أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

إعصار الشعب اليمني خياراته مفتوحة

مجلة تحليلات العصر الدولية - هاشم علوي

منذ سبع سنوات يخوض الشعب اليمني معركة الحرية والكرامة والسيادة والاستقلال، اكثر من سبعة عشر دولة يظمها تحالف العدوان واكثر من ثلاثين دولة تمد العدوان بالسلاح وثلاثين دولة متواطئة مع العدوان وثلاثين دولة صامته وثلاثين دولة محايدة وكل ذلك بالمال السعودي الاماراتي القطري ولو لم يكن المال المدنس حاضرا منذ بداية العدوان لما استمر سبع سنوات اليس كذلك؟!!!
اكبر رشوة بتاريخ البشرية واكبر مأساة خلفها العدوان وابڜع الجرائم ارتكبها ومازال يرتكبها والعالم الملوث بالمال يغض الطرف لان افواهه مليئة بالشيكات الملطخة بالدم اليمني.
بالامس زارت احدى الممثلات الامريكيات عدن المحتلة وعبرت انها شاهدت اكبر مأساة بالعالم رغم ان عدن ليست محاصرة وتنعم بخيرات الاحتلال السعوصهيوامريكي ولم تصل الى المحافظات الحرة لترى المأساة على حقيقتها.
اليوم خرج الشعب اليمني في المحافظات المحتلة في تظاهرات ومسيرات شعبية عارمة بالملايين تنديدا بالحصار الامريكي الجائر الذي يمارس جريمة التجويع ومنع دخول سفن المشتقات النفطية لإيصال رسائل للعالم ان خيارات الشعب اليمني مفتوحة ولن يقف مكتوف الايدي والعالم يفهم ويدرك ذلك والتغابي لامجال له حال حصحص الحق.
القوات المسلحة اليمنية على اهبة الاستعداد لان تذوق العدوان المرارة ولديها القدرة ان تصيبها في مقتل فاعصار اليمن ليس كماقبله وتستطيع القوات المسلحة اليمنية ان تحاصر العالم وترد حصار العدوان السعوصهيوامريكي عليه عند اللزوم فان كان الخوف العالمي من روسيا ان تدخل العالم في حرب عالمية فاليمن يمتلك من القوة والقدرات مايستطيع ان يفعلها ويحاصر العالم المنافق ويرفع اسعار النفط ويمنع امدادات الطاقة على العالم شرقا وغربا.
مازالت الايدي ممدودة للسلام ومازالت اليد على الزناد وتحرير الارض من الاحتلال خيار مفروغ منه ومعاناة الشعب اليمني لن تدوم طويلاً وسيجني المعتدي الويل والثبور والندامة.
اللهم ان الشعب اليمني قدبلغ اللهم فاشهد.
حملة اعصار اليمن ليس كماقبلها وليعلم بذلك القاصي والداني.
ميون جزيرة يمنية، باب المندب من دخله سيحنب والعدوان سيحاسب وعلى الباغي تدور الدوائر.
الله اكبر… الموت لامريكا… الموت لاسرائيل… اللعنة على اليهود… النصر للاسلام.

Related Articles

Back to top button