أحدث الأخبارفلسطين

الفشل يلاحق الاحتلال ومنظومته الأمنية

مصطفى الصواف
إلقاء القبض على البطلين منفذي عملية إلعاد بعد أكثر من ستين ساعة على تنفيذ العملية ليس بطولة أو نجاح للمؤسسة الأمنية الصهيونية بل هو فشل كبير وزاد في الفشل هو القاء القبض عليهما على بعد ٥٠٠ متر من مكان تنفيذ العملية، وهذا بعد أخر يضاف على الفشل للأجهزة الأمنية الصهيونية.



نحن لا نستغرب تمكن الاجتلال من اعتقالهم وكنا نقول هي مسألة وقت ، كون الاحتلال جمد الالاف من جنوه واستخدم الطائرات في البحث
اعتقال المنفذين لا يقل من البطولة والانجاز الذي تحقق ، ومن حالة الإرباك الذي عليه الكيان وحكومته ، وهذا القلق لن ينتهي بإلقاء القبض على أبطال عملية إلعاد لأن العملية القادمة والتي ستعمق في الاحتلال خوفه وأضطرابة هي مسألة وقت ، لأن الفلسطيني ذاق حلاوة النصر وبات على يقين أن هذا المحتل يعد أيامه وسينتهي بفعل ظلمة وإرهابة ومقاومة الفلسطينيين والذين باتوا على قناعة تامة أن لهم مقاومة يستندون عليها في نصرتهم وتحقيق أهدافهم.

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / غزة | + المقالات

مصطفى حسني الصواف، واحد من أشهر الإعلاميين الفلسطينيين، يقطن مدينة غزة، ولد في خمسينات القرن الماضي. درس الإعلام في جامعة القاهرة، ويعد من أقدم الإعلاميين الفلسطينين في قطاع غزة، يمارس مهنة الإعلام منذ ثمانينات القرن الماضي، عمل مراسل ومحرر صحفي لعدد من وسائل الإعلام المختلفة، فلسطينية، وعربية، وعالمية، أهمها مراسلة شبكة بي بي سي، ومدير مكتب صحيفة النهار المقدسية في تسعينات القرن الماضي، وهو مؤسس ورئيس تحرير سابق لأول صحيفية يومية تصدر من قطاع غزة، يعد خبيراً في الشأن الفلسطيني، وفي شؤون المنظمات الفلسطينية، له مئات الكتابات والتحليلات الخاصة بالشأن السياسي والفلسطيني، ويكتب عموده اليومي في صحيفة فلسطين التي تخرج من قطاع غزة، ويدير حالياً مكتب الجيل للصحافة والنشر في غزة.

ادرجته الحكومة والمخابرات الإماراتية على قوائم المطلوبين لديها بعد ان وصف شيوخ الإمارات بالصبية واتهم اوباما بالتخطيط لضرب سوريا خدمة لإسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى