أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

الإفـلاس مـنذرٌ بنهـايتهـم المُـخزية

مجلة تحليلات العصر الدولية - عبدالله علي هاشم الذارحي

*لكل شيئ بداية ونهاية..فبداية التحالف عاصفة حزم¡وأوسطها أمل¡كما اسموها¡
وبين المسميان السابقان عدة مسميات¡
لكن المتتبع للأحداث من بدايتها
الى الآن يجد أنهم قد أخطأوا في كل مسمياتهم وتوقعاتهم وظنونهم..

*بل لقدخانتهم تخطيطاتهم,وفشلت كل خططهم…وكل ماجمعوه من عدد وعتاد
متوهمين أنه بمقدورهم الإنقضاض على اليمن وإحتلاله بغضون 15يوم أواسابيع أوأشهر فقط¡¡تلك المسميات والخطط
وماجمعوه وكل شيئ أعدوه للعدوان
على الشعب اليمني واحتلال اراضه
جميع ماسبق وغيره طلع كذب×كذب،

*مثلماخططوا ورتبوا عند غزوهم للعراق وأفغانستان وغيرها من البلدان بآوا فيها
بالخسران..وفي اليمن هاهي عاصفة حزمهم للعام السابع عصفت بهم وجعلتهم كالعصف المأكول..وتحولت إلى مجرد آمال، ومن غريب المصادفة أنهم حولوا العاصفة إلى أمل وشتان بين اللفظين, فباتت أمالهم كلها بالخسران,

*هاهم اليوم يعودون من جديد لقصف عاصمة الصمود صنعاء…دون اي هدف
الا لضرب المضروب وتدمير المرمر وإستهداف المستهدف من المنشأت المدنية الواقعة وسط الأحياء السكنية
المكتضة بالسكان…لدرجة ان طيرانهم
وطياريهم باتوا لايفرقون بين مستشفى
وطريق وورشة ومنزل وسجن للأسرى
وملعب رياضي ومنشاء حيوي…ووالخ،

*فما قاموا به من إستهداف مطار صنعاء الدولي – الذي نال حقه من الضربات بما يفوق الخيال¡¡ إلا لحقدهم وتعنتهم وإستكبارهم على مدى الأزمان…والآن
كلما قلنا عساهم يعقلوا أصبحت عقولهم متحجره وكأن على قلوبهم أقفالها،

*هذا الإفلاس منذر بنهايتهم المخزية
ودُنوا هزيمتهم المدوية..هذه هي نهاية كل ظالم ومتكبر ومجرم وعدو جبان حتما له نهاية..وبالنهاية ينتهي حلم المعتدي الذي أصبح في اليمن سراب..
علما أن المجرم لن يفلت من العقاب في الدنيا وويل له من العذاب في الآخرة.

Related Articles

Back to top button