أحدث الأخبارايرانشؤون آسيويةمحور المقاومة

السياحة الدينية في الأردن بين “إسرائيل”وإيران

مجلة تحليلات العصر الدولية - أسعد العزّوني

ما إن نشر خبر حول سماح السلطات الأردنية للشيعة بزيارة قبور الصحابة في الأردن،حتى ثارت ثائرة البعض،هجوما كاسحا على التشيع ،وتحذيرا كبيرا من دخول الإيرانيين إلى الأردن،وإن تسلّح هؤلاء بأسباب أوهي من بيت العنكبوت،لعدم منطقيتها وبعدها عن الواقع،وقد طالبوا الجهات المعنية بإلغاء ذلك القرار، حفاظا على الأردن من الخطر الإيران المتخيل الذي لا يوجد إلا في أذهان وعقول المتأسرلين الذين لم يحركوا ساكنا تجاه دخول الصهاينة للأردن.
قبل الغوص في التفاصيل نود أن نهمس في آذان هؤلاء النافخين في كير المذهبية،ونقول لهم إن حال السنّة ليس بأفضل من حال الشيعة مع إن الشيعة حاليا هم الذين يرفعون لواء المقاومة،ونزيدهم من الشعر بيتا أن التشيع أصلا يكون لآل البيت الأطهار ،وإن عميد آل البيت هو جلالة الملك عبد الله الثاني وليس الإمام الخميني أو الخامنئي،لذلك نقول إن باب التشيع في الأردن مغلق،ولن يجبر أحد أحدا عليه ،بمعنى إن إقامة علاقات طبيعية بين الأردن وإيران،ليس مضرا كما هو الحال بالنسبة للعلاقات الأردنية –الإسرائيلية.
ربما لا يعرف البعض أن منع الإيرانيين من دخول الأردن لزيارة قبور الصحابة،إنما هو رغبة إسرائيلية يتوجب علينا مراجعة الموقف جيدا وإتخاذ القرارات التي تصب في مصلحة الأردن،ونتساءل :ماذا لو أعادت إيران علاقاتها مع مستدمرة الخزر الصهيونية الإرهابية التلمودية،وتدفق السواح الإيرانيون على فلسطين المحتلة،فهل سنمنعهم من زيارة الأردن؟كلا بطبيعة الحال ،ولذلك علينا التصرف بما يخدم بلدنا وشعبنا وينعش إقتصادنا.
زاوية أخرى ننطلق في الحديث منها،وهي إن السياحة الدينية الشيعية على وجه الخصوص”إيران ،الهند،الباكستان والعراق”،ستبعث الحياة وتنعش الإقتصاد في مناطق الأغوار والجنوب وحتى الشمال ،المنسية من قبل الحكومات المتعاقبة ،والمصنفة على إنها جيوب فقر تتسع يوما بعد يوم،وللتذكير فإن السواح الإيرانيين أنعشوا الإقتصاد السوري من خلال صرفهم غير المحدود خلال زياراتهم للشام.
ربما لا يعلم الرافضون لدخول الشيعة إلى الأردن ،إننا قبلنا الصهاينة سواحا جواسيس ،ولا ندري ماذا يفعلون في أوديتنا وسفوح وقمم جبالنا ،وهم أصلا لا يخفون أطماعهم في الأردن،ويؤمنون أن “شرق الأردن”هو جزء من “إسرائيل الكبرى المتخيلة”،في حين إن إيران لا أطماع لها في الأردن،وقد جربنا السواح الصهاينة وهم من الطبقات الفقيرة جدا التي لا تستطيع السفر إلى أوروبا،ويأتون إلينا ومعهم عبوات مياههم وساندويشاتهم،التي يتناولونها على قارعة الطريق ،ويخلّفون لنا زبالتهم ،ناهيك عن قيامهم بنشر عدوى الآيدز في بعض فنادق ومطاعم الأردن الكبيرة وخاصة تلك التي في العقبة،وكذلك نهبهم للفنادق التي ينزلون بها،وهذه شكوى متكررة من فنادق الإمارات المطبعة معهم،ولا ننسى أن فلسطينيي الساحل المحتل عام 1948 هم الذين يأتون إلى الأردن ويمارسون البذخ وليس غيرهم.
عموما لماذا لا نجرب التعاون مع إيران وقد كانت علاقاتنا مع إيران الشاه أكثر من ممتازة،وأن تكون هذه العلاقات وفق شروطنا نحن،بعيدا عن إملاءات إسرائيل وأمريكا،بدلا من التورط مع الصهاينة الذين باعونا مياهنا بعد تلويثها ،والتحكم بها وإبتزازنا مع علمهم بواقعنا المائي؟

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / الأردن | + المقالات

* مواليد : عزون – فلسطين 01/09/1952 .
* المهنة : كاتب وباحث وصحافي .
* الشهادة الجامعية :
- بكالوريس انجليزي / الجامعة المستنصرية ( بغداد ) سنة 1977 .
* الخبرات العلمية :
- محرر / مدير تحرير ( الكويت ) سنة 1983 الى سنة 1990 .
- مراسل ( جريدة الشرق الأوسط – مجلة المجلة – مجلة الرجل – مجلة سيدتي ) مكتب عمان 1996 – 2004 .
- صحافي / محرر ( جريدة العرب اليوم ) 1997 – 2012 .
- الشؤون الدولية والدبلوماسية
- رئيس تحرير جريدة الحياة الاردنية ( اسبوعية ) 2006 .
- كاتب مقال سياسي و محاور جيد ( مقابلات ) سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ( محلي ، اقليمي ، دولي) ،باحث .
-عضو نقابة الصحفيين الأردنيين
-عضو الإتحاد الدولي للصحفيين
-عضو رابطة الكتاب الأردنيين/مقرر اللجنة الوطنية والقومية
- عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية ممثلا لرابطة الكتاب2019
-عضو الأمانة العامة للتيار القومي في رابطة الكتاب
-عضو مؤسس في التيار المهني في نقابة الصحفيين الأردنيين
- مراسل جريدة "الراية "القطرية منذ العام 2007 حتى كورونا
-مراسل/باحث في مجلة البدوماسية/صوت الدبلوماسية اللبنانية منذ العام 2014
رئيس تحرير موقع جلنار الأخباري 2017-حتى اليوم
* المهارات : * معرفة برامج الكمبيوتر :
- مترجم ( انجليزي – عربي ) . - شهادة ( ICDL ) .
- باحث و قاص و روائي . - استخدام برنامج الميكروسوفت وورد .

* الكتب التي تم اصدارها :
1- رواية " العقرب " سنة 1989 .
2- رواية " الشيخ الملثم " سنة 1992 .
3- رواية " رياح السموم " سنة 1992 .
4- رواية " الزواج المر " سنة 2002 .
5- رواية " البحث عن زوج رجل " سنة 2003 .
6 - رواية " حجر الصوان " سنة 2004 .
7- مجموعة قصصية " الارض لنا " سنة 2005 .
8 - مبحث سياسي " انفاق الهيكل " سنة 2011 .
9- مجموعة قصصية قصيرة جدا " زفرات متالمة " سنة 2006 .
10- مبحث سياسي " العداء اليهودي للمسيح و المسيحيين " سنة 2012 .
11-حياتي – سيرة ذاتية 2013-ظاهر عمرو
12- كيلا – رواية 2014
13- الشرق الأوسط الجديد مبحث سياسي- 2014
14-الإنتفاضة الثورة.الطريق إلى الدولة غير سالك ---مبحث سياسي2015
15-داعش ..النشأة والتوظيف- مبحث سياسي 2016
16-قنبلة الهزيمة –مبحث سياسي 2016
17-خراسان –مبحث سياسي 2016
18-المأساة السورية إلى أين ؟- مبحث سياسي 2016
19-داعش تنظيم أجهزة الدول—2017
20-أوراق سرية---2017
* للتواصل :
- البريد الالكتروني : [email protected]
- الهاتف المتنقل : 00962795700380

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى