أحدث الأخبارالسعودية

السعودية والإمارات قراءة مختصرة في لملمة الادوات *ما بعد اتفاق الرياض* *الاخير* ~الحلقة3~

كتبها/احمد محمد سعيد
*_ماهو الحل_*؟؟؟؟؟؟؟؟

تطرقنا في الحلقات السابقه إلى كيفية ادعاء المملكة العربية السعودية وحليفتها الامارات العربيه المتحده إلى أنها جاءت لإعادة ماتسمى الشرعية اليمنية وخلال سبع سنوات دمرت فيه كل مقدرات اليمنيين وحولت حياة اليمنيين إلى جحيم بين نازح ومهجر وفقير ومشرد وعاثت قتلا وتدميرا لكل شيء في سبيل ما اسمته إعادة الشرعية

واخير وبعد انقضاء سبع سنوات حرب يفاجئنا هذا التحالف بالتهام هذا الصنم المسمى شرعية واستبدالها بأدوات خاصة متنافرة جمعتها في سلة واحدة ووضع له اسما جديدا (المجلس الرئاسي القيادي)

مجلس مكون من ثمانية أفراد من خلال التسمية أنهم جميعا رؤساء وجميعا قادة
يظمهم هذا المجلس



قلنا إن غالبية هؤلاء القادة يمتلكون قوات عسكرية أنشأتها ومولتها السعودية والإمارات خلال السنوات الماضية لأهداف خاصة لاتخضع للشرعية البته بل تعارض هذه الشرعية وتمقتها وتعمل ضدها
في ظل صمت مطبق من ماسميت قيادة الشرعية

قوات متنافرة في الأهداف والعقائد ولا يجمعها هدف وطني موحدا
وهو عمل متعمد اراده المخرج أن يكون بهذا التنافر الواضح

حاليا تم جمع هذا اللفيف في مسب واحد وقائد واحد

من خلال التشكيل هو مجلس حرب لكنه بلا عقيدة وطنية ولا هدف موحد

رغم امل السعودية والإمارات توحيد العقيدة لكن ذلك لا ينجح خلال فترة قصيرة لان مثل ذلك لايتم الا بدمج وغربلة تلك النقائض وإعادة تاهيل وتدريب وتوجيه معنوي عالي نحو هدف موحد

تجميع النقائض بين ليلة وضحاها وإعادة تشكيلها لا تعطي أية نتيجة في الميدان الا إذا كانت حرب عصابات أو حرب مقاولات بالقطعة وهذا هو الخسران المبين

أن توحيد الأداة وتوحيد العقيدة ورسم الخطط ورفع الجاهزة و المعنوية كلها تصب في توحيد الهدف وهذا ما لم تستطع صنعة تلك النقائض وهو سبب الفشل في الميدان

أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة تأمل من المجلس الرئاسي القيادي أن يكون مجلس حرب مستقبلا وفي نفس الوقت شوكة في أية توجهات نحو السلام

كما أن إعلان الهدنة الهشة مع الحوثي التي سبقت الافطار بما تسمى شرعية هي امتيازات مقدمة للحوثي وفي نفس الوقت هي فرصة للسعودية والإمارات لالتقاط الأنفاس وإعادة ترتيب ادواتها باستعجال

لكن ماذا بعد جمع النقائض

#هل ستكون هناك توحيد لجيوش تلك النقائض في جيش وطني موحد وقيادة موحدة ومسرح عمليات مشتركة ؟؟

# ام ستبقى تلك التشكيلات كما هي وتسلم لها مسرح عمليات تكون بصفة مقاولة نجاح أو فشل ثم تعيد إدراجها للتموضع كما هي علية الان ؟؟؟



ام هناك إجراءات أخرى!!!!

لكن طالما أن ألسعودية والامارات قد نادت بإجراء حوار يفضي إلى سلام ودعت أنصار الله الحوثيين لذلك

على السعودية والإمارات أن تعلن الان ظمآن متطلبات الشعب اليمني الملحة والتي تسببت هي بمعاناته

هذه المتطلبات لإنهاء الحرب وبإمكان السعودية والإمارات الاستجابة لها إذا أرادت الحل السلمي

*اولا* ان تعلن تثبيت وقف شامل لاطلاق النار وتثبت القوات وعدم تحريكها من مواقعها الحالية

*ثانيا* يتم الإعلان من قبل السعودية والإمارات عن فتح الموانئ والمطارات والمنافذ البرية بين المدن والمحافظات وتسهيل الحركة دون قيود كما كانت عليه قبل الحرب

*ثالثا* أن يتم توحيد البنك المركزي اليمني ومركزة الإيرادات وتعزيزها من قبل الامارات والسعودية بالعملات الصعبة
وتتعهد السعودية والإمارات بتعزيز صرف الرواتب حسب كشوفات عام 2014م لجميع موظفي الدولة في السلك المدني والعسكري إلى انتهاء فترة الحوار

*رابعا* توحيد صرف العملة الوطنية وظمان استقرار سعرها كما كان عليه قبل الحرب في كل اليمن وسحب الطبعات الزائدة عن حاجة السوق واتلافها

*خامسا* تلتزم السعودية والإمارات بدفع رواتب الشهداء والجرحى في كل اليمن خلال فترة التفاوض كحسن نية للحل

*سادسا* تلتزم السعودية والإمارات مباشر إعادة البناء لكل ما دمرته الحرب في البنية التحية من مباني الوزارات والمدارس والمعاهد والجامعات والمستشفيات والوحدات الصحية والطرقات والجسور والمياة والصرف الصحي والكهرباء والمساكن وغيرها

*سابعا* تعلن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة عن ظمانان لإعادة انشاء لكل ما دمرته الحرب من مصانع ومعامل وورش ومزارع واسواق ومساكن وتعويض مالكيها تعويضا عادلا عما لحق بهم من خسائر طيلة الحرب

*ثامنا* بعد تلك الظمانات من السعودية والإمارات
يلتزم أنصار الله الحوثيين بتشكيل مجلس حوار من ثمانية أعضاء يتقابل مع المجلس القيادي الرئاسي الحالي للتفاوض في دولة محايدة وبإشراف اممي للخروج باتفاق على التالي

/// شكل الدولة والسلطة

/// توحيد الجيش والأمن

/// الذهاب لانتخابات عامة وفق الصيغ المتفق عليها



هذا إذا أرادت السعودية والإمارات أن تخرج من اليمن بماء الوجه
أو تعلنها حرب إلى يوم القيامة ولا تنتهي إلا بانتهاء شعب اليمن ودول الخليج قاطبة
حتى لو انتهى الحوثي وكل هؤلاء الادوات
والايام دول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى