أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

الإعصار الثالث..

مجلة تحليلات العصر الدولية - وردة محمد الرميمة

مجدداً قمنا بإرسال رسالة للإمارات،ليست كمثل أي رسالة، فا هي رسالة تحمل في طياتها الكثير من المعاني، و اوضحُ تلك المعاني، هي أن الإمارات لن تسلم، ما لم تُسلِم شعبنا العزيز أذاها،رسالة مفادها أن الإمارات ليست آمنة، مادام هناك في بلدنا الحبيب من ليس بأمن على نفسه و أهله من قصف طيرانهم، رسالة تجدد تحذيرها وأنذارها للمواطنين ، والمُقيمين والشركات المستثمرة، أن عليكم بالذهاب بأموالكم إلى بلدٍ غير دويلة الإمارات كون أنها دويلة ملطخة بدماء شعبنا اليمني، وسوف لن تسلم أموالكم إن لم تفروا بها إلى مأمنٍ لها، بعيداً عن أرادت الله أن ينزل عليها العذاب، فسلط عليها صواريخنا و المُسيرات.

هذه الرسالة المحملة بالصواريخ البالستية، و المُفعمة ب المسيرات اليمنية، تقول بلسان حالها، إن لم يكن بلسان شظايها، يا إمارات الشر، إن مصدر قوتكم ” المزعومه”، تكمن في الدفاعات الجوية الأمريكية و الإسرائيلية، وقد سجدت خوفاً من صورايخنا، عندما مرت من أمامها، ولم تقيكم من بأسنا !!
و إن مصدر قوتكم الآخر هو اقتصادكم، المرهون ببقاء الشركات المستثمرة في بلدكم، و سوف ترحل (و قد رحلت الكثير منها)، منذُ تلاشت شظايا صورايخنا في عقر داركم!..

فلا دفاعات جوية تقيكم من بأس صورايخنا، ولا شركات مستثمرة تمدكم بأموال تساعدكم على البقاء في محاربتتا..!
وليس الأمريكي و الإسرائيلي براضي عنكم إن توقفتم و انسحبتم من ارضنا..!
و ليس اليمني المسفوح دمه بناسي ثاره الذي سفكتوه، ظلماً و عدوانا..!
و ليست لصورايخنا صبراً على ملاقتكم.

Related Articles

Back to top button