ثمانية كتب في دور نشر مختلفة، والعشرات من البحوث والمقالات السياسية والثقافية والتاريخية والحديثية والكلامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى