أحدث الأخبارايرانمحور المقاومة

الانتخابات الايرانية

مجلة تحليلات العصر الدولية - محمد صادق الهاشمي

المشاركة الايرانية في الانتخابات ترسم الاتجاهات التالية :
1/ داخل ايران استقر الشعب على الايمان بالثورة الاسلامية والقيادة والمنهج مهما اختلفت الاتجاهات .
2/ الشعب رغم كل التحديات مازال مومنا بدولته الكريمة التي اسسها الامام الخميني العظيم وبناها العلوي الخامنئي.
3/ الشعب الايراني يويد السياسات التي سارت عليها الجمهورية عبر (40) عاما داخليا وخارجيا .
4/ الحرية ودور الشعب والاسلام والصناديق ثقافة شعب ايراني مسلم شيعي بالمقابل تقف البداوة الخليجية على قمم المزابل
5/ رسم الشعب الايراني تاجا وضعه على راس كل مسلم في العالم الاسلامي وفي العراق وغزة واليمن ولبنان فضلا عن ايران.
6/ منهج الحوزات الثورية هو الرائد.
7/ رسم الشعب الايراني الطريق الى الشعب العراقي في الانتخابات المقبلة .
8/ ايران لن تتخلى عن مواجهة الاستكبار ومناصرة المسلمين .
9/ ستجبرتلك الانتخابات امريكا على القبول بالعهد الايراني الاسلامي الجديد ولوازم هذا القبول مرغمين بالتوقيع على الاتفاقية النووية .
10/ ستظهر القوة الاسلامية لترسم خريطة الاسلام والمجاهدين والمقاومين.
11/ المقاومة ليس سلاحا وحده بل وعيا وحضورا وتطورا وتقنيات وعلم وبناء.
12/ رسم الشعب الايراني عمرا جديد الى الثورة والدولة الاسلاميه تنتقل فيه من الثورة والدولة الى التموضع والحضارة والاستنهاض للمسلمين .
13/ يحق لنا ان نفخر بتلك التجربة الشيعية وعلى كل مومن مجاهد مقاوم ان يتجه الى ترسيخ مفهوم وواقع ومنهج بناء الدولة .
14/ انتهى عصر المساومات والتطبيع والتركيع والتجويع وبداء عصر المحور والقطب الاسلامي شاء من شاء وابى من ابى .

عن الكاتب

مدير at مركز العراق للدراسات ومركز الهدى للدراسات | + المقالات

ولد في العراق عام 1965
حكم بالموبد زمن الطاغيةوقضى فترة ١١ سنة في الاعتقال
درس الشريعة الاسلامية وحضر دروس البحث الخارج اية الله الشيخ هادي ال راضي.. فقة، وأصول على يد المرحوم على رضا الحائري
حصل على الماجستير والدكتوراه من جامعة المصطفى العالمية
من مؤلفاته المطبوعة
الثقافة السياسية للشعب العراقي
سنة العراق بعد ٢٠٠٣
شيعة العراق بعد ٢٠٠٣
المنهج الأمني في نهج البلاغة
عشرات المقالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى