أحدث الأخبارالإمارات

الأنظمة العربية تطبّع صاغرة

مجلة تحليلات العصر الدولية

أسعد العزّوني

مجمل القول فإن كافة الأنظمة العربية التي “إستقلّت” نظريا عن الاستعمار الأجنبي،وخاصة بعد معاهدة سايكس بيكو عام 1916 ،والتحول السلبي الذي شهدته المنطقة بعد إخراج الأتراك المسلمين من المنطقة بدعم من الاستعمار البريطاني ودفع من الحركة الصهيونية،كانت على صلة بشكل أو بآخر مع الحركة الصهيونية التي رتبت تربع الرموز “الطرية” لتتسلم الحكم في هذا البلد العربي أو ذاك،وكانت هناك طريقتان الأولى تنصيب عائلات من أصول يهودية “دونمة”،والثانية تفعيل الانقلابات العسكرية في الدول العربية المعنية ،وبعدها رسوّ الحكم العائلي المطلوب حسب المواصفات المحددة.
هذه المقدمة الطويلة تذكّر أن ما قامت به قيادة الامارات بالأمس، من إشهار معاهدة تطبيع مجاني وغير مبرر مع مستدمرة إسرائيل الخزرية ،وما سبقها من اختراقات بدأها السادات المقبور بدفع وتشجيع من القيادة السعودية ،مرورا بأسلو الفلسطيني ووادي عربة الأردنية ،وما سنشهده لاحقا حيث جزيرة البحرين ومملكة آل سعود وسلطنة عمان،ودول عربية وإسلامية أخرى،من تطبيع رخيص مع الكيان الصهيوني ،لن يكون مستغربا لنا ،ولا مفاجئا لأننا نرصد حركاتهم منذ توليهم الحكم ،ولن نتفاجأ في حال اعلان أكبر دولة اسلامية وهي اندونيسيا التطبيع العلني مع مستدمرة الخزر في فلسطين ،وهناك سوابق لها لكنها لم تصل إلى مرحلة الاشهار،بسبب عجز الجنرال وحيد في تحقيق المراد بعد ان قطع خطوات في ذلك.
تبا لأمة بات عنوانها الامارات وما يشبهها من أنظمة حكم يهودية دونمية ،جيء بها من قبل الاستعمار الأجنبي والحركة الصهيونية ،لمثل هذا اليوم الأغبر،فلو كان في هذه الأمة رجال رجال، لما وصلنا الى القعر منحدرين بدون شرف أو كرامة أو حتى أدنى درجات الاحساس،فها نحن نزحف على بطوننا كاشفين عن مؤخراتنا المعطرة، كي نمتّع كيس النجاسة حسب التعبير الحريديمي النتن ياهو ،والمقاول السياسي ترمب ،الذي تسلم مقاليد الأمور في أمريكا في غفلة من الزمن.
القيادة الفلسطينية صاحبة أوسلو تتحمل كامل المسؤولية لما نشهده من انهيار عربي واسلامي شامل باتجاه خزر فلسطين،فهي التي انحدرت الى أوسلو ومارست خطيئة التنسيق الأمني مع العدوا ،وقبلت على نفسها ان تكون وكيلة الاحتلال الذي أصبح أرخص احتلال عرفته البشرية ،وتغنى رئيس السلطة باستماعه للأغاني الاسرائيلية يوميا وحلف يمين طلاق انه لن تقوم انتفاضة فلسطينية ضد الاحتلال ما دام حيّا،وفاحت رائحة قادة السلطة الذين يتسابقون لتناول السمك ليلا على شواطيء تل أبيب حتى في زمن كورونا.
موقف السلطة المعيب هذا جعل من المنحطين هنا وهناك يقولون انهم لن يكونوا ملكيين أكثر من الملك ،وانهم يطبعون من أجل الشعب الفلسطيني بوقاحة ليس بعدها وقاحة،وكانت حجة قيادة الامارات المتهالكة أنها تريد منع الضم ،علما ان النتن ياهو بصق في وجوههم فور الاعلان عن الاتفاق المخزي وأصر على الضم.
نحن أمة لا تصلح للعيش لأننا لا نفرق بين الصديق والعدو ،فها نحن نطبّع مع الصهاينة ،ونصعّد العداء من اخوتنا في الاسلام تركيا وايران،كما اننا حرضنا الأعداء ودفعنا لهم كي يقضوا على التيارات القومية في الوطن العربي كما حدث في مصر والعراق،ولا يفعل ذلك سوى يهود دونميون.

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / الأردن | + المقالات

* مواليد : عزون – فلسطين 01/09/1952 .
* المهنة : كاتب وباحث وصحافي .
* الشهادة الجامعية :
- بكالوريس انجليزي / الجامعة المستنصرية ( بغداد ) سنة 1977 .
* الخبرات العلمية :
- محرر / مدير تحرير ( الكويت ) سنة 1983 الى سنة 1990 .
- مراسل ( جريدة الشرق الأوسط – مجلة المجلة – مجلة الرجل – مجلة سيدتي ) مكتب عمان 1996 – 2004 .
- صحافي / محرر ( جريدة العرب اليوم ) 1997 – 2012 .
- الشؤون الدولية والدبلوماسية
- رئيس تحرير جريدة الحياة الاردنية ( اسبوعية ) 2006 .
- كاتب مقال سياسي و محاور جيد ( مقابلات ) سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ( محلي ، اقليمي ، دولي) ،باحث .
-عضو نقابة الصحفيين الأردنيين
-عضو الإتحاد الدولي للصحفيين
-عضو رابطة الكتاب الأردنيين/مقرر اللجنة الوطنية والقومية
- عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية ممثلا لرابطة الكتاب2019
-عضو الأمانة العامة للتيار القومي في رابطة الكتاب
-عضو مؤسس في التيار المهني في نقابة الصحفيين الأردنيين
- مراسل جريدة "الراية "القطرية منذ العام 2007 حتى كورونا
-مراسل/باحث في مجلة البدوماسية/صوت الدبلوماسية اللبنانية منذ العام 2014
رئيس تحرير موقع جلنار الأخباري 2017-حتى اليوم
* المهارات : * معرفة برامج الكمبيوتر :
- مترجم ( انجليزي – عربي ) . - شهادة ( ICDL ) .
- باحث و قاص و روائي . - استخدام برنامج الميكروسوفت وورد .

* الكتب التي تم اصدارها :
1- رواية " العقرب " سنة 1989 .
2- رواية " الشيخ الملثم " سنة 1992 .
3- رواية " رياح السموم " سنة 1992 .
4- رواية " الزواج المر " سنة 2002 .
5- رواية " البحث عن زوج رجل " سنة 2003 .
6 - رواية " حجر الصوان " سنة 2004 .
7- مجموعة قصصية " الارض لنا " سنة 2005 .
8 - مبحث سياسي " انفاق الهيكل " سنة 2011 .
9- مجموعة قصصية قصيرة جدا " زفرات متالمة " سنة 2006 .
10- مبحث سياسي " العداء اليهودي للمسيح و المسيحيين " سنة 2012 .
11-حياتي – سيرة ذاتية 2013-ظاهر عمرو
12- كيلا – رواية 2014
13- الشرق الأوسط الجديد مبحث سياسي- 2014
14-الإنتفاضة الثورة.الطريق إلى الدولة غير سالك ---مبحث سياسي2015
15-داعش ..النشأة والتوظيف- مبحث سياسي 2016
16-قنبلة الهزيمة –مبحث سياسي 2016
17-خراسان –مبحث سياسي 2016
18-المأساة السورية إلى أين ؟- مبحث سياسي 2016
19-داعش تنظيم أجهزة الدول—2017
20-أوراق سرية---2017
* للتواصل :
- البريد الالكتروني : [email protected]
- الهاتف المتنقل : 00962795700380

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى