أحدث الأخبارالعراق

العراق:الصدر والتهدئة

انتهى قبل قليل المؤتمر الصحفي للسيد مقتدى الصدر في الحنانة .
ظهر الصدر منزعجا واعياه التعب وحزينا بشكل واضح .

كلمته القصيرة كانت نتيجة لما آلت اليه الاحداث يوم أمس من استخدام للاسلحة الخفيفة والمتوسطة وترويع الناس الآمنين، فضلا عن خروج الأمور عن طبيعتها السلمية .
بدأ الصدر منزعجا بشكل كبير وغير راض عن انصاره وأمر بانسحابهم وفض اعتصامهم خلال 60 دقيقة من كلمته ،وهدد بأنه سيتبرأ منهم .
الصدر اسقط مصطلح “الثورة” كشعار لانصاره ،وبرر ذلك بان استخدام الأسلحة والقتل جعلها خروج عن السياقات الشرعية .
توجه الصدر بالشكر للقوات الأمنية والحشد الشعبي لانضباطهم العالي ،كما شكر القائد العام للقوات المسلحة.



قد تكون كلمته جاءت عن قناعة ،ولكن وبكل تأكيد هناك رسائل وصلته من المرجعية الدينية ربما، او من جهات اخرى غيرت من قراءته للمشهد ،خصوصا بعد ان أصبح هناك دم ودمار وتخريب .

د.مصطفى الناجي
30 آب 2022

Related Articles

Back to top button