أحدث الأخبارالإماراتالخليج الفارسيةفلسطينمحور المقاومة

إستقلالهم نكبتنا

مجلة تحليلات العصر الدولية - أسعد العزّوني

ما يقوم به الصبي المراهق في الخليج ولي عهد الإمارات حاكم إمارة أبو ظبي”مبز”،خارج عن المألوف والمنطق والناموس الطبيعي،وحتى لو كان ينتمي لليهود الذين عثر عليهم المندوب السامي البريطاني لورانس العرب في صحراء التيه اليهودي في جزيرة العرب،فلا يجوز له الإنشقاق العامودي،والإنقلاب على العروبة والإسلام بهذه الطريقة،تحت أي ذريعة كانت،وما قام به مبز يستدعي تحركا محليا وإقليميا وعربيا وإسلاميا ضده،لأن تماديه في غيّه سينعكس سلبا على الجميع.
ما نتحدث عنه هوتجاوز مبز لكل القيم الخليجية والعربية والإسلامية،وتحديدا إنحيازه الأعمى والمطلق لصالح الإستدمار اليهودي –الصهيوني في فلسطين،كانت بدايته التطبيع الإقتصادي الخفي مع تلك المستدمرة ،وتجاوز دور الجامعة العربية ومكتب المقاطعة العربية ،من خلال إستقبال ميناء دبي للبضائع الإسرائيلية ،والتحايل بوضع إسم بلد منشأ آخر عليها عند تفريغها في الميناء ومن ثم تصريفها ،إسهاما بدعم الإقتصاد الإسرائيلي،وإسهاما من زمرة مبز ومبر في تكريس الإحتلال الصهيوني لفلسطين.
بعد ذلك تطاول مبز على رب العزة بطبع قرآن جديد أطلق على سورة الإسراء إسم سورة بني إسرائيل،وهذا ليس سوى تدليس وفجور للتقرب من الصهاينة،إلى ما نحن فيه وعليه بعد إنزلاق تلك الزمرة في المستنقع الصهيوني من خلال توقيع ما يطلقون عليه السلام الإبراهي الذي يكرٍس نكبة الشعب الفلسطيني ،ومشاركة من الإمارات في مصادرة الحق الفلسطيني في فلسطين.
لم يترك مبز بلدا عربيا او إسلاميا إلا ومارس العبث فيه لتنفيذ أجندة الصهاينة التي تفشل مستدمرة إسرائيل في تنفيذها،وها هو مبز يبتعد عن كل ما يمت للعرب والعروبة والإسلام والمسلمين بصلة ،ويتدثر بالصهاينة ويضع إمكانيات الإمارات تحت تصرفهم،إلى درجة انه مارس العبث في القيم والأخلاقيات الإماراتية.
يركز مبز هذه الأيام على الأردن وفلسطين بعد ان نجح في السودان والمغرب،وها هو يتآمر صراحة ضد الدولة الأردنية ،ويرسل الرسائل الخبيثة لجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين يهدده فيها:”إما القدس أومغادرة الحكم”،وهذه إدانة واضحة له ،وقد إرتكب مؤخرا حماقة كبيرة بتهنئته الكيان الصهيوني بما يطلق عليه زورا وبهتانا يوم إستقلال إسرائيل ،وهو في الحقيقة يوم نكبة الشعب الفلسطيني الذي يوافق الخامس عشر من شهر مايو/أيار من عام 1948.

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / الأردن | + المقالات

* مواليد : عزون – فلسطين 01/09/1952 .
* المهنة : كاتب وباحث وصحافي .
* الشهادة الجامعية :
- بكالوريس انجليزي / الجامعة المستنصرية ( بغداد ) سنة 1977 .
* الخبرات العلمية :
- محرر / مدير تحرير ( الكويت ) سنة 1983 الى سنة 1990 .
- مراسل ( جريدة الشرق الأوسط – مجلة المجلة – مجلة الرجل – مجلة سيدتي ) مكتب عمان 1996 – 2004 .
- صحافي / محرر ( جريدة العرب اليوم ) 1997 – 2012 .
- الشؤون الدولية والدبلوماسية
- رئيس تحرير جريدة الحياة الاردنية ( اسبوعية ) 2006 .
- كاتب مقال سياسي و محاور جيد ( مقابلات ) سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ( محلي ، اقليمي ، دولي) ،باحث .
-عضو نقابة الصحفيين الأردنيين
-عضو الإتحاد الدولي للصحفيين
-عضو رابطة الكتاب الأردنيين/مقرر اللجنة الوطنية والقومية
- عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية ممثلا لرابطة الكتاب2019
-عضو الأمانة العامة للتيار القومي في رابطة الكتاب
-عضو مؤسس في التيار المهني في نقابة الصحفيين الأردنيين
- مراسل جريدة "الراية "القطرية منذ العام 2007 حتى كورونا
-مراسل/باحث في مجلة البدوماسية/صوت الدبلوماسية اللبنانية منذ العام 2014
رئيس تحرير موقع جلنار الأخباري 2017-حتى اليوم
* المهارات : * معرفة برامج الكمبيوتر :
- مترجم ( انجليزي – عربي ) . - شهادة ( ICDL ) .
- باحث و قاص و روائي . - استخدام برنامج الميكروسوفت وورد .

* الكتب التي تم اصدارها :
1- رواية " العقرب " سنة 1989 .
2- رواية " الشيخ الملثم " سنة 1992 .
3- رواية " رياح السموم " سنة 1992 .
4- رواية " الزواج المر " سنة 2002 .
5- رواية " البحث عن زوج رجل " سنة 2003 .
6 - رواية " حجر الصوان " سنة 2004 .
7- مجموعة قصصية " الارض لنا " سنة 2005 .
8 - مبحث سياسي " انفاق الهيكل " سنة 2011 .
9- مجموعة قصصية قصيرة جدا " زفرات متالمة " سنة 2006 .
10- مبحث سياسي " العداء اليهودي للمسيح و المسيحيين " سنة 2012 .
11-حياتي – سيرة ذاتية 2013-ظاهر عمرو
12- كيلا – رواية 2014
13- الشرق الأوسط الجديد مبحث سياسي- 2014
14-الإنتفاضة الثورة.الطريق إلى الدولة غير سالك ---مبحث سياسي2015
15-داعش ..النشأة والتوظيف- مبحث سياسي 2016
16-قنبلة الهزيمة –مبحث سياسي 2016
17-خراسان –مبحث سياسي 2016
18-المأساة السورية إلى أين ؟- مبحث سياسي 2016
19-داعش تنظيم أجهزة الدول—2017
20-أوراق سرية---2017
* للتواصل :
- البريد الالكتروني : [email protected]
- الهاتف المتنقل : 00962795700380

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى