أحدث الأخباراليمن

السعي الامريكي لتمديد الهدنة في اليمن لمدة أطول

✍️أ/عبد الرقيب البليط

العصر-هاهي الولايات المتحدة الأمريكية تسعى جاهدة وبشكل حثيث لتمديد الهدنة في اليمن لمدة اطول يأتي ذلك من خلال الوساطة العمانية التي طلب منها التوسط لدى جانبنا الوطني القيادة السياسية الحكيمة في العاصمة صنعاء حيث وصل الوفد السلطاني العماني قبل نهاية الهدنة الثانية بأيام قلائل وذلك للتوسط لدى جانبنا الوطني في صنعاء لتمديد الهدنة لستة أشهر بالرغم من ان جانبنا الوطني يرفض تمديد الهدنة حتى لشهرين نظرا لعدم التزام تحالف العدوان في تنفيذ بنود الهدنة وارتكابه لخروقات كبيرة جدا من حيث لم يلتزم تحالف العدوان بتسيير الرحلات للاردن ومصر كما كان متفق عليه ببنود الهدنة وبعد فترة انقضاء شهر من الهدنة الاولى وبضغوطات على تحالف العدوان تم تسيير رحلات للاردن ورحلة وحيدة لمصر بمايتنافى مع بند الهدنة في هذا الخصوص الذي يقضي بتسيير رحلتين اسبوعية من مطار صنعاء الدولي الي الاردن ومصر والي مطار صنعاء الدولي.

كذلك استمر تحالف العدوان بالقرصنة البحرية العدوانية على سفن المشتقات النفطية في عرض البحر قبالة ميناء جيزان لايام كثيرة حتى تضاف غرامات تاخير السفن بسبب القرصنة البحرية العدوانية في عرض البحر على جانبنا الوطني وهذا التصرف الاهوج من قبل تحالف العدوان يتنافى ايضا مع بند الهدنة بهذا الخصوص الذي يقضي بدخول سفن المشتقات النفطية لميناء الحديدة دون اي قرصنات او عراقيل من قبل تحالف العدوان



لكن جانبنا الوطني في صنعاء قبل بالوساطة العمانية وذلك لما لسلطنة عمان من محبة ومعزة واحترام وتقدير من قبل القيادة السياسية اليمنية في صنعاء ولدى اليمن وشعبها
فقبل بتمديد الهدنة لشهرين وللمرة الثالثة وقدم شروطه للوفد العماني الوسيط وذلك لايصال هذه الشروط للقيادة السياسية العمانية والامم المتحدة لتسليمها لأمريكا ودول تحالف العدوان السعواماراتي والمتمثلة
1/ بصرف رواتب الموظفين اليمنيين في اليمن كافة

2/فتح مطار صنعاء الدولي وتوسيع الرحلات الجوية لتشمل دول اخرى الي جانب الاردن ومصر

3/فتح ميناء الحديدة ودخول كافة سفن المشتقات النفطية دون اي قرصنات بحرية عدوانية او اي عراقيل من قبل تحالف العدوان

فأن قبلوا بهذه الشروط فبالامكان تمديد الهدنة لستة اشهر قادمة والبدء في دخول مفاوضات موسعة وشاملة لايقاف العدوان وانهاء الحصار على اليمن وشعبها مالم فأن تمديد الهدنة للمرة الثالثة لشهرين فستكون اخر هدنة يتم تمديدها من قبل جانبنا الوطني ولن يسمح لتحالف العدوان بمواصلة عدوانه والحصار ضد اليمن وشعبها واننا قادرون على اجبارهم على ايقاف العدوان وانهاء الحصار على اليمن وشعبها وذلك من خلال توجيه اقصى الضربات المؤلمة باستهداف المنشئات النفطية والاقتصادية والعسكرية والموانئ وغيرها من الاهداف المشروعة في عمق مدن تحالف العدوان السعواماراتي والتي يجب استهدافها من قبل الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية والمجنحة اليمنية

وهاهي امريكا ترسل مايسمى بمبعوثها الخاص لليمن تيم ليندر كينغ والمبعوث الاممي هانس جورندربيرج الي سلطنة عمان ثم للامارات والسعودية ثم الي عمان وذلك للسعي نحو مفاوضات لتوحيد السياسة النقدية في بنكي صنعاء وعدن ووضع اليات لصرف رواتب الموظفين اليمنيين في اليمن كافة وبالرغم من الاجتماعات المكثفة في عمان بالاردن وسلطنة عمان والخاصة بهذا الجانب الا ان اليمنيين لايزالون يترقبون نتائج ملموسة وتصرف رواتبهم التي لم تصرف لهم منذ ستة اعوام وذلك بسبب تعنت دول تحالف العدوان السعوامريكية والاماراتية والبريطانية وعلى مدى ثمانية اعوام من العدوان والحصار ويقومون بنهب الثروات النفطية والغازية والمعدنية والسمكية والطبيعية وغيرها من الثروات المختلفة التي هي ملكا لليمن وشعبها

طبعا ننوه هنا بان هذا السعي الامريكي الحثيث لتمديد الهدنة لستة اشهر او فترة اطول بعد قبولهم بشروط جانبنا الوطني في صنعاء
لم يكن سعيا امريكيا حبا في اليمن وشعبها ولكنه اتى نتاج لثمار انتصارات عظيمة وساحقة حققها اسودنا الابطال الجيش والانصار والقوة الصاروخية وسلاح الجو المسير والبحرية اليمنية في مختلف الجبهات المختلفة وفي عمق دول العدوان السعواماراتي
وهو ماجعل المنشئات النفطية والاقتصادية والعسكرية تحت مرمى الضربات اليمنية التي تحقق اهدافها بنجاح ودقة عالية


فجعل من امريكا والسعودية والامارات تبحث عن هدنة موسعة مطولة لحماية منشئاتهم النفطية والاقتصادية خاصة بعد ماقامت روسيا بايقاف تصدير النفط والغاز لامريكا واوروبا بسبب العقوبات الامريكية والاوروبية التي فرضوها عليها نتيجة للحرب الروسية والاوكرانية
كذلك امريكا تريد من توسعة الهدنة في اليمن حتى يجهزوا قواتهم ومعداتهم وعتادهم العسكري بعد ان تظهر نتائج الحرب الروسية الاوكرانية يتم الاستعداد لمعركة قادمة وستكون مواجهة عسكرية مباشرة بينهم وبين اسودنا الابطال الجيش والانصار الذين هم لهم بالمرصاد وسيلقنوهم هزائم نكراء ودروسا لاتنسى ويجعلوهم عبرة لكل من لايعتبر ومن يفكر يغزو او ياتي لاحتلال اليمن ليثبتوا لهم ان اليمن مقبرة للغزاة وعملائهم وللأبد؛

Related Articles

Back to top button