أحدث الأخبارالعراق

العراق:كيف نقرأ هجوم انصار التيار على مبنى مجلس القضاء ؟

العصر-
1-ان التيار اطمأن على موقف القائد العام للقوات المسلحة بل وبيتوا المخطط فيما بينهم بان القوات الامنية ستسهل عملية الدخول .
2-المخطط اشترك به محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب فسارع بتعطيل عمل المجلس ،

3-الكاظمي والحلبوسي لايعملان الا وفق تدبير خارجي .
4-بلاسخارت مع مشروع بقاء الكاظمي لذا سوف تبقى تناور ولاننتظر منها خيرا .
5-جدية بيان الاطار للتظاهر والدفاع عن الدولة جعل مقتدى يشعر بالقلق على اخر ورقة لديه (الشارع).
6-مشاركة سرايا السلام بمحاصرة مجلس القضاء حددت رسميا ان التيار يحاصر القضاء عسكريا.
7-الاعتداء على بعض القضاة داخل مجلس القضاء والتدافع معهم ادخل التيار في مساءلة قانونية ومحاسبة ايضا .

8-محاصرة القضاء غير مجلس النواب فهذه موسسة بعيدة عن السياسة وقديمة مع اول تأسيس للعراق بعد ثورة العشرين .



9-بمحاصرة مجلس القضاء تكون مؤسسات الدولة جميعا قد وقفت بالضد من التيار الصدري وزعيمه .
10-لابد من اعادة النظر بالقوات الامنية
الامنية العراقية التي باتت مجرد تماثيل
لاتهش ولاتنش .
11-ليس من السهل اتخاذ اجراء من قبل مجلس الامن بحق العراق لان الصين وروسيا
تدرك المؤامرة .
12-الدعوة ل(الحوار )نوع من “الطرفة” ،وهروبا من اتخاذ القرار الحاسم .

13-لابد من الاسراع في عقد جلسة مجلس النواب ودعوة الحشد لحماية المكان وليس من الصلاح عقدها في الاقليم لان ذلك سيضعف هيبة الدولة باعتبار ان فيه هروبا
وتراجعا بل و(خوفا)مع التقدير العالي للاقليم واهله واحزابه السياسية.

14-امام الاطار فرصة فاما ان يستغلها ويتصدر المشهد بقوة مدعوما من الشعب ومن انصاره ومن جميع مؤسسات الدولة
او ستضيع الفرصة عليه ،اما التعذر باننا (جمع )ولسنا على قلب واحد فهذا لاينفع
ومن رأى في نفسه الجرأة فليتقدم وسيلتحق به الجمع ،وتذكروا يوم تردد من تردد بالاعداد للتظاهرة الاولى وحين تقدم التحق به من التحق ليكبر الجمع ويصبح افواجا وحشودا .

15-على الاطار ان لايتصور ان الذي يطالب بهيبة الدولة وكرامة الشعب مجرد مزايدة بل هو موقف وطني وشاء الله ان يجعل نصر الامة على ايديكم .
16-لاتنتظروا (الاذن الدولي )لاقتحام الساحة انما (تؤخذ الدنيا غلابا )



17-على كافة قوى الاطار التصدي للاعلام ومواجهة الحقيقة كما هي واخذ مسؤولياتهم والتاريخ يحفظ الاسماء !

18-التيار في هذا لم يبق له صديق .

19-محاولة التيار الاخيرة بمحاصرة القضاء
كان يرغب ان يوقف اعماله وبذا تسقط السلطات الثلاث بيده .

20-الكاظمي ليس منا وكفى ومن ينتظر من لقائه خيرا كمن يرجو من (عدوه )خيرا .

21-تقدير كبير لشخصية محمد شياع السوداني الذي كان ومازال الاكثر ثباتا .
22-هناك شخصيات بالاطار لها من العزم والحكمة لمواجهة مثل هذه الظروف فامنحوهم الفرصة .
22-ارجو من وسائل اعلامنا عدم منح فرصة
لبعض الشخصيات السيئة التي حرضت على الفتنة والفوضى فقد تبين الخيط الابيض من الخيط الاسود .

23-تقدير كبير للنخب المثقفة التي وقفت مع وطنها وشعبها في الخطاب والمقال وبالتغريدة وبكل مايمت بصلة للمواجهة مع الجهل .

24-سوف يدعوكم خصمكم ل(الحوار )فلاتستحيبوا لانكم ستحيون ميتا
وفي ذلك منقصة وليس نبلا منكم .

Related Articles

Back to top button