أحدث الأخبارالخليج الفارسيةالسعوديةاليمنشؤون امريكيةمحور المقاومة

السعودية تدعو لبقاء المحتل الأمريكي في العراق!

مجلة تحليلات العصر الدولية - إياد الإمارة

▪️السعودية العربية!
تدعو لبقاء المحتل الأمريكي في العراق، كما تعد مطلب خروج المحتل الأمريكي من العراق مطلباً إيرانياً..
ولا غرابة في ذلك إذا ما استذكرنا الذهن الخالي العربي متمثلاً بزواحف الصحراء القاحلة ومواقفه الخيانية المساندة للإحتلال الصهيوني الإرهابي الغاصب لأرض فلسطين العربية والإسلامية، فالموقف واحد في فلسطين والعراق وباقي بلدان المنطقة والعالم، السعوديون يقفون بصلافة وحماقة بالضد من كل ما هو شرعي وقانوني يساندون غير الشرعي وغير القانوني لصالح قوى الإستكبار والعنجهية والإرهاب والتخريب.

العراقيون يرفضون الإحتلال الأمريكي ولا يقبلون به بأي شكل من الأشكال إمتداداً من العام (١٩١٤) وطلائع الغزو البريطاني وإلى يومنا هذا لم يقبلوا بالإحتلال وثاروا وعملوا ضده وكبدوه خسائر جسيمة وقدموا في سبيل ذلك تضحيات كبيرة..
لا نحتاج لأن نرفض الإحتلال الأمريكي لبلدنا إلى توجيه وإرشاد من أي طرف كان وإن كنا نثمن ونبارك ونتقدم بالشكر لكل مَن يساندنا في مطالبتنا بالتحرر والإنعتاق من نير ذل الإحتلال وعبوديته.
قد تكون مصطلحات العزة والكرامة والحرية غريبة على نظام الذهن الخالي الإرهابي السعودي ومرتزقته الشذاذ وهذا أمر طبيعي جداً لمن لا يجيد إلا لغة “مناشير” النجارين التي يستعملها لتقطيع أوصال الناس..

نحن في العراق نرفض رفضاً قاطعاً إحتلال بلدنا من أمريكا أو من غيرها من القوى المتغطرسة كما نرفض إحتلال أي بلد آخر في المنطقة والعالم وندعوا إلى التحرر والإنعتاق من كل أشكال الإحتلال والهيمنة والتعدي على الآخرين بغير وجه حق..
لا نقبل بالإحتلال ونقاوم وجوده غير الشرعي بكل أشكال وطرق المقاومة المتاحة، والتصريحات والمواقف السعودية الوهابية الإرهابية المعروفة مرفوضة ومدانة ولا تعبر إلا عن مستوى تفكير ووجهات نظر الدهن الخالي.

عن الكاتب

اعلامي at العراق | + المقالات

(إياد حسين عامر)
-كاتب وصحفي.
-من البصرة.
- بكلوريوس فنون جميلة.
- لدي عدة مؤلفات:
١. الإصلاح في الشرق الاوسط بين المشروع الأمريكية والرغبة العربية.
٢. الأمن القومي الأمريكي واقع وأهداف.
٣. ثقافة الإنتصار.
٤. أنا والبصرة والسيد عادل عبد المهدي.
٥. شعب وشغب.
وتحت الطبع:
١. قائد الشمس الشهيد قاسم سليماني.
٢. مائة عام على ثورة العشرين.
وعشرات المقالات المنشورة في الصحف والمجلات وعلى مواقع الأنترنيت.
- كتبت وقدمت عددا من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في إذاعات وفضائيات مختلفة..
- مدير إذاعة وتلفزيون النخيل.
- مدير إذاعة صوت البصرة الحكومية.
- مدير إعلام محافظة البصرة.
- المتحدث الرسمي بإسم محافظ البصرة.
- رئيس تحرير ومدير تحرير لجريدة المربد، البصرة، الفيحا، مجلة البصرة.

[email protected]

ليس لدي حسابات على تويتر او الفيس بوك كان لدي وتم تهكيرهما ولم أفكر بإنشاء صفحات جدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى