أحدث الأخبارلبنان

الترقب سيّد الموقف للردّ «الإسرائيلي» على الموقف اللبناني

⚠️زياد العسل
كتّاب الديار

شربل لـ«الديار»: المشهد سيكون إيجابياً في حال تمّ الإتفاق… وهذا المطلوب

يترقب اللبنانيون ما ستؤول له المرحلة المقبلة، بعد اللقاءات التي عقدها هوكشتاين في بيروت، وأخذه الرد اللبناني، بحيث أن البعض ذهب لمناخ إيجابي قد يغير المشهدية برمتها ، وبقي البعض الآخر مشككاً في إمكانية تنقيب قريب، حتى لو تم الرد «الإسرائيلي» ايجابا، في الوقت الذي تضغط فيه الولايات المتحدة على «اسرائيل» في هذا الإطار، نتيجة لحاجة الأولى لغاز المتوسط بعد انسداد الافق الروسي.

في هذا المجال، قال وزير الداخلية الأسبق مروان شربل لـ «الديار» أن مجيء هوكشتاين ولقائه مع الرؤساء الثلاثة وباتفاق موحد بينهم، يوحي إما أن يكون هناك غاز ونحن باتجاه انماء وانتعاش، أو العكس، و «الاسرائيلي» سيقبل لأن الأميركي ضاغط في هذا الاتجاه، كون الأميركي بحاجة لهذا الغاز، والتنقيب حينها سيكون في قانا لبنانياً، وفي «كاريش اسرائيلياً»، وبمجرّد أن يعقد الاتفاق سينعكس على المشهد الاقتصادي برمته.

واشار الى ان ثمة تركيزا على إنجاز الاستحقاق الحكومي، بحيث أن الأقرب لترؤس الحكومة العتيدة هو الرئيس ميقاتي، ولكن ثمة صعوبات تعترض ذلك لأن رئيس الجمهورية والحلفاء يريدون نموذجا مختلفا عن النموذج الذي يريده ميقاتي في التأليف، ويجب أن تتفق القوى الكبرى على التأليف، واذا لم تؤلف حكومة يجب حكماً انتخاب رئيس جمهورية، لأن في غياب حكومة فاعلة ورئيس جمهورية نكون قد دخلنا في الفراغ الكبير، وليس من المعقول أن تستلم حكومة مستقيلة الحكم، واذا أُلفت حكومة قد نصل الى تأجيل انتخاب رئيس جمهورية، إذا لم تأت كلمة السر من الخارج.


ولفت شربل الى أن ثمة قراءة إيجابية تقول أن التحسن قادم، إذا تم توقيع ترسيم الحدود البحرية، علماً اننا نخشى أن تبدأ «اسرائيل الحفر»، مع صعوبة أن يبدأ لبنان بسرعة إذا لم تأخذ الشركات الكبرى السماح أميركيا، ويجب أن يكون ضمن العقد مادة تتحدث عن أن في بدء التنقيب يختار لبنان وفق مناقصات اي شركة من شركات العالم ومن دون اعتراض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى