أحدث الأخباراليمن

الرئيس المشاط في موسكو

العصر-من كان يصدق في يوم من الأيام ان الحضور سيكون دولياً وفي روسيا لمناقشة مناهضة امريكا التي بدأت بحلقة مصغره لفتيه مؤمنين يقودها علم من اعلام الهدى جند نفسه لنشر هدي الله في مران ليقول للعصاالغليظه لا ويناهض المشروع الامريكي حتى لقي الله شهيدا والفتيه المؤمنين الذين كانوا حوله ولان المشروع قرآني لايظل من اتبعه وتمسك به كانت شهادته بداية حياة المشروع ليقود الرايه علم الهدى السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي يحفظه الله وعلى يديه توسعت دائرة مواجهة أمريكا وما المجلس السياسي الاعلى ٳلاثمره من ثمار المشروع وهاهو رئيس الوفد الوطني المفاوض يتلقى الدعوه من الروسي المناهض للامريكي مايسمى بالمعسكر الشرقي والذي كان حضور سفارته في صنعاء لوقت قريب من سنوات العدوان وهاهي اليوم تتضح للروسي جليا حقيقة مشروع تدمير اليمن ومخطط دخول امريكا اليمن الذي نبه اليه في العام 2000م.

في الوقت التي يستعرض فيها المشاط وقيادات الدولة جحافل جيشنا تحت شعارات متعددة تشير الى قوة الله وعظمته وما تفضل به على المستضعفين فهل ياترى سترى موسكو حليف عالمي يدوس جيشه على العلم الامريكي بعزه واقتدار وبعد تدخل وحرب قاده نظم ذلك العلم على مدى ثمانية أعوام كانت النتيجة كما شاهدها العالم تحدي صارخ ودوس كرامة انظمة لم تراعي مشاعر شعوبها وراياتها تداس.



وصل المشاط موسكو وهو يرتدي البدله العسكريه بشقيها العسكري والامني على كتفيه رتبة مشير ويتوشح العلم الجمهوري على صدره بكل عزه وشموخ في الوقت الذي يدوسوه عملاء الامارات المتصهينه في شبوه على علم من عليمييهم الداشر الذي لايعلم شي بمايخبئه له التحالف الصهيو امريكي بمجلسه القياده  الغبي .

والمشاط يمشط موسكو متوجها نحو بكين وكوريا وجمهورية ايران الاسلامية ليهيئ لبرنامج اليوم الثقافي في تلك البلدان منطلقا من دروس هدي القران للشهيد القايد السيد حسين بدر الدين الحوثي وفي مقدمتها ملزمة الارهاب والسلام التي القيت من مدرسة الانوار المحمدية بمنطقة الرزامات بحضور اعلام الهدى السيد بدرالدين الحوثي والسيد أحمد صلاح الهادي والعلامة الشيخ المجاهد عبدالله عيظة الرزامي.

سلام سلام سلام للمشير المشاط ورئيسا الوفود المفاوض مدنيا عبدالسلام  وعسكريا اللواء يحيى عيظة الرزامي.

* منقول

Related Articles

Back to top button