فلسطين

الفلسطينيون يترقبون تبعات تشكيل الحكومة الإسرائيلية

مجلة تحليلات العصر الدولية

بقلم: د. عدنان أبو عامر

مركز ايلياء للدراسات

إن إعلان التشكيلة الحكومية الإسرائيلية بصورتها الأخيرة يعني أن سلم الأولويات الإسرائيلية أصابه تشويش كبير، لأن زعماء هذا الائتلاف يسعون لاتخاذ قرارات مصيرية، ربما لا تقوى إسرائيل على مواجهة تبعاتها، ومنها ضم أجزاء من الضفة الغربية، ورغم أن ذلك سيشكل خطرا على الإسرائيليين، على الأقل وفق قناعات أوساط عسكرية عديدة لديهم، فإن مؤيدي الضم لا يلقون بالا لما قد يحدث في اليوم التالي لتحقيق رغباتهم، مع أن أسئلة عديدة ما زالت مطروحة ليس لها جواب حتى الآن.

من هذه التساؤلات: هل تهدد خطوات الضم اتفاقيات التسوية، وهل سيحصل تدهور أمني بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وهل سيتوقف التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية، وهل يضطر الجيش الإسرائيلي لتجنيد الاحتياط في صفوفه، وهل تعود الإدارة المدنية الإسرائيلية للتحكم بمصير ملايين الفلسطينيين، وما مصير الاتفاقات معهم؟

أكثر من ذلك: هل سيكون لخطوة الضم تأثير على قرارات قادمة لمحكمة الجنايات الدولية التي تبحث هذه الأيام شكاوى بانتهاك إسرائيل للقانون الدولي، وبشكل عام كيف ستكون ردود الفعل الدولية، وكم سيكلف ذلك دولة الاحتلال؟ كل هذه أسئلة مصيرية، لم تؤخذ بعين الاعتبار من ائتلاف نتنياهو-غانتس.

مع العلم أن العديد من الجنرالات الإسرائيليين يعتقدون أن نتائج أي عملية ضم، كلية أو جزئية، سوف تستجلب ردود فعل لن تقوى إسرائيل على مواجهتها، أو التعاطي معها، لأن أضرار الضم ستكون مثل أحجار الدومينو، التي ستشكل خطورة على أمن الدولة، واقتصادها، وعلاقتها مع جيرانها من الدول العربية.

على صعيد قطاع غزة، ليس سراً أن حماس تابعت عن كثب آخر التطورات السياسية الداخلية في إسرائيل، ويتلقى قادتها التقارير على مدار الساعة من أجل الحصول على صورة دقيقة عن طبيعة الائتلاف الإسرائيلي الجديد، نظرا للتبعات المتوقعة على مستقبل العلاقة بين الحركة والاحتلال في ملفات عديدة، رغم إعلان حماس بين حين وآخر أنها لا تكترث للتغيرات السياسية الإسرائيلية الداخلية، على اعتبار أنهم جميعا وجهان لعملة واحدة.

صحيح أنه قد يبدو مبكرا الحديث عن تبعات تشكيل الحكومة الإسرائيلية على غزة، بسبب الأجندة الداخلية لهذه الحكومة، لكن إعلانها قد يطرح تساؤلات حول مستقبل التفاهمات الإنسانية في غزة الموقعة مع حماس بوساطة مصرية قطرية أممية، وفي الوقت ذاته زيادة فرص إبرام صفقة تبادل مع حماس، لأن الحكومة لديها شبكة أمان برلمانية مريحة، وتضم جنرالات كثر، ورغم أن الفجوات بين حماس وإسرائيل كبيرة للغاية، لكن اتفاق حكومة الوحدة، ووجود غانتس، قد يسهل على نتنياهو الحصول على موافقة على صفقة تبادل أسرى قادمة مع حماس

 

  • الآراء المطروحة تمثل رأي كاتبها ولا تمثل رأي المجلة بالضرورة.

 

  • تستطيعون أيضاً المشاركة بأرائكم وتحليلاتكم السياسية :

عن الكاتب

أستاذ جامعي at فلسطين / غزة | + المقالات

الميلاد 1974
بلدة عاقر قضاء الرملة ، فلسطين المحتلة، غزة

حصل على عدة الشهادات:
شهادة الدكتوراة في التاريخ السياسي من جامعة دمشق.
شهادة الماجستير في التاريخ من الجامعة الإسلامية بغزة.
شهادة البكالوريوس في التاريخ من الجامعة الإسلامية بغزة.

الخبرة الأكاديمية
عمل محاضراً لمساق "دراسات في القضية الفلسطينية " في الجامعات الفلسطينية: الجامعة الإسلامية - جامعة فلسطين - جامعة الأمة - الأكاديمية الأمنية .
عميد كلية الآداب، ورئيس قسم الصحافة والإعلام في جامعة الأمة للتعليم المفتوح .
الإشراف ومناقشة عدد من رسائل الماجستير في عدد من الجامعات الفلسطينية.

الخبرة البحثية
تحرير الشئون الإسرائيلية في عدد من الصحف والمجلات الدورية.
الكتابة الدورية في بعض المواقع الإخبارية: الجزيرة.نت ، إسلام أون لاين ، صحيفة الرسالة ، صحيفة فلسطين .
البحث والترجمة لدى عدد من مراكز الأبحاث الفلسطينية والعربية، وإعداد الدراسات والأبحاث وترجمتها، من اللغة العبرية ذات الصلة بالصراع العربي الإسرائيلي، بصورة غير متفرغة.
المؤلفات التاريخية والسياسية
نشر عدد من الكتب حول قضايا ذات صلة بالتاريخ المعاصر للقضية الفلسطينية، والصراع العربي الإسرائيلي :

الحركة الإسلامية في قطاع غزة 1967-1987 - مركز الإعلام العربي –القاهرة
الجذور التاريخية للصراع على المياه في فلسطين - مركز باحث للدراسات - بيروت
الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في قطاع غزة - المركز العربي للبحوث - غزة
دحر المقاومة للاحتلال الإسرائيلي عن قطاع غزة - مركز باحث للدراسات - بيروت
السياسة الإسرائيلية في مدينة القدس - المركز العربي للدراسات الإنسانية - القاهرة
قراءات في فوز حماس في الانتخابات التشريعية - مركز اليمان للإعلام - غزة
الموقف الإسرائيلي من قضية اللاجئين - تجمع العودة - بيروت
ثغرات في جدار الجيش الإسرائيلي - مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات - بيروت
حدث في مثل هذا اليوم في التاريخ الفلسطيني - مؤسسة العودة - دمشق
الإعلام الإسرائيلي .. السلاح الأمضى في المعركة - المركز العربي للدراسات الإنسانية - القاهرة
الترجمة من اللغة العبرية
ترجم العديد من المنشورات من اللغة العبرية إلى العربية وهي :

المطلوب إحداث ثورة في الجيش الصهيوني، مركز باحث-بيروت
موسوعة ألف يهودي في التاريخ الحديث- مؤسسة فلسطين للثقافة-دمشق
دروس مستخلصة من الحرب الإسرائيلية على لبنان- مركز الزيتونة للدراسات-بيروت
المخابرات الإسرائيلية...إلى أين؟ مركز باحث للدراسات- بيروت
رؤى إسرائيلية للحرب على غزة- مركز دراسات الشرق الأوسط- عمان.
قراءات إستراتيجية إسرائيلية- مركز الزيتونة للدراسات- بيروت.
الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية في مواجهة حروب العصابات- مركز باحث-بيروت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى