أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

القوات البحرية اليمنية من الجيش واللجان الشعبية تنجح بعملية عسكرية نوعية بالاستيلاء على سفينة شحن عسكرية تابعة للعدوان الإماراتي الصهيوني في البحر الإحمر 2022عام الإنتصارات

مجلة تحليلات العصر الدولية - عبدالله حزام محمد ناصر

_ بعد الإنتصارات الميدانية للجيش واللجان الشعبية بعمليات برية بتنكيل وتتطهير أدوات العدوان السعودي الإمريكي والإماراتي الصهيوني في جميع جبهات العزة والكرامة والإستقلال بعمليات عسكرية نوعية برية وأخرها عملية “فجر الصحراء” وفي طريقهم بعملية كبيرة خلال بضعة أيام أن شاء الله تعالى فاليوم أصبحت القوات اليمنية من الجيش واللجان الشعبية قوة ضاربة وقوية جدآ فاهي مستمرة حتى تحقيق النصر الكبير وتتطهيرها كل شبر من الإراضي الجمهورية اليمنية وهو الله الذي ينصر المؤمنين مهما حشد العدو فهو اليوم منهار إنهيار كامل.!!
_القوات المسلحة اليمنية أصبحت قوة ضاربة بعمليات النوعية الجوية بعد تننفذها بعمليات حيدرية بالطيران المسير والصواريخ البالستية مماجعلت جميع المنشأت الحيويئة لقوى العدوان السعودي الإمريكي والإماراتي الصهيوني تحت المجهر ورحمت الطيران المسير والصواريخ البالستية بإي لحظة تريدها القوات المسلحة اليمنية في تنفيذ عمليات كبرآ تقهر وتكسر ظهر قوى العدوان السعودي الإمريكي والإماراتي الصهيوني فاهي مستمرة بعون الله في الدفاع عن شعب الجمهورية اليمنية حتى يتوقف العدوان السعودي الإمريكي والإماراتي الصهيوني وأن يرفع الحصار البري والبحري والجوي.!!
_ أما على مستوآ العمليات البحرية التي تنفذها القوات المسلحة البحرية من الجيش واللجان الشعبية اليمنية فقد قال اليوم المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع: ‏أن لأول مرة نجحت القوات البحرية في تنفيذ عملية عسكرية نوعية استهدفت سفينة شحن عسكرية أثناء قيامها بأنشطة عدائية في عرض البحر الإحمر وكانت السفينة المعادية تحمل معدات عسكرية من آليات وأجهزة وغير ذلك من المعدات التي تستخدم في العدوان ضد الشعب اليمني
وقد قال نإطق القوات المسلحة أن منذ أسابيع وهذه السفينة الإماراتية خاضعة للرقابة من قبل قواتنا وقد نفذت أعمالا عدائية عدة ومارست أنشطة معادية في المياه الإقليمية اليمنية وأن خلال الأسابيع الماضية كانت قواتنا المسلحة تراقب السفينة وهي تتولى نقل كميات مختلفة من الأسلحة التي تستخدم في استهداف الشعب اليمني.!!
_فاليوم أصبحت القوات البحرية اليمنية في إطار مهامها الدفاعية عن المياه الإقليمية اليمنية كانت ولا تزال ترصد جميع التحركات والأنشطة العدائية للسفن الحربية التابعة للعدوان السعودي الإمريكي والإماراتي الصهيوني وبعد عملية الرصد الدقيق لنشاط السفينة أصدرت التوجيهات الى القوات البحرية اليمنية بالاستيلاء عليها ضمن الدفاع المشروع عن بلدنا وشعبنا وان القوات البحرية قد نجحت يوم أمس بتنفيذ العملية على السفينة التي تتبع قوى العدوان السعودي الإمريكي والإماراتي الصهيوني وتم نقل تلك السفينة إلى ميناء الصليف.!!
_وعلن نإطق القوات المسلحة اليمنية عن تنفيذ عملية عسكرية في عرض البحر الإحمر لأول مرة، وهذا ضمن مهامنا وواجباتنا الدينية والوطنية تجاه الشعب اليمني المظلوم الذي يقتل كل يوم والعالم متفرج
وأن القوات المسلحة قدعرضت صوراً لكشف ما تحمله السفينة الشحن العسكرية التابعة للعدوان الإماراتي الصهيوني من معدات عسكرية وآليات كانت متجهة لاستخدامها ضد الشعب اليمني بقتل الإطفال والنساء وكانت تحمل المعدات العسكرية والآليات وجميع المعدات كانت متجهة في استخدامها ضد الشعب اليمني وقال نإطق القوات المسلحة للعدوان وأبواقه: انظروا إلى هذه الصور والمشاهد التي تؤكد زيف ادعاءاتكم الكاذبة والمزيفة وقال سريع أن القوات المسلحة قدحذرت سابقاً بأننا لن نتردد في تنفيذ عمليات نوعية وسنواجه التصعيد بالتصعيد ونجدد تحذيرنا بأننا نمتلك الخيارات المناسبة للرد على تصعيد العدوان السعودي الإمريكي والإماراتي الصهيوني
والقوات المسلحة اليوم تمتلك الخيارات المناسبة بقواتنا وبتشكيلاتها المتعددة لديها من القوة والإرادة ما يجعلها حاضرةً للرد على أي تصعيد عدواني ضد الشعب اليمني
بخيارتها المناسبة وفي طريقها لتصبح واقعاً عمليآ بكل ما سنتخذه في إطار الدفاع المشروع حتى تحقيق الإستقلال والنصر للشعب اليمني المظلوم.
فاليوم القوات البحرية قادرة على توقيف تحالف العدوان السعودي الإمريكي والإماراتي الصهيوني عن حماقاته وعلية الإبتعاد عن المياة الإقليمية اليمنية فقد بأتت تحت المجهر وتحت رحمت القوات المسلحة اليمنية
وأن عدوانكم على اليمني لن يستمر وحربكم على شعبنا العزيز الصامد المجاهد لن تستمر وعاجلاً أم آجلاً ستكون الهزيمة مصيركم بإذن الله تعالى
فالشعب اليمني مستمر في مواصلة التحشيد وفي تقديم قوافل من الشهداء حتى النصر بعون الله بالدفاع عن الحرية والكرامة والإستقلال حتى يتوقف هذا العدوان السعودي الإمريكي والإماراتي الصهيوني.
فاليوم الشعب اليمني لن يتردد في اتخاذ كل الخيارات المناسبة لردع المعتدين والقادم أعظم على قوى العدوان بإذن الله تعالى ونكتفي بهذا وسلامتكم…الخ

بقلم المجاهد أبوعمار العصيمي.
عبدالله حزام محمد ناصر.
كاتب _ سياسي.
وعضو ملتقي كتاب العرب الأحرار لدول محور المقاومة.
وعضو المجلس الإستشاري للحملة الدولية لرفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي.

Related Articles

Back to top button