أحدث الأخبارايرانمحور المقاومة

الـكـلـفــة الـتـي دفـعــها الـمـيــدان مـن اجــل الـدبـلـومـاســيـة

مجلة تحليلات العصر الدولية - صالح الصيرفي

إهتزت المشاعر وأُعصفت الاذهان وصوّبت المفاهيم المقلوبة من جراء صورة وتعليق !؟
فصورة من ؟ وتعليق من ؟ .
لا اعلم من سبق من ؟ نشر زينب لصورة الكف المقطوعة لوالدها مع تعليق عنوان المقال ، ام حديث مرشد وقائد الجمهورية الاسلامية السيد علي الخامنئي .
أنا لا أسمي فعل زينب وحديث مرشدها وقائدها تخاطر افكار بل هو تبادل الادوار بين الاستاذ والتلميذ في المدرسة الواحدة ، وهي إحدى نتاجات ولاية الفقيه في تصنيف الادوار ( التعددية والتبادلية والتكاملية )
لاشك ولاريب أن السيد جواد ظريف ، إجتهد فاخطأ ، وحرص فبخل ، وأخلص “فتنرجّس” ، نعم الدبلوماسية مصنع كبير للقرار ولكن هذا المنتج ( القرار) ، يمر بعدة خطوط انتاج وعديد من الالات واصناف من الادوات حتى يخرج ( منتج ) قرار سليم وصائب ونقي ، والعكس هو الخطأ هذا أولا
وثانيا ؛السيد ظريف كان يرتكز في حديث على انتقاد أو نقد عما يتصوره من حالات الإرباك أو الارتباك في الأداء المؤسساتي داخل الدولة الواحدة ، ولكن الذي فات سيد ظريف ، هو ان الحرس الثوري مؤسسة عسكرية حديدية منضبطة مغلقة وتعرضت عدة مرات للاختراق ، فكيف بوزارة الخارجية المؤسسة الدبلوماسية المخملية المفتوحة !؟ بمعنى إن الدولة مستهدفة من الاعداء ، وأحد ابواب نفوذ هذا الاستهداف هو الدبلوماسية ، بدليل عندما أغتيل الدكتور فخري زادة قال السيد قاليباف رئيس مجلس الشورى ان ايران اذا قامت بطرد المفتشين والمراقبين والخبراء الدوليين النوويين سوف تتوقف الاغتيالات والانفجارات في ايران ، وهو ماكرره أو تزامن معه في حينها تصريح مشابه للسيد شمخاني رئيس مجلس الامن القومي قال مامضمونه اذا ماتخلصنا من المفتشين الدوليين سوف نخلص من الاغتيالات والتفجيرات وزعزعة الأمن .
فضلا عن دور السفارات والدبلوماسية في التدخل في الاضطرابات والاعمال الامنية التي شهدتها ايران مؤخرا عندما القي القبض على السفير البريطاني في حينها متلبسا بالجرم المشهود وهو يجتمع في منتصف الليل وعلنا مع بعض الطلبة والشباب في حرم جامعة طهران !؟ .
واخيرا وليس آخرا تناسي أو نسي السيد ظريف ما يعلمه وتعلمه ! من دبلوماسية الغرب والناتو التي تقوم على أساس السيطرة بالقوة على الميدان ( السماء وفضائها والمحيطات وبحارها والارض وباطنها ) ، وإلا ماهو دور وفعل واهداف القواعد العسكرية والاساطيل البحرية وعشرات الاف الاقمار الصناعية المنتشرة على طول وعرض وفضاء الكرة الارضية !

عن الكاتب

كاتب at العراق | + المقالات

باحث وناشط في الشأن السياسي والاسلامي والاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى