أحدث الأخبارالصحة

ارتفاع أسعار النفط على خلفية عدم اليقين بشأن لقاح “أسترازينيكا”

مجلة تحليلات العصر الدولية

أظهرت بيانات التداول ارتفاع أسعار النفط العالمية، مساء الاثنين 22 مارس/آذار، بعد انخفاضها على خلفية مخاوف بشأن الطلب على المواد الخام في ضوء حالة عدم اليقين المرتبطة بعمليات التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد في أوروبا.
موسكو – سبوتنيك. وبلغ سعر العقود الآجلة لشهر مايو/أيار لنفط بحر الشمال مزيج برنت اعتبارًا من الساعة 18:42 بتوقيت موسكو 64.69 دولار للبرميل، بارتفاع نسبته 0.25 بالمئة، بينما ارتفع سعر العقود الآجلة لشهر مايو لبرميل النفط ماركة غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.42 في المئة ليبلغ 61.7 دولار.
وتراجعت أسعار النفط خلال اليوم، بسبب شكوك حول انتعاش الطلب على المواد الخام وسط تعليق بعض الدول استخدام لقاح “أسترازينيكا” المضاد لفيروس كورونا.
في الوقت نفسه، يقوم المستثمرون بتقييم آفاق تطبيق إجراءات الحجر الصحي الجديدة في أوروبا، والتي ستؤثر على التعافي الاقتصادي.
وقالت لويز ديكسون، المحلل في شركة “ريستاد إنيرغي”، حسب وكالة “بلومبرغ”: “إذا استمرت حملات التطعيم تواجه تحديات في المستقبل، فقد لا يتعافى الطلب على النفط بمقدار مليون برميل يوميًا في عام 2021”.
ويخشى مقدمو العروض أن يؤثر تعليق بعض الدول استخدام لقاح “أسترازينيكا” ضد فيربوس كورونا، وكذلك احتمال تطبيق إجراءات حجر صحي جديدة في أوروبا، على التعافي الاقتصادي في المنطقة، وهذا بدوره قد يؤثر على طلب النفط ويضغط على سعره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى