أحدث الأخبارلبنانمحور المقاومة

الحريري في أنقرة …ضربتان للسعودية وفرنسا

مجلة تحليلات العصر الدولية - أسعد العزّوني

بلا أدنى شك ،أثبت الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان بأنه لاعب ماهر ،بدرجة تفكير إستراتيجي موجع للخصم،ويعرف جيدا كيف ومن أين تؤكل الكتف،ويسدد ضرباته لخصومه جيدا ويصيبهم في مقتل ،يتملكه شعور غامر بالسعادة،لأنه يحقق مصالح بلاده ويعزز أوراقه التفاوضية على الطاولة ويضمن أن يكون حضوره مهابا،يخشاه الخصوم ويحسبون له ألف حساب.
آخر ضربات السيد أردوغان القاتلة ضربة مزدوجة ،تمثلت بإصطياد رئيس الوزراء اللبناني السابق الشيخ سعد الحريري ،وإستضافته في أنقره وإجراء محادثات هامة وإستراتيجية معمقة معه ،تضمنت إعادة إعمار لبنان ،وهذا يعني أن تركيا الناهضة ،ستحظى بنصيب الليوث كلها ،بما يعود بالنفع الكبير على الإقتصاد التركي ،الذي هيء لمراهقة الخليج السياسية أن بإمكانهم النيل منه ،من خلال مقاطعة تركيا والتشبيك مع مستدمرة إسرائيل الخزرية الصهيونية التلمودية الإرهابية.
ومعروف أن الرئيس التركي إنتهج سياسة صفر مشاكل مع الجيران على وجه الخصوص،وأنجز ذلك مع سوريا على سبيل المثال،ولكن الظروف كانت أقوى من الجميع ،وتم إعادة خلط الوراق مجددا وعلى أسس دموية في الإقليم منذ إنطلاق ما يسمى الربيع العربي المختطف مبكرا،وساءت العلاقات مع سوريا وتطورت إلى صراع مسلح ،بسبب تزاحم اللاعبين الطامعين في سوريا وتركيا معا.
ليس سرا أن ولاء الشيخ سعد الحريري كان للسعودية بحكم النسب،ولكن المعادلة إهتزت بعد مجيء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان،الذي عامل أبناء عمومته بقسوة غير معهودة ،وجردهم من ثرواتهم وأودعهم السجون،ولم يكن الشيخ سعد الحريري بعيدا عن الحلبة ،إذ تم إيداعه السجن هو الآخر ، وتوسط له الرئيس الفرنسي ماكرون وأخرجه من السجن.
ولا ننسى أن فرنسا تاريخيا وبسبب محاصصتها مع بريطانيا ضمن معاهدة سايكس-بيكو،إستحوذت على لبنان وإستدمرته ردحا من الزمن ،وما تزال مظلتها الإستدمارية تظلله،وقد أبلى ماكرون كثيرا بعد تفجير المرفا،وتقمص خلال زياراته المكوكية لبيروت دور الحاكم العسكري،وأعطى تعلمياته للمسؤولين اللبنانيين بأن يغيروا من نهجهم كي يتم إيصال المساعدات الدولية إلى لبنان،ويقصد ماكرون طبعا تسهيل تشكيل الشيخ سعد الحريري لحكومة جديدة بعد أن رفع السعوديون الغطاء عنه،لكن أردوغان وبضربة معلم لهف الحريري من فرنسا والسعودية.

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / الأردن | + المقالات

* مواليد : عزون – فلسطين 01/09/1952 .
* المهنة : كاتب وباحث وصحافي .
* الشهادة الجامعية :
- بكالوريس انجليزي / الجامعة المستنصرية ( بغداد ) سنة 1977 .
* الخبرات العلمية :
- محرر / مدير تحرير ( الكويت ) سنة 1983 الى سنة 1990 .
- مراسل ( جريدة الشرق الأوسط – مجلة المجلة – مجلة الرجل – مجلة سيدتي ) مكتب عمان 1996 – 2004 .
- صحافي / محرر ( جريدة العرب اليوم ) 1997 – 2012 .
- الشؤون الدولية والدبلوماسية
- رئيس تحرير جريدة الحياة الاردنية ( اسبوعية ) 2006 .
- كاتب مقال سياسي و محاور جيد ( مقابلات ) سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ( محلي ، اقليمي ، دولي) ،باحث .
-عضو نقابة الصحفيين الأردنيين
-عضو الإتحاد الدولي للصحفيين
-عضو رابطة الكتاب الأردنيين/مقرر اللجنة الوطنية والقومية
- عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية ممثلا لرابطة الكتاب2019
-عضو الأمانة العامة للتيار القومي في رابطة الكتاب
-عضو مؤسس في التيار المهني في نقابة الصحفيين الأردنيين
- مراسل جريدة "الراية "القطرية منذ العام 2007 حتى كورونا
-مراسل/باحث في مجلة البدوماسية/صوت الدبلوماسية اللبنانية منذ العام 2014
رئيس تحرير موقع جلنار الأخباري 2017-حتى اليوم
* المهارات : * معرفة برامج الكمبيوتر :
- مترجم ( انجليزي – عربي ) . - شهادة ( ICDL ) .
- باحث و قاص و روائي . - استخدام برنامج الميكروسوفت وورد .

* الكتب التي تم اصدارها :
1- رواية " العقرب " سنة 1989 .
2- رواية " الشيخ الملثم " سنة 1992 .
3- رواية " رياح السموم " سنة 1992 .
4- رواية " الزواج المر " سنة 2002 .
5- رواية " البحث عن زوج رجل " سنة 2003 .
6 - رواية " حجر الصوان " سنة 2004 .
7- مجموعة قصصية " الارض لنا " سنة 2005 .
8 - مبحث سياسي " انفاق الهيكل " سنة 2011 .
9- مجموعة قصصية قصيرة جدا " زفرات متالمة " سنة 2006 .
10- مبحث سياسي " العداء اليهودي للمسيح و المسيحيين " سنة 2012 .
11-حياتي – سيرة ذاتية 2013-ظاهر عمرو
12- كيلا – رواية 2014
13- الشرق الأوسط الجديد مبحث سياسي- 2014
14-الإنتفاضة الثورة.الطريق إلى الدولة غير سالك ---مبحث سياسي2015
15-داعش ..النشأة والتوظيف- مبحث سياسي 2016
16-قنبلة الهزيمة –مبحث سياسي 2016
17-خراسان –مبحث سياسي 2016
18-المأساة السورية إلى أين ؟- مبحث سياسي 2016
19-داعش تنظيم أجهزة الدول—2017
20-أوراق سرية---2017
* للتواصل :
- البريد الالكتروني : [email protected]
- الهاتف المتنقل : 00962795700380

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى