أحدث الأخبارالعراقمحور المقاومة

الغاز لم اجد لها جوابا في التيار الصدري

مجلة تحليلات العصر الدولية

كل الحركات والاحزاب الشيعية بالخصوص نعرف قادتها والعقل المدبر فيها
سواء كانت الحركة جهادية او سياسية ومهما كانت فان الكل يعرف العقل الذي يدير
ويوجه ويخطط للحركة ونعرف اللجان والشخصيات ونعرف نوعا ما قدرتها على التخطيط
ورسم السياسات
الشي المحير والذي يعد لغزا
من هو المخطط للتيار الصدري ؟
هل السيد مقتدى نفسه طبعا لا و لايختلف اثنان على ان السيد غير قادر على هكذا عمل وفكر وتخطيط
هل توجد لجان سرية او شخصيات وخبراء طبعا لم نتعرف على هكذا لجان ؟
هل التخطيط خارجي
وتشتد الحيرة اذا راقبنا وحللنا خطوات التيار في الكثير من الامور والتي توشر انها لاتصدر من جهات بمقدار عقلية التيار ابدا ولو اجتمع كل التيار لما يمكنهم ان يضعوا ستراتيجية بمقدار ما انجزه التيار من
1- السيطرة على الحكم تدريجيا من عام 2005 الى الان .

2- القدرة على تطويع الجمهور الصدري الى تعاليم مقتدى وتعميق الطاعة لتقديس السيد مقتدى بل بلغ الامر ان تظهر فرقة في الجنوب يعتقدون انه الحجة عج اسمهم (( اصحاب القضية )).

3- القدرة التعبوية .

4- الماكنة الانتخابية.

5- فهم متطلبات المحيط الاقليمي الخليجي بنحو خاص والتناغم معها .

6- فهم متطلبات المحيط الدولي والتناغم معها .

7- القدرة على التنسيق مع السنة والكرد.

8- الظهور بوجهين المقاومة والمساومة ولعب الدور الى عهد قريب كان الامر ينطلي علي الكثير.

9- السيطرة على الاقتصاد من خلال لجان تدير الاستثمار وتعرف المناصب المهمة وتعرف كيف تتحرك نحوها.

10- القدرة الاعلامية له مع انه لم يمتلك قنوات او مثقفين في التيار او كتاب .

11- الاندساس في التظاهرات وركوب موجتها عام 2016 وعام 2019 وحصد الناتج لصالحه .

12- وضع قانون الانتخابات لعام 2020 لصالحه بنحو غاب عن جميع الحركات والاحزاب .

13- قدرته على طرح مرشحج واحد في كل دائرة بينما غاب الامر على الاخرين الا البعض

وعشرات الامثلة لمن يدقق

من يخطط للسيد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Related Articles

Back to top button