أحدث الأخبارفلسطينمحور المقاومة

استهداف هبة الضفة بعد تهدئة غزة

مجلة تحليلات العصر الدولية - عماد عفانة

بعد أن اقترب العدو ووسطائه من ابرام تهدئة مع غزة
بدأ العدو بحملة اعتقالات طالت قيادات ونشطاء في حركة حماس في مدن الضفة الغربية أبرزها الخليل ونابلس والقدس بينهم الشيخ نايف الرجوب، واعتقل مرشحين في قائمة “القدس موعدنا” بينهم علاء حميدان وهم من أبرز نشطاء حماس الذين يعلم العدو أنها تخطط لبقاء جذوة الهبة فيها مشتعلة وتعمل على تطويرها لتتحول إلى انتفاضة لتصبح بمثابة جبهة جديدة تساندها جبهة غزة التي ستبقى أصابعها على الزناد
الامر الذي اعتقد انه سيشكل أبرز التحديات لقيادة حماس الجديدة التي أفرزتها انتخابات حماس الأخيرة والتي سيشكل قدرتها على تجاوز سلطة التنسيق الامني وقبضتها الأمنية علامة فارقة
الامر الذي تعتبره إسرائيل كابوسها القادم والأشد من كابوس غزة نظرا لقرب مدن الضفة من قلب الكيان وقدرتها على محاصرة المغتصبات الجاثمة على مرتفعاتها وتحويل حياتهم إلى جحيم
فضلا عن قربها من القدس وإمكانية الوصول إليها لمساندة أهلها في وجه المتدينين الذين يحلمون بالسيطرة عليها وتنفيذ خرافة هيكلهم المقدس.
هبة الضفة باتت في بؤرة الاستهداف الصهيوني الأمر الذي يتقاطع مع مصلحة سلطة عباس في تحجيم حماس وابقائها تحت السيطرة خصوصا بعد الشعبية الطاغية التي حازنها بفضل الانتصار الذى سجلته في معركة القدس وتمكنها من فرض شروطها التي تحمي حي الشيخ جراح من التهجير والمسجد الأقصى من الاقتحامات والتدنيس
الامر الذي فشلت فيه السلطة صاحبه خيار المفاوضات على مدار تاريخها.
الامر الذي يسلب من السلطة ومن المنظمة العاجزة على حد سواء شرعية التمثيل للشعب الفلسطيني لصالح حماس ومن معها من فصائل المقاومه التي بات لديها القدرة على فرض شروطها بقوة السلاح
فلا صوت يعلو فوق صوت البندقيه.

عن الكاتب

كاتب at فلسطين | + المقالات

كاتب وصحفي
عمل سابقا مراسلا في صحيفة الوطن الفلسطينية
ومراسلا لصحيفة النهار المقدسية
ومحررا في صحيفة الرسالة الفلسطينية
له الكثير من المقالات المنشورة في العديد من الصحف والموافع الاخبارية العربية والفلسطينية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى