أحدث الأخبارلبنانمحور المقاومة

الامام الصدر في ذكرى أختطافه ( أربع حلقات )

مجلة تحليلات العصر الدولية - الدكتور حسان الزين العاملي

  • الامام الصدر في ذكرى أختطافه، الحلقة الاولى:
    نظرية التوازن والاتزان في فكر الامام الصدر

لا يخفى على احد من المطلعين ولو باليسير بأن الامام موسى الصدر كان متقدما على الزعماء السياسيين بعشرات السنين حيث يصف الشهيد مطهري ذلك بقوله كان السيد موسى يسبقنا بخمسين عاما .
انبرى رجل الدين ذو العمامة السوداء الى العمل السياسي والاجتماعي بقوة منذ أن وطأت قدمي بلاد أبائه واجداده فبدأ بحركة نشطة وفعالة قل نظيرها في العصر الحديث نازلا الى الميدان مشمرا عن ساعديه باذلا مهجته في سبيل الفقراء والمحرومين .
كان موسى الصدر عالما بالاقتصاد ضليعا بالسياسة خبيرا باحوال البشر مؤمنا بالله ايمانا حقيقيا.
اتخذت الشخصية الوطنية المخلصة استراتيجية واضحة تعتمد على التوازن بين عدو الخارج وعدو الداخل ولعله طرح في اكثر من مكان بان العدو الداخلي اخطر خلاف ما يعتقده الكثير حيث هو يعبر عن ذلك في كلماته وخطبه .
فكانت اسرائيل شرا مطلقا لا يمكن التعامل معها وهي خطر على الغرب والشرق وهي تهديد وجودي المجتمع اللبناني والسلم الاهلي .
ومن جهة أخرى كان يمارس عمله اليومي ضمن طائفة المؤمنين في محاربة الفاسدين والظالمين او مايسميهم طائفة الشياطين هذا التوازن الدقيق والمهم والعميق هو اصل مشكلتنا اليوم فكانت حكمته تقتضي العمل الدؤوب في جعل استراتيجيته الهادفة الى تحقيق الكثير من الاهداف .
كان موسى الصدر يؤمن بالاتزان العقلي والايماني فلا تراه مسرفا في المواقف ولا بخيلا في نصرة الحق ،
مؤمنا طارحا نظريات في :قولوا لا اله الا الله تفلحوا ، كيف تبني الفرد والمجتمع والدولة لذلك تراه يطلق مفهوم الدولة المؤمنة وهو من اعظم المفاهيم الفلسفية والقانونيةفي العلاقات الدولية
فالحديث عن موسى الصدر الامام العبقري يطول ويطول لان الحديث عن اولياء الله المتصلين بالله لاينتهي حقا إن الامام الصدر هو العقل السياسي والاجتماعي لكل مؤمن وعاقل ووطني منصف .
جلجل الحق في اللبناني حتى غدا من شدة انصافه صدريا .

 

  • الامام الصدر في ذكرى أختطافه
    الحلقة الثانية:
    الحفر في الصخور ليس كتقليم الحدائق والزهور ….شوية انصاف

لو تعلق الجميع بالامام الصدر وفكره السياسي والاجتماعي كامة لما وصلنا الى هذا الموقف الصعب والمحرج على جميع الصعد هناك جزء نتحمل مسؤوليته نحن نعم منهجية تفكيرنا السياسي والاجتماعي والاقتصادي والمالي والتنظيمي والحزبي لمن القى السمع وهو شهيد … او على الاقل كانت هناك تحصينات يصعب خرقها من قبل الامريكي والصهيوني أنصفوا موسى الصدر ولو شوية ايها المثقفون والاعلاميون والعلماء و لا تخلطوا بين الامام وبين غيره فيصيبكم الاثم والظلم والعدوان وهذا يتطلب جرأة وشجاعة .. رسول الله محمد صلوات الله عليه وعلى آله والامام علي عليه السلام ابوا هذه الامة والامام الصدر ابو المقاومة وأمها ومؤسسها فاين المثقفون والاعلاميون والمسؤولون والعلماء طوال السنة فلا تجعلوا الامام الصدر موسميا وتظنون بالله الظنون ..الامام المفكر والمبدع تكلم عن مجتمع حرب ومجتمع ايماني ومجتمع ومؤمن ومجتمع سلمي بين اللبنانين ومجتمع اقتصادي مقاوم وفعل الكثير من اجل ذلك وتحدث عن الانتاج والصناعة والزراعة البديلة والنفط والمعادن الجسور والطرق الاسترتيجية واول من ادخل الاختصاصات النادرة الى مؤسسة جبل عامل واول من طالب الجنرال ديغول والفرنسين باستراتيجية وطنية دفاعية وتكلم عن ذلك وسعى عملياوميدانيا فالحفر في الصخور ليس كتقليم الحدائق والزهور وانه من الوفاء لانفسنا ولشهدائنا ان نحاول مرارا وتكرارا تطبيق افكاره واتباع قيادة رشيدة وحكيمة وعلى رأسهم السيد حسن نصر الله حفظه الله من القريب والبعيد ……فالامام الصدر العقل السياسي والاجتماعي لكل مؤمن عاقل ووطني ومقاوم ……

 

  • الامام الصدر في ذكرى أختطافه، الحلقة الثالثة:
    الامام الصدر والحكومة العالمية المخفية

لعل من اهم الاشتباكات العميقة التي جرت حروبها بين الامام الصدر والحركة الصهيونية العالمية وبالاخص في لبنان او بالاحرى الحركة الماسونية العميقة هو السلام بين المسيحين والمسلمين لان باعتقادي هناك ماسونية عميقة قادرة للخواص وماسونية سطحية للعوام من بني البشر .
دعا الامام الصدر الى حوار جاد وبناء بين المسيحية والاسلام اي بين مسيحي الشرق ومسلمي الشرق وخاصة الشيعة .
هذه الدعوة لم تكن شعارات رنانة او شعارات فيها الكثير من المجاملات بل هي دعوة عملانية يختلط فيها الوجدان بالعقل والعلم وبالفهم العميق لمن يحكم العالم وكيف تسير حركة الشياطين في هذا الكون .
كان موسى الصدر ضليعا في هذا العلم عارفا باهل زمانه متمسكا بنهج الإمام أمير المؤمنين عليه السلام .
لعل سائل يسأل فهناك الكثير من المحاولات التي كانت تشجع على هذا الحوار واللقاء نعم هذا صحيح ولكن ماذا تميزت حركة عمامة العقل الابداعي موسى الصدر .
١- عندما يصبح القول والكلام فعلا عمليا يرقى الى قوة سياسية على مستوى جغرافيا معينة عندها اصبح الفعل ميزان قوة عالمية فعندما تصبح نصرة الجنوب وهيأتها فيها من المسيحيين ومن علمائها مع علماء المسلمين فهذا ليس مجاملات لا طعم لها بل اصبحت فعل قوة وقوة فعل تؤسس لنظام عالمي جديد .
٢- خرج هذا المفهوم وتبناه الامام الصدر حين تكلم عن هذا الحوار وربطه بالحوار الاسلامي الاوروبي متحدثا عن حكومة عالمية وتغيير نظام عالمي لقد ربط الامام الصدر ذالك بمفهوم المهدوية ونزول المسيح.
٣- لعل احد اهم اهداف الصهيونية العالمية هو تفكيك الاديان وتحطيم القيم
وتكسير المشتركات واهم من هذا كله هو نسف الايمان الحقيقي وضرب التفكير الايجابي بالاخرين فجاء الامام العبقري موسى الصدر وربط ذلك الايمان بين المسيحين والمسلمين اذ يقول المسيحيون اخوة في الايمان والوطن …

 

  • الامام الصدر في ذكرى اختطافه (الحلقة الرابعة):
    الامام الصدر والجغرافيا المقدسة

لبنان قطعة سما هكذا غنت فيروز وهكذا حينما عانق ماكرون ايقونة الغناء اللبنانية مفتخرا بها وبتراثها انها منهجية تفكير الغرب اليس كذلك ؟.
لبنان قلب الله وهكذا كتبت هذه الكلمات في العهد القديم .
لبنان بلاد الارز هكذا ملك حيرام كان يتقن فن التجارة والابحار وهكذا قيل بأن نبي الله سليمان بنى هيكله او بعضه من ارز لبنان .
في راوية امل الآمل للحر العاملي يروي رواية عن الامام الصادق عليه السلام حينما سئل عن آخر الزمان واحوال الناس فيتبادر الى الذهن وباركنا حوله اي المسجد الاقصى بأن جبل عامل يدخل في هذه المباركة تذكر الرواية بأن بلاد الشقيف واهلها اي اهل جبل عامل و ارضهم مقدسة ورجالهم مقدسون ويترحم الامام عليه السلام على حييهم وميتهم ما اجمل ان تشعر بهذا الكلام الرائع ثم يصفهم وصفا مهما وخطيرا وما قاله عليه السلام :
قال : بلدة بالشام
قيل : يا ابن رسول الله إن أعمال الشام متسعة ؟
قال : بلدة بأعمال الشقيف أرنون وبيوت وربوع تعرف بسواحل البحار وأوطئة الجبال .
قيل : يا ابن رسول الله هؤلاء شيعتكم ؟
قال عليه السلام : هؤلاء شيعتنا حقاً، وهم أنصارنا وإخواننا والمواسون لغريبنا والحافظون لسرنا، واللينة قلوبهم لنا, والقاسية قلوبهم على أعدائنا، وهم كسكان السفينة في حال غيبتنا، تمحل البلاد دون بلادهم، ولا يصابون بالصواعق، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، ويعرفون حقوق الله, ويساوون بين إخوانهم، أولئك المرحومون المغفور لحيهم وميّتهم وذكرهم وأنثاهم، ولأسودهم وأبيضهم وحرّهم وعبدهم, وإن فيهم رجالاً ينتظرون, والله يحب المنتظرين .
في هذه الرواية الكثير الكثير من اللطائف الالهية والافكار العظيمة والاوصاف الكبيرة ولو قال امامنا الصادق واحدة منها لكفى جبل عامل فخرا وعزا فعلى سبيل المثال (وهم كسكان السفينة في حال غيبتنا) ما معنى سكان وما معنى السفينة وما معنى حال وما معنى غيبتنا ولم يقل غيبة مهدينا …….انها لكلمات سياسية فكرية ثقافية عميقة .
كان الامام الصدر يشجع المثقفين والكتاب على الكتابة عن جبل عامل والشيعة في لبنان وأعطى محاضرات عن ذلك وعن دورهم وكان ينصح بالاطلاع على بحوث القدماء والمعاصرين امثال الدكتور مكي وغيره ولعله هو اول من اطلق بأن خمس كتب الشيعة هي عاملية وخمس مراجع الشيعة من جبل عامل اليس جبل عامل سفينة فكرية عملاقة متنقلة ….؟ ..لماذا جبل عامل سياسيا واجتماعيا وثقافيا ودينيا
١- ارض عاملة مقدسة فقد زارها الانبياء والاولياء والصالحون فترى عشرات المقامات وتقرأ عشرات الاحداث من موسى وعيسى وشعيب وانبياء بني اسرائيل ولعل الاية القرآنية تتحدث عن وباركنا حوله حوله اي بيت المقدس يحتضن جبل عامل الارض المقدسة ومملكة الرب القادمة من الشمال .
٢- اهل جبل عرب اقحاح من اليمن العزيز وبالتالي هم يمثلون الجسر العربي بين الشيعة بشكل عام وبين سائر العرب من المذاهب الاخرى وبالتالي الدور الذي قام به الامام الصدر كان مفصليا بل لعل احد اسباب اختطافه هذا النقطة الجوهرية وهي احد الاشتباكات مع الحركة الصهيونية العالمية اليس يجب تقطيع الاوصال هو هدف استراتيجي اسرائيلي صهيوني عالمي .؟
٣- ما قام به الامام الصدر وعلاقته مع سوريا العروبة تمثل احد اهم النقاط الاستراتيجية مع النافذة على عالمنا العربي والاسلامي وبالتالي جبل عامل يمثل هذا اللقاء بين الجغرافيا والاستراتيجية حيث يؤكد موسى الصدر عن عمق العلاقات باكثر من مكان .
٤- العمامة السوداء والمجتهد الشاب وصاحب التاريخ الديني من ابائه يبحر الى جبل عامل فتلتقي المسيحية والاسلام في ربوع لبنان فيكون اللقاء التاريخي والحتمي بين المسيحية والاسلام اليس هذه التجربة الرائعة بين صلاة في كنيسة وسجود في مسجد ايقونة الصدق وباكورة التسامح الديني هكذا أخرج الامام الصدر السفينة من كتب امل الآمل الى حاضر التاريخ والسياسة وجعل سكان جبل عامل. سفينة المقاومين والاحرار في العالم هل يدري. أهل جبل عامل من يقاتلون انهم يقاتلون الامبراطورية الصهيونية العالمية حقا انهم كسكان السفينة في حال غيبتنا انه الفكر المقاوم قائد المقاومة ووجدانها وعزها وفخرها هم فرسان الهيجا وابطال المصر واسود الميدان ومحطمي اصنام الصهيونية اشداء رحماء لا تلين قلوبهم الا للمستضعفين قاسية على اعداء الانسانية
اعلامهم معروفة وشعارهم الموت للطغاة
وعشرتهم التسامح واهدافهم بناء دولة مؤمنة قادرة وعادلة منصفون مساوون لابناء وطنهم. هؤلاء حقا شيعة جعفر الصادق ……..فالامام الصدر هو الذي اشعل الاحرار والشرفاء فكان عقل كل مؤمن ووطني ….فلنتمسك بفكره الانساني ولنحيي نهجه التحرري والعقلاني والمؤمن ……فسلام عليك يا ابا صدري …. وسلام على محمد وآل محمد وتلك الارض يرثها عبادي الصالحون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى