أحدث الأخباراليمنشؤون امريكية

أمريكا تنهك الأعراض في دخولها إلى اليمن

شموخ حاشد

العصر-منذُ بداية العدوان والشعب اليمني يُعاني من كل الجرائم التي يَرتكبها بحق شعبنا العزيز ، أمريكا تريد طمس الهوية الإيمانية وهذا مايسعون إليه منذ زمن طويل، واليوم بدخول الجنود الأمريكيين إلى اليمن العرض يُنتهك ومرتزقة العدوان تسمح لدخول أمريكا وأمريكا تنهك أعراضهم وهم لا يبالون بما يحصل؛ بل هم اليوم يدعمون أمريكا على انتهاك الحرمات في المناطق المحتلة، فالعرض يُنتهك بحق النساء اليمنيات التي كانين في السابق معروفات بعفتهن وطهارتهن واليوم أصبحن لعبة في يد أمريكا.

مرتزقة العدوان كانوا يفترون أن في المناطق التي يتواجد فيها الحوثيين سينتشر فيها الفساد، لكن اليوم نرى كل النساء اللاتي ينتمين إلى المسيرة القرآنية قد زادين عِفة وطهارة واقتدين ببنت رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام، والمسيرة التي كانوا يدّعون ويفترون أنها ستخرب اليمنيون هي من تبني الجيل المقاوم الجيل الصاعد إلى الأمام جيل يحمل كتاب الله من نساء ورجال وأطفال ، ونرى المناطق المحتلة قد انتشر فيها الفساد بشكل مستمر وكل فترة يزداد أكثر فأكثر.

أمريكا تسعى لزرع الفتن والفساد في المناطق المحتلة وتستغل النساء في صنع الفساد وهم لايشعرون بذلك أو بالأحرى لايفهمون ماذا تريد أمريكا ؟! الله سبحانه وتعالى حذرنا من اليهود ومكرهم في قوله تعالى ﴿لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم ﴾، والسيد حسين بدر الدين الحوثي أشار إلى هذا الشي وقال بأن دخول أمريكا اليمن ستكون فتنه والجميع يعلم جيدًا في دخول اليهود إلى الدول العربية وأمريكا لم تدخل دولة إلا وأفسدت فيها وأجرمت.



الإختلاط الذي حصل في حضرموت من النساء اليمنيات مع جنود أمريكيين لن نسكُت عنهُ أبداً مادام فينا غِيرة على الأعراض اليمنية.

أفعال أمريكا لن يسكت عنها إلاّ من ليس لديه كرامة ولا غيرة على حرماته التي يستغلوهن في مشاريعهم الكاذبة والفاشلة ، اصحوا ياأبناء الجنوب أمريكا لاتريد لكم الخير هي تريد نشر الفاحشات في يمننا العزيز، والأمل فيكم أيها الأحرار لا تسكتوا عن هذه الأعمال فالسكوت ذلة وعار وهذا العار عارٌ علينا جميعاً، فيجب أن نتوحد ضد من أرادو انتهاك الحرمات والمقدسات ونكون يد واحدة ضد هذا العدوان الشيطاني.

#كاتبات_وإعلاميات_المسيرة

Related Articles

Back to top button