أحدث الأخبارالعراقمحور المقاومة

الحشد الشعبي بروية اعمق

مجلة تحليلات العصر الدولية - محمد صادق الهاشمي

الحشد الشعبي من المهم ان يتم النظر اليه من خلال التالي:
1- لولاه لكان في كل شارع وحي سبايكر .

2- وهو الوحيد الذي يمكن ان نعتبره موسسة عقائدية وطنية حامية للعملية السياسية تمنع الانقلابات وتصد الهجمات وتفشل التحديات, وهو الذي لاينهزم ولايخون والايتراجع ولاينتكس ولا يقهر ولايقبل القسمة الا على نفسه وذاته .
3- وهو الذي الذي يقف بوجه التطبيع والتجويع والتركيع والتخويف ويمنع ارجاع الشيعة الى عهد الخوف والقهر والحرمان والتهميش.
4- وهو الذي يمهد لظهور الامام المهدي ( عج).
5- وهو جزء مهم من جغرافيا المقاومة التي تمتد من الخليج الى البحر المتوسط لتغير المعادلات وتقلب الطاولة على المشايخ والمتامرين والمتامركين . وهم الجغرافيا الوطنية الجديدة في العراق والمنطقة فالمنطقة لايمكن ان ينظر اليها بعد الان حكرا لال سعود ولا المرتعشون القعود فان عهد التفرد في المنطقة انتهى واليوم يقف العراق شامخا بين الامم وعلى روسس اليام وهام الحقب
6- وهو الذي ينقل الشيعة من امة لاقدر لها تتلاعب بها المخابرات الدولية وابناء الخنى الى امة لها وجودها وقيمتها وعزتها وتصان مرجعيتها وحوزاتها .
7- وهو الذي يجعل الشيعة في العراق والمنطقة يتموضعون بمساحتهم الاقليمية والدولية بعزة وكرامة .
8- وهم حماة الدولة العراقية .
9- وهم يتحركون الان على الجغرافيا السنية والشيعية ويحمون الثغور ويعيدون الى العراق لحمته وهويته الوطنية , ويمنعون العراق من الفتن والتقسيم .
10- هم الهوية الاخلاقية لكل عراقي بما حموه من اعراض وما رسموه من شجاعة.
11- وهم حلقة متصلة بتاريخ العراق الجهادي من ساحات كربلاء الى كل الثورات عبر التاريخ مرورا بثورة العشرين وهم خلاصة جهاد الصابرين والمومنين من المراجع العظام والشهداء والسجناء .
12- الحشد مرتبط برباط المرجعية فهو مهما قال القائلون وتقول الكاذبون فهو سور المرجعية وحصنها وساترها الاول والاخير منها انطلق واليها ينتهي ولاخيار له غير المرجعية .
13- هم الساند للموسسات الامنية والعسكرية في العراق .

14- الحشد في الداخل هو توزان المكونات والمانع لاي انفصال منكوناتي وتفرد شيعي لولا الحشد لتمكن البعض ان يسجله باسمه ارثا ولحكم شعبه وحولهم عبيدا .

هذا هو الحشد
نعم هذا هو الحشد
هكذا ننظر اليه بهذه الروحية وهذا العمق ولاتنظروا اليه من خلال بعض الافراد الذين ليس من الحشد بشي فان حركة التاريخ حرية بان تزيل الزوان وتبقي الصامدين والصادقين والشرفاء وتزيل التجار والمتاجرين والطارئين
انه الحشد بعمق المراجع والاسلام لابعمق البعض
وهم الجبال والسهول والصحارى والاهوار
وهم تاريخ العراق وحاضره ومستقبله

عن الكاتب

مدير at مركز العراق للدراسات ومركز الهدى للدراسات | + المقالات

ولد في العراق عام 1965
حكم بالموبد زمن الطاغيةوقضى فترة ١١ سنة في الاعتقال
درس الشريعة الاسلامية وحضر دروس البحث الخارج اية الله الشيخ هادي ال راضي.. فقة، وأصول على يد المرحوم على رضا الحائري
حصل على الماجستير والدكتوراه من جامعة المصطفى العالمية
من مؤلفاته المطبوعة
الثقافة السياسية للشعب العراقي
سنة العراق بعد ٢٠٠٣
شيعة العراق بعد ٢٠٠٣
المنهج الأمني في نهج البلاغة
عشرات المقالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى