أحدث الأخبارفلسطينمحور المقاومة

إنتفاضة الضفة..إرحل يا عباس

مجلة تحليلات العصر الدولية - أسعد العزّوني

رب ضارة نافعة ،وهاهي تشتعل في كل الجبهات الفلسطينية ،رغم جليدية الموقف في الجبهات العربية التي لن تغادر خندقها الداعم للصهاينة،ففي غزة حرب شعواء ولا من يغيث سوى الله ،وفي الداخل حرب مسعورة ولا أحد يتحرك لنجدة الفلسطينيين ،وما يثلج الصدور هو إندلاع الإنتفاضة في الضفة الفلسطينية ،ضد وكلاء الإحتلال أصحاب عار التنسيق الأمني في رام الله تحت إمرة الأصفهاني الأصبهاني محمود ميرزا عباس غلوم الفرعون الجديد ،تطالب برحيل هذه السلطة والإحتلال معا ،كحل وحيد لإعادة الوضاع في مسارها الصحيح،ويواجه المنتفضون بصدورهم العارية ودخان إطارات السيارات المعطوبة قوات الإحتلال الصهيوني ورديفتها قوات التنسيق الأمني الذي أسسها الأمريكي دايتون لحماية مستدمرة إسرائيل الخزرية الإرهابية الصهيونية التلمودية.
هذه الإنتفاضة المباركة جاءت لغسل عار سلطة دايتون الأوسلوية،ولوضع حد لفضيحة وجريمة التنسيق الأمني المتبعة ضد الشعب الفلسطيني،ومنع أصحاب بطاقات ال “VIP”من الذهاب إلى شواطيء حيفا ويافا للإستجمام وتناول السمك،وإصطحاب نسائهم إلى تل أبيب للتسوق على حساب الشعب الفلسطيني،وهي طاقة أمل للشعب الفلسطيني كي ينظم أموره كما يريد ،وليس كما يراد له،إذ أن هذه السلطة بلغت من الغباء السياسي أنها لا تعي أن مصيرها بات محتوما وأن وجودها مؤقت ريثما يتم تنفيذ مشروع الكونفدرالية.
كنا نختلف مع الزعيم الراحل عرفات في بعض تكتيكاته،ولكن القيادة الحالية لا تعترف بالتكتيك ،وإنما تمارس الإستراتيجيا الخيانية حتى آخر مدى ،ولم يتركوا درب عار وشنار إلا وسلكوه ،ومسخوا القضية الفلسطينية ،وحولها من قضية مقدسة إلى قضية رغيف خبز،وأصبح أبناؤهم من الأثرياء الذين يشار لهم بالبنان بسبب لهفهم للمساعدات وسيطرتهم على الوكالات التجارية،ولا ننسى أنهم قاموا بتخريب البنى التحتية للشعب الفلسطيني الذي ينظر إليهم كقوة إحتلال بشع.
لم يأت توقيت هذه الإنتفاضة المباركة من فراغ ،حتى لا يقال إنها نبتة شيطانية ،بل جاءت بتوقيت مدروس وهو إحتفال الصهاينة بذكرى التأسيس التي لا فضل لهم فيها سوى أنهم سجلوها بأسمائهم ،فيما كانت خيانة العرب هي الأساس ،إذ لولا الملك عبد العزيز وبعض حكام المنطقة المنضوين تحت الحذاء البريطاني ،لما قامت هذه المستدمرة الخزرية،ناهيك عن كون هذه الإنتفاضة ردا واضحا على دعاة القوات الدولية والكونفدرالية ومن يقولون أنهم جاهزون للتدخل في حال طلبت المقاومة ذلك.
لا يمتلك شباب فلسطين صواريخ ولا طائرات ولا يقودهم جنرالات بكروش مندلقة أمامهم،ويحملون أرطال الأوسمة والنياشين ذهبا،لكن إرادتهم وصدورهم العارية أقوى من الصواريخ والطائرات ،وأثمن من الرتب العسكرية التي يحملها من لم يخض حربا ويصمد فيها لعشر ثوان،ولذلك فإنه يتطلب دعم هذه الإنتفاضة كي تنجح في تكنيس زمرة التنسيق الأمني ورد الإعتبار للشعب الفلسطيني.

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / الأردن | + المقالات

* مواليد : عزون – فلسطين 01/09/1952 .
* المهنة : كاتب وباحث وصحافي .
* الشهادة الجامعية :
- بكالوريس انجليزي / الجامعة المستنصرية ( بغداد ) سنة 1977 .
* الخبرات العلمية :
- محرر / مدير تحرير ( الكويت ) سنة 1983 الى سنة 1990 .
- مراسل ( جريدة الشرق الأوسط – مجلة المجلة – مجلة الرجل – مجلة سيدتي ) مكتب عمان 1996 – 2004 .
- صحافي / محرر ( جريدة العرب اليوم ) 1997 – 2012 .
- الشؤون الدولية والدبلوماسية
- رئيس تحرير جريدة الحياة الاردنية ( اسبوعية ) 2006 .
- كاتب مقال سياسي و محاور جيد ( مقابلات ) سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ( محلي ، اقليمي ، دولي) ،باحث .
-عضو نقابة الصحفيين الأردنيين
-عضو الإتحاد الدولي للصحفيين
-عضو رابطة الكتاب الأردنيين/مقرر اللجنة الوطنية والقومية
- عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية ممثلا لرابطة الكتاب2019
-عضو الأمانة العامة للتيار القومي في رابطة الكتاب
-عضو مؤسس في التيار المهني في نقابة الصحفيين الأردنيين
- مراسل جريدة "الراية "القطرية منذ العام 2007 حتى كورونا
-مراسل/باحث في مجلة البدوماسية/صوت الدبلوماسية اللبنانية منذ العام 2014
رئيس تحرير موقع جلنار الأخباري 2017-حتى اليوم
* المهارات : * معرفة برامج الكمبيوتر :
- مترجم ( انجليزي – عربي ) . - شهادة ( ICDL ) .
- باحث و قاص و روائي . - استخدام برنامج الميكروسوفت وورد .

* الكتب التي تم اصدارها :
1- رواية " العقرب " سنة 1989 .
2- رواية " الشيخ الملثم " سنة 1992 .
3- رواية " رياح السموم " سنة 1992 .
4- رواية " الزواج المر " سنة 2002 .
5- رواية " البحث عن زوج رجل " سنة 2003 .
6 - رواية " حجر الصوان " سنة 2004 .
7- مجموعة قصصية " الارض لنا " سنة 2005 .
8 - مبحث سياسي " انفاق الهيكل " سنة 2011 .
9- مجموعة قصصية قصيرة جدا " زفرات متالمة " سنة 2006 .
10- مبحث سياسي " العداء اليهودي للمسيح و المسيحيين " سنة 2012 .
11-حياتي – سيرة ذاتية 2013-ظاهر عمرو
12- كيلا – رواية 2014
13- الشرق الأوسط الجديد مبحث سياسي- 2014
14-الإنتفاضة الثورة.الطريق إلى الدولة غير سالك ---مبحث سياسي2015
15-داعش ..النشأة والتوظيف- مبحث سياسي 2016
16-قنبلة الهزيمة –مبحث سياسي 2016
17-خراسان –مبحث سياسي 2016
18-المأساة السورية إلى أين ؟- مبحث سياسي 2016
19-داعش تنظيم أجهزة الدول—2017
20-أوراق سرية---2017
* للتواصل :
- البريد الالكتروني : [email protected]
- الهاتف المتنقل : 00962795700380

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى