أحدث الأخباراليمنشؤون امريكيةمحور المقاومة

الصورة كما هي عليه …

مجلة تحليلات العصر الدولية - عبدالملك سام

أين امريكا فيما يحدث اليوم في اليمن ؟! سؤال محير لا يمكن أن تجيب عنه وأنت جالس في ضجيج الأحداث ، ولكن بمجرد أن تبتعد قليلا ، وتبدأ في رسم خطوط ودوائر تعبر عن الأحداث الجارية ، ستجد أن كل شيء يشير إلى مخطط جهنمي لا يمكن لأحمق مثل (بن سلمان) أو مستشاريه أن يحبكوا مثله ، فالأمر يدار بدقة وحنكة متناهيتين ، الأمر الذي يجعلك تتأكد أن شمعون أو عزرا أو أي أسم يهودي آخر هو من يقف وراء هذا التخطيط الشيطاني !

في البداية ، وقبل أن يستوعب أحد ماذا يريدون منا ، كانوا قد خططوا للأستيلاء على منابع النفط والغاز ، وبعدها بدأوا بالنزول في الساحل ، ثم أسقطوا الميناء تلو الآخر ، وحافظوا على مستوى معين من تدفق السلع بغية إستنزاف الموجود بعد أن نقلوا البنك طبعا . ولولا تنبه القيادة والمبادرة لحماية الحديدة لكانوا طوقونا تماما ! والأمر لا يستهدف أنصار الله أو الشمال أو المقاومين فقط ، فهم – كما رأينا – وجهوا المتواطئين معهم للأقتتال في الداخل بينما هم يعملون بشكل متواصل على احكام السيطرة على المنافذ والموانئ والجزر وإغراق الجميع في أزمات اقتصادية !

لو افترضنا أن أنصار الله أستسلموا فجأة ، فهل هذا يعني أنهم سيرحلون مباشرة ؟! الأحمق من يظن أن هذا سيحدث ، ونحن رأينا وما نزال نرى ما فعلوه في العراق بعد أن أدعوا أن الهدف من معركتهم هي إسقاط نظام صدام حسين فقط ، والأمر سيتكرر بحذافيره معنا لو تم إستئصال أنصار الله وخلت الساحة لقوى الإحتلال ، وسيقومون بعدها بنشر الجماعات الإرهابية لتبرير بقائهم في البلد بعد أن يتركوها لفترة تعيث فسادا وقتلا وتدميرا في كل محافظات الجمهورية الشمالية والجنوبية !

المخطط اليوم يتصاعد مع قرب تحرير مأرب الغنية بمنابع النفط ، وهذا ما جعلهم يصعدون أكثر في معركة الاقتصاد ، فهم لا يمكن أن يسمحوا بأي إنحراف في خططهم ، لذلك كان لابد من رفع الجمارك طالما وحكومة صنعاء قد استطاعت التخفيف من آثار الحصار حتى بات الوضع في الشمال أفضل من الوضع في المناطق التي احتلوها ، وقد بدأت الاحتجاجات في الجنوب تتصاعد نتيجة زيادة الوعي لدى المواطنين هناك بحقيقة الاحتلال وخططه المشئومة ، لذا كان لزاما أن يجعلوا الجميع يعانون في الشمال والجنوب !

كل شيء كان واضح منذ البداية ، إلا أن هناك الكثير من القوى الداخلية الواهنة والغير منطقية التي راهنت أن الوضع ليس كما صورناه ، والنظام الأمريكي هو نظام شيطاني خطير لا ينفع أن تستهين بمكره ، وما طرد المغتربين اليمنيين إلا مسألة وقت سيشمل كل دول الخليج كما حدث في حرب الخليج سابقا ، وستستمر الأحداث في التوالي حتى يسقط اليمن بكامله في الفوضى والإقتتال والدمار !

أنا لا اتشائم هنا أيها الاعزاء ، بل أتحدث عما أراه يحدث بالعودة إلى ما قد حدث ، وهذا لا يعني أننا لابد وسنسقط ، ولكني أقرع ناقوس الخطر لعلي أستطيع أن اوقظ من لايزال نائما في دعة وهو يظن أن الشر لن يصل اليه أو أنه لا يعنيه ! نحن بحاجة للوحدة والتفكير معا ، وتحمل مسؤولياتنا جميعا للخروج من هذا المأزق جميعا ، وهذا ليس وقت تبادل الأتهامات ، وتذكروا أن الفوضى والأضطراب هي إحدى أساليب العدوان للأيقاع بنا جميعا .. وللحديث بقية .

عن الكاتب

+ المقالات

أبريل
- 2020 -
3 أبريل
الخليج الفارسي
4
هل هناك تغيرات على مستوى النظام الدولي بعد هجمة فايروس كورونا؟

لا أعتقد بهذه السهولة يتم التغير والتحول، وحتى الصين وروسيا الدول التي تعارض الهيمنة الأمريكية هي أكثر الأطراف المستفيدة من…

كاتب at | + المقالات

كاتب ومحلل سياسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى