أحدث الأخبارشؤون آسيويةفلسطينمحور المقاومة

الأردن…هناك خلل وجب التحقيق والمحاكمة

مجلة تحليلات العصر الدولية - أسعد العزّوني

منذ مساء الخميس وأنا أعمّم وأنادي الجميع في كافة وسائل التواصل الإجتماعي والمواقع ،وأكتب أن الزحف الجماهيري العشوائي هكذا إلى الأغوار عبث ،ومردوده سلبي ولن يجدي نفعا ،لأن الشباب الأردني المتحمس سيعود محبطا ويحمل أحقادا لن تنسى أبد الدهر،وأن صداما من نوع ما سيحصل بينهم وبين الجنود المرابطين على الحدود،والذين لن يسمحوا لأي كان بالعبور مهما كانت الظروف،ومع الأسف الشديد إصطدمت بسحيجة عندهم من الضحالة الكثير ،وإتهموني بالتشكيك في مواقف الأردن ،مع أن شغلي الشاغل منذ إنفجار الوضع في الأقصى هو التاكيد على أن الأردن وفلسطين مستهدفان،كما أن صهاينة العرب السفهاء حسموا أمرهم علانية ولإصطفوا في خندق النتن ياهوا وناصبوا الأردن العداء،لرفض جلالة الملك عبد الله الثاني التنازل لهم عن الوصاية الهاشمسة على المقدسات .
صباح الجمعة تلقيت إتصالات من فلسطين يقولون أن أهل الأردن قد عبروا الحدود ،ولاموني لأنني لست معهم ،فقلت لهم أنه من سابع المستحيلات أن يسمح لأحد بعبور الحدود بهذه الطريقة،لكنهم أكدوا لي أن فيديوهات وصلتهم تبين أن الجماهير الأردنية قطعت النهر وتعانقت مع الجماهير الفلسطينية التي رحبت بها ،وإندمجت معهم،علاوة على أن فيديوهات تم توزيعها بأن الشباب الأردني عبر الحدود وأحرق نقطة تفتيش إسرائيلية.
لم أستوعب ما يصلني من فيديوهات وبدأت التمحيص والتدقيق ،وتبين أن أحد الفيديوهات المضللة والمزورة يعود لسكان الجولان السوري ،وعرفت ذلك من خلال كون الأرض ربيعا ،بينما يعيش الغور اليوم أجواء الصيف ولا خضار فيه،كما أن اللهجة الترحيبية سورية،والإثبات الأقوى أن من بينهم شيوخا دروزا معروفين بهيئتهم وشواربهم وكوفياتهم البيضاء.
مساء الجمعة تم توزيع فيديو مرعب إلى درجة القرف ،وهو مواجهة متقنة التصوير والتسجيل بين شباب أردنيين مصممين على الدخول أو الموت،وسمعنا عبارات لافتة بحق الجيش الأردني،وبعد ذلك أصدرت قيادة القوات المسلحة بيانا يوضح الموقف وأنه لم يتم إطلاق النار وهكذا.
بعد كل ما تقدم هناك أسئلة تطحن في الذهن ويجب على المعنيين التوقف عندها منها:من صاحب فكرة نزول الشبا ب بدون تنسيق مع الجيش ،ومن ورطهم بذلك،ومن قام بتوزيع الفيديوهات المزوره على انها لأردنيين ،الأمر الذي أحدث بلبلة في الشارع الأردني،وشعور الكثير من الشباب بالحسرة والندامة لأنهم إلتزموا بتعليمات اهليهم ولم ينزلوا إلى الأغوار؟
لن أضيف جديدا عندما أقول أننا خارجون من فتنة وجرى الحديث عن تورط قطاعات حساسة في الأمر،ولذلك أقول أنه يتوجب محاكمة المعنيين الذين أسهموا بما جرى اليوم ،لأن الفيديو الأخير ألحق الضرر بسمعة الأردن والجيش الأردني،لذلك أتمنى فتح تحقيق رسمي مستعجل،لأن ما جرى حسب تقديري هو مؤامرة أخرى على الأردن من قبل البعض المخفيين تحت مظلة مناصبهم…ما جرى بالأمس جريمة لا تغتفر….رسالة وطن .

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / الأردن | + المقالات

* مواليد : عزون – فلسطين 01/09/1952 .
* المهنة : كاتب وباحث وصحافي .
* الشهادة الجامعية :
- بكالوريس انجليزي / الجامعة المستنصرية ( بغداد ) سنة 1977 .
* الخبرات العلمية :
- محرر / مدير تحرير ( الكويت ) سنة 1983 الى سنة 1990 .
- مراسل ( جريدة الشرق الأوسط – مجلة المجلة – مجلة الرجل – مجلة سيدتي ) مكتب عمان 1996 – 2004 .
- صحافي / محرر ( جريدة العرب اليوم ) 1997 – 2012 .
- الشؤون الدولية والدبلوماسية
- رئيس تحرير جريدة الحياة الاردنية ( اسبوعية ) 2006 .
- كاتب مقال سياسي و محاور جيد ( مقابلات ) سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ( محلي ، اقليمي ، دولي) ،باحث .
-عضو نقابة الصحفيين الأردنيين
-عضو الإتحاد الدولي للصحفيين
-عضو رابطة الكتاب الأردنيين/مقرر اللجنة الوطنية والقومية
- عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية ممثلا لرابطة الكتاب2019
-عضو الأمانة العامة للتيار القومي في رابطة الكتاب
-عضو مؤسس في التيار المهني في نقابة الصحفيين الأردنيين
- مراسل جريدة "الراية "القطرية منذ العام 2007 حتى كورونا
-مراسل/باحث في مجلة البدوماسية/صوت الدبلوماسية اللبنانية منذ العام 2014
رئيس تحرير موقع جلنار الأخباري 2017-حتى اليوم
* المهارات : * معرفة برامج الكمبيوتر :
- مترجم ( انجليزي – عربي ) . - شهادة ( ICDL ) .
- باحث و قاص و روائي . - استخدام برنامج الميكروسوفت وورد .

* الكتب التي تم اصدارها :
1- رواية " العقرب " سنة 1989 .
2- رواية " الشيخ الملثم " سنة 1992 .
3- رواية " رياح السموم " سنة 1992 .
4- رواية " الزواج المر " سنة 2002 .
5- رواية " البحث عن زوج رجل " سنة 2003 .
6 - رواية " حجر الصوان " سنة 2004 .
7- مجموعة قصصية " الارض لنا " سنة 2005 .
8 - مبحث سياسي " انفاق الهيكل " سنة 2011 .
9- مجموعة قصصية قصيرة جدا " زفرات متالمة " سنة 2006 .
10- مبحث سياسي " العداء اليهودي للمسيح و المسيحيين " سنة 2012 .
11-حياتي – سيرة ذاتية 2013-ظاهر عمرو
12- كيلا – رواية 2014
13- الشرق الأوسط الجديد مبحث سياسي- 2014
14-الإنتفاضة الثورة.الطريق إلى الدولة غير سالك ---مبحث سياسي2015
15-داعش ..النشأة والتوظيف- مبحث سياسي 2016
16-قنبلة الهزيمة –مبحث سياسي 2016
17-خراسان –مبحث سياسي 2016
18-المأساة السورية إلى أين ؟- مبحث سياسي 2016
19-داعش تنظيم أجهزة الدول—2017
20-أوراق سرية---2017
* للتواصل :
- البريد الالكتروني : [email protected]
- الهاتف المتنقل : 00962795700380

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى