أحدث الأخبارسوريا

الكشف عن تفاصيل جديدة حول أول لقاء بين أردوغان والأسد في هذه الدولة وأبرز الملفات التي سيتم فتحها بعد القطيعة

العصر-نقلت وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية عن مصادر، إن الرئيسين التركي والسوري، رجب طيب أردوغان وبشار الأسد، قد يجتمعان في قمة منظمة شنغهاي للتعاون في سبتمبر في أوزبكستان.
وفي وقت سابق، صرّح أردوغان بأن نظيره الروسي فلاديمير بوتين دعاه إلى حضور اجتماع قمة منظمة شنغهاي للتعاون في أوزبكستان في سبتمبر.
وكتبت الوكالة بهذا الشأن تقول أن “الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) دعا أردوغان إلى المشاركة في اجتماع منظمة شنغهاي للتعاون في أوزبكستان. كما طلب بوتين من الأسد المشاركة في هذا الاجتماع”.
وأشارت الوكالة إلى أن زعيم حزب “الوطن” التركي، دوغو بيرنجك، سيتوجه قريبا إلى سوريا ضمن وفد سياسي ودبلوماسي، حيث سيلتقي ويجري محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد.
ونقلت “تسنيم” عن معلومات مفادها أن “بيرنجك سيرافقه في هذه الرحلة عدد من الوزراء السابقين وقدامى رجال الدبلوماسية التركية، وسيتم تقديم تقرير عن نتائج هذه الرحلة إلى السلطات التركية”.
واشير في هذا السياق إلى أن هذه الرحلة ستتم على متن طائرة خاصة بها 12 مقعدا، وستكون هذه الرحلة، الأولى من مطار تركي إلى دمشق منذ 10 سنوات، حيث لم يتم تشغيل الرحلات المباشرة بين البلدين منذ عام 2011.



وأوضحت الوكالة الإيرانية أن “تركيز هذه الرحلة سيكون على سبل استعادة العلاقات، والكفاح المشترك ضد الإرهاب في شمال سوريا، وعودة اللاجئين السوريين.
واستنادا إلى المعلومات الواردة، فإذا كان هذا الاجتماع إيجابيا ونال رضى دمشق وأنقرة، ربما سيلتقي قائدا البلدين على هامش الاجتماع المقبل لمنظمة شنغهاي للتعاون في أوزبكستان، والذي سيعقد في الأيام الأخيرة من سبتمبر”.
وفي السياق ذاته، أفاد فؤاد أوغور، الكاتب في صحيفة “تركيا” التي توصف بأنها مقربة من الحكومة التركية، عن اجتماع محتمل بين رئيسي تركيا وسوريا.
🛡صحيفة الاحداث السياسية
🌎رئيس التحرير:ابراهيم ال درويش للشتراك ⏬

Related Articles

Back to top button