أحدث الأخبارايرانشؤون امريكية

استمرار المراوغات الامريكية

فاجأنا المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية نيد برايس بتصريح يزعم فيه ان واشنطن تدعم جهود منسق الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا لانهاء محادثات فيينا وتحقيق الاتفاق ويتهم إيران بإثارة قضايا خارج الاتفاق ويطالبها بالتراجع عن ذلك بدعوى ان المفاوضات تعني الخسارة والربح ويقول في نفس الوقت : ان الولايات المتحدة تركز على العودة إلى الالتزام المتبادل بالاتفاق وانها ماضية في جهودها في هذا الاتجاه عبر الحوار والتشاور مع الحلفاء والشركاء في الاتحاد الأوروبي.
وهدد في نفس الوقت بان واشنطن ستلجأ الى مسارات مختلفة إذا توصلت لقناعة أن التقدم النووي الإيراني على مدى السنوات الثلاث الماضية قد أدى إلى تآكل منافع الاتفاق فيما يتعلق بعدم الانتشارالنووي النووي.


اولا : التصريح الرسمي الامريكي غير صادق فيما يتعلق بتعاون واشنطن مع مساعي المنسق الاوروبي لان هناك اكثر من جولة مكوكية لمورا دون ان يتجاوب الامريكيون معه .
ثانيا ايران لا تطرح شروطا جديدا هي تؤكد على لزوم تنفيذ الاتفاق بحذافيره كما هو بل الجانب الامريكي هو الذي يماطل ويسوف .
ثالثا: من حق الاستمرار في برنامجها النووي السلمي وفي حال عدم الاتفاق معها هي مضطرة للتخصيب وتأمين الوقود اللازم لتشغيل مفاعلاتها النووية السلمية لاسيما مفاعل طهران لانتاج النظائر المشعة والادوية الاشعاعية لمعالجة المئات من مرضاها المعرضين لخطر الموت بسبب المعاناة من الامراض المستعصية .

Related Articles

Back to top button