أحدث الأخبارشمال أفريقيامصر

الأقباط أهل مصر وسكانها الأصليون وأنسباء رسولنا الكريم

مجلة تحليلات العصر الدولية - أسعد العزّوني

يمتاز إخواننا الأقباط بالعديد من الميزات التي ترفع من قدرهم وتعلي من شأنهم عاليا،وأولاها أنهم أهل مصر وسكانها الأصليين،وكذلك أنسباء رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ،وقد تزوج أمنا ماريا القبطية،وكلمة قبطي تعني مصر مسلما كان أم مسيحيا،وقيل عن اللغة المصرية اللغة القبطية،والقبطية هي هوية شعب مصر وعنوان كرامته.
من أفضال الأقباط في مصر أن الراحل الأنبا شنودة رحمه الله وغفر له،وقف سدا منيعا في وجه التطبيع ،وأصدر فتوى ملزمة بعدم جواز زيارة القدس المحتلة وإعتبار ذلك تطبيعا مع العدو،وقد تعرض لضغوط شديدة من هرم السلطة في مصر السادات ومن جهات غربية عديدة ،ولكنه تسلح بإيمانه المسيحي المشرقي وعزمه الذي لم يلن.
وبسبب عدم معرفة البعض بطبيعة الأقباط ،فقد راهنوا عليهم أن يكونوا سببا في تقسيم مصر ،ولكن عامة الأقباط أظهروا وعيا كبيرا ،رغم وجود البعض ممن إحتضنهم الغرب والصهيونية في أمريكا على وجه الخصوص،وحوّلهم إلى غربان تنعق بالخراب وتحرّض على مصر ،وتدعي مظلومية الأخوة الأقباط ،وضرورة تحرك الغرب لحمايتهم،ولا نغفل أن بعض أركان السلطة في مصر في مرحلة ما بعد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ،وظّفوا أنفسهم في مشروع تقسيم مصر ،وحاولوا عبثا تعكير الاجواء الداخلية عن طريق تفجير بعض الكنائس وقتل بعض المسيحيين،ولكن الوعي القبطي الجمعي ،خيّب آمال هؤلاء الجواسيس،وما تزال المحروسة مصر بإذن الله تفخر بوحدتها الوطنية ومتانة نسيجها الإجتماعي.
معلومة نقولها لبعض الجواسيس المتأسلمين ،الذين ما يزالون يتدثرون برداء شيطان الوهابية المندثرة في المحروسة مصر بغض النظر عن مسماهم الديني،وهي أن القرآن الكريم لمم يكفّر الأقباط المسيحيين ،فهم يؤمنون بالله الواحد الأحد ،ومع ذلك فإن أيتام الوهابية المندثرة في مصر ما يزالون ينفثون سموم التفرقة بين أبناء الشعب الواحد،ويحرضون على الأقباط،لتفجير حرب أهلية تفضي إلى تقسيم مصر.
لمن لا يعلم أيضا نقول إن الأقباط عبارة عن عرق وليس دينا ،وهم تسمية العرب لأهل مصر ،وعندما إنتشر الإسلام في المحروسة مصر ،إنحسرت التسمية في الأقباط ،الذين يمثلون الهوية المصرية وينتمون لها شاء من شاء وأبى من أبى.

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / الأردن | + المقالات

* مواليد : عزون – فلسطين 01/09/1952 .
* المهنة : كاتب وباحث وصحافي .
* الشهادة الجامعية :
- بكالوريس انجليزي / الجامعة المستنصرية ( بغداد ) سنة 1977 .
* الخبرات العلمية :
- محرر / مدير تحرير ( الكويت ) سنة 1983 الى سنة 1990 .
- مراسل ( جريدة الشرق الأوسط – مجلة المجلة – مجلة الرجل – مجلة سيدتي ) مكتب عمان 1996 – 2004 .
- صحافي / محرر ( جريدة العرب اليوم ) 1997 – 2012 .
- الشؤون الدولية والدبلوماسية
- رئيس تحرير جريدة الحياة الاردنية ( اسبوعية ) 2006 .
- كاتب مقال سياسي و محاور جيد ( مقابلات ) سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ( محلي ، اقليمي ، دولي) ،باحث .
-عضو نقابة الصحفيين الأردنيين
-عضو الإتحاد الدولي للصحفيين
-عضو رابطة الكتاب الأردنيين/مقرر اللجنة الوطنية والقومية
- عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية ممثلا لرابطة الكتاب2019
-عضو الأمانة العامة للتيار القومي في رابطة الكتاب
-عضو مؤسس في التيار المهني في نقابة الصحفيين الأردنيين
- مراسل جريدة "الراية "القطرية منذ العام 2007 حتى كورونا
-مراسل/باحث في مجلة البدوماسية/صوت الدبلوماسية اللبنانية منذ العام 2014
رئيس تحرير موقع جلنار الأخباري 2017-حتى اليوم
* المهارات : * معرفة برامج الكمبيوتر :
- مترجم ( انجليزي – عربي ) . - شهادة ( ICDL ) .
- باحث و قاص و روائي . - استخدام برنامج الميكروسوفت وورد .

* الكتب التي تم اصدارها :
1- رواية " العقرب " سنة 1989 .
2- رواية " الشيخ الملثم " سنة 1992 .
3- رواية " رياح السموم " سنة 1992 .
4- رواية " الزواج المر " سنة 2002 .
5- رواية " البحث عن زوج رجل " سنة 2003 .
6 - رواية " حجر الصوان " سنة 2004 .
7- مجموعة قصصية " الارض لنا " سنة 2005 .
8 - مبحث سياسي " انفاق الهيكل " سنة 2011 .
9- مجموعة قصصية قصيرة جدا " زفرات متالمة " سنة 2006 .
10- مبحث سياسي " العداء اليهودي للمسيح و المسيحيين " سنة 2012 .
11-حياتي – سيرة ذاتية 2013-ظاهر عمرو
12- كيلا – رواية 2014
13- الشرق الأوسط الجديد مبحث سياسي- 2014
14-الإنتفاضة الثورة.الطريق إلى الدولة غير سالك ---مبحث سياسي2015
15-داعش ..النشأة والتوظيف- مبحث سياسي 2016
16-قنبلة الهزيمة –مبحث سياسي 2016
17-خراسان –مبحث سياسي 2016
18-المأساة السورية إلى أين ؟- مبحث سياسي 2016
19-داعش تنظيم أجهزة الدول—2017
20-أوراق سرية---2017
* للتواصل :
- البريد الالكتروني : [email protected]
- الهاتف المتنقل : 00962795700380

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى