أحدث الأخبارايرانشؤون امريكيةمحور المقاومة

أهداف خفية للمحادثات الإيرانية السعودية

مجلة تحليلات العصر الدولية / صحيفة الاحداث

كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول أهمية التفاوض بين الرياض وطهران في العراق بالذات.

وجاء في المقال: السعودية وإيران بصدد مواصلة المفاوضات المباشرة في العراق حول تطبيع العلاقات الثنائية. أعلن ذلك رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي. فقد استضافت الجمهورية العراقية اجتماعات بين مسؤولي الدولتين أكثر من مرة، لكن فيما بعد تعرضت لعثرات.
وفي الصدد، أشار الباحث الزائر في معهد واشنطن للشرق الأوسط وخبير المجلس الروسي للشؤون الدولية أنطون مارداسوف، في حديث لـ “نيزافيسيمايا غازيتا”، إلى أن عملية التفاوض بين إيران والمملكة العربية السعودية سوف تستمر في جميع الأحوال، على الرغم من أنها لم تؤد إلى نتائج واضحة بعد. وقال: “حقيقة أن الحوار الإيراني السعودي يجري في العراق مهمة للغاية بالنسبة للعراق الذي يحاول الموازنة بين الاستثمارات السعودية والجوار الإيراني وإيجاد حلول وسط. الكاظمي نفسه شخصية توافقية بين إيران والولايات المتحدة”.
وهكذا، فبحسب مارداسوف، سيجري الحوار حتى لو من أجل الحوار. واستبعد أن يضع وصول رئيس جديد إلى السلطة في إيران من الدوائر المحافظة عقبات أمام المفاوضات. وأن ذلك يشمل المشاورات في العراق والحوار في فيينا بشأن استعادة الاتفاق النووي.
ووفقا لمارداسوف، فإن طهران في حاجة إلى حوافز اقتصادية، لأن الوضع في البلاد يتدهور بسرعة. وقال: “تجد الدليل على ذلك في الاحتجاجات الجديدة التي اندلعت في إيران بسبب انقطاع التيار الكهربائي”. وأوضح أن من المهم أيضا أن يكون للمملكة العربية السعودية منصة تفاوضية موازية لمنصة فيينا: وبهذه الطريقة ستكون هناك مفاجآت أقل.

عن الكاتب

+ المقالات

أبريل
- 2020 -
3 أبريل
الخليج الفارسي
4
هل هناك تغيرات على مستوى النظام الدولي بعد هجمة فايروس كورونا؟

لا أعتقد بهذه السهولة يتم التغير والتحول، وحتى الصين وروسيا الدول التي تعارض الهيمنة الأمريكية هي أكثر الأطراف المستفيدة من…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى