أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

القائدان محمد الضيف وعبد الملك الحوثي

مجلة تحليلات العصر الدولية - حازم أحمد فضالة

(مرحلة فرض حظر التجوال والحظر الجوي، من فلسطين المحتلة إلى دويلة الإمارات)

كلنا نتذكر أحداث معركة (سيف القدس) بين الصهاينة وأبطال فلسطين المحتلة، المعركة التي حدثت بتاريخ: 6-أيار-2021، وتمكنت فيها المقاومة الفلسطينية أن تفرض حظرًا للتجوال على الإسرائيليين الغاصبين، الحظر كان بأوامر القائد الفلسطيني: محمد الضيف (القائد العام لكتائب عز الدين القسام) بحكم المتمكن من إدارة ساحة المعركة، وكان أحيانًا يرفع الحظر عن الإسرائيليين ساعتين (10-12) مساءً ليجمعوا الطعام والشراب فيها، ويعودوا فورًا إلى الملاجئ ويُحشَرون فيها حشرًا (6) مليون إسرائيلي.

اليوم في (عملية إعصار اليمن) الأولى والثانية، فرض أنصارُ الله حظرًا جويًا على الإمارات، بعد أنَّ مرغوا أنف أبوظبي (العاصمة) ودبي (اللؤلؤة!) بالتراب، ودكّوها دكًّا، ووسعوا دائرة المعركة والاستهداف؛ لتشمل (مدينة دبي)، ويواصلون توجيهاتهم للشركات التجارية والمستثمرين بمغادرة الإمارات؛ كونها لم تعُد آمنة، وهذا له تداعياته الكبرى على هذه البقعة الرخوة ستقفز للسطح قريبًا.

المقاومة الإسلامية، انتقلت من مرحلة استيعاب الضربات، والصبر الإستراتيجي، إلى مرحلة رد التصعيد بالتصعيد والضعف، وأدخلت عواصم العدو دائرة فرض الحظر الجوي وحظر التجوال على وفق ما يتطلبه الظرف، وما يقرره قادة المقاومة، وما على العدو إلا الخنوع صاغرًا.

Related Articles

Back to top button