أحدث الأخبارالعراقمحور المقاومة

السيد عمار الحكيم و “الجوار الإقليمي” و التدخلات الأمريكية في العراق!

مجلة تحليلات العصر الدولية - إياد الإمارة

بحسب موقع الفرات نيوز (السيد عمار الحكيم: نهيب بدول الجوار الإقليمي أن تتعامل مع العراق كبلد مستقل ذي سيادة كاملة ولا يُسمح بأي حال من الأحوال المساس بسيادته أَو التعدي على أراضيه..)
أعتقد جازماً إن سماحة السيد عمار الحكيم “دام عزه” يشير إلى الخروقات والتجاوزات التركية في العراق وقيام الجيش التركي بعبور الحدود العراقية والقيام بعمليات عسكرية داخل الأراضي العراقية لأكثر من مرة في إنتهاك واضح لسيادة البلد، وهي إشارة حكيمة وموفقة من قبل سماحة السيد الحكيم “دام عزه”..
وأحتمل أيضاً إن سماحته يشير إلى التدخلات السعودية والإماراتية ودعمهما شبه العلني للإرهاب داخل العراق، إذ ان حديث رئيس مجلس الوزراء السابق الدكتور حيدر العبادي الذي يقول فيه بوجود (٥٠٠٠) إرهابي سعودي في السجون العراقية دليل واضح على الدور السعودي الذي يسعى “لفرض سياسة الأمر الواقع” في العراق من خلال إراقة الدم العراقي البريء، وللإمارات دور مشابه للدور السعودي أيضاً وكان مصيرهما “الفشل”.

كما أحتمل إن سماحة السيد عمار الحكيم “دام عزه” تحدث عن طريقة تعامل المملكة الأُردنية الهاشمية مع العراقيين فهي علاوة على إستقبالها عتات المجرمين من البعثيين وشياطين الأجهزة القمعية الصدامية السابقة علاوة على ذلك لم تمنع إرهابييها “الزرقاوي” من دخول العراق والقيام بعمليات إرهابية في داخله، بل إنها لم تمنع وإلى الآن إقامة مجالس العزاء السنوية للإرهابي الزرقاوي وللطاغية المقبور صدام لعنهما الله!
الأُردن التي لا تُحسن إلى الآن التعامل مع العراقيين “الجنوبيين” في مطاراتها وعلى أراضيها..
ولا يزال عبد الزهرة وعبد الإمام وعبد الرضا يخضعون إلى تعامل خشن من قبل الأُردنيين في المطارات وقد لا يسمح لهم بدخول الأُردن لما تثيره هذه الأسماء من حساسية لدى الأُردنيين!

لكن سماحة السيد عمار الحكيم “دام عزه” لم يتطرق إلى التدخلات الأمريكية بالشأن العراقي..
التدخلات الأمريكية التي لا “تتعامل مع العراق كبلد مستقل ذي سيادة كاملة..”
وإلا ماذا نسمي منع الإدارة الأمريكية لشركة سيمنز الألمانية من العمل في القطاع الكهربائي العراقي وإحالة العمل إلى شركات أمريكية يقال إنها مفلسة؟
لماذا تفرض أمريكا شركاتها المفلسة على العراقيين؟
والأهم من عمل الشركات الألمانية أو الأمريكية ماذا نسمي العدوان الأمريكي المتكرر على القوات المسلحة العراقية؟
لماذا تقوم أمريكا بضرب قوات عراقية مسلحة تحمي الحدود العراقية من تسرب عناصر داعش الإرهابية إلى داخل الأراضي العراقية؟

إن الإنتهاكات الأمريكية للسيادة العراقية ومساعيها “لفرض سياسة الأمر الواقع” على العراقيين لا تختلف عن الدور التركي والدور السعودي والإماراتي والأُردني، فلماذا لم يُشر السيد الحكيم “دام عزه” للتدخلات غير الإقليمية في الشأن العراقي؟
لماذا لم يقل: نهيب بأمريكا أن تتعامل مع العراق كبلد مستقل ذي سيادة ولا يسمح “سماحته” بأي حال من الأحوال المساس بسيادته أو التعدي على أراضيه؟
إن أمريكا أخطر تدخلاً في العراق من أي تدخل آخر وكان من المناسب جداً الحديث عن التدخلات والإنتهاكات الأمريكية للسيادة العراقية لأكثر من مرة.

عن الكاتب

اعلامي at العراق | + المقالات

(إياد حسين عامر)
-كاتب وصحفي.
-من البصرة.
- بكلوريوس فنون جميلة.
- لدي عدة مؤلفات:
١. الإصلاح في الشرق الاوسط بين المشروع الأمريكية والرغبة العربية.
٢. الأمن القومي الأمريكي واقع وأهداف.
٣. ثقافة الإنتصار.
٤. أنا والبصرة والسيد عادل عبد المهدي.
٥. شعب وشغب.
وتحت الطبع:
١. قائد الشمس الشهيد قاسم سليماني.
٢. مائة عام على ثورة العشرين.
وعشرات المقالات المنشورة في الصحف والمجلات وعلى مواقع الأنترنيت.
- كتبت وقدمت عددا من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في إذاعات وفضائيات مختلفة..
- مدير إذاعة وتلفزيون النخيل.
- مدير إذاعة صوت البصرة الحكومية.
- مدير إعلام محافظة البصرة.
- المتحدث الرسمي بإسم محافظ البصرة.
- رئيس تحرير ومدير تحرير لجريدة المربد، البصرة، الفيحا، مجلة البصرة.

[email protected]

ليس لدي حسابات على تويتر او الفيس بوك كان لدي وتم تهكيرهما ولم أفكر بإنشاء صفحات جدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى