أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

المرتزقة الانقلابيون واضمحلال سراب الشرعية

مجلة تحليلات العصر الدولية - هاشم علوي

تناثرت أشلاء الشرعية المزعومة التي شنت دول تحالف العدوان الحرب على الشعب اليمني والتي تكونت من الملفلفين من قذارات الارض ومخلفات الحمير والابل تلك التفاهات من ادوات العدوان كانت ترى نفسها من مكونات الشرعية ومنظوية تحت لوائها وتخدم المشروع السعوصهيوامريكي وادواته من بعران آل طحنون ابن ناقص تلك الفصائل التي مولها الاماراتي والسعودي اصبحت منبوذة في الاوساط الشعبية اليمنية والاقليمية والدولية تعرت وكشفت عن سوأتها بتأييدها للعدوان ومشاركتها بقتل الشعب اليمني.
فصائل وادوات الارتزاق اصمت آذان العالم بتوصيف انصار الله بالانقلابيين على الشرعية!!!! وهاهو مايسمى الانتقالي المدعوم امارتيا ينقلب على ماتسمى الشرعية في المحافظات المحتلة دون ان يكون للمجتمع الدولي والاقليمي موقف تجاه ذلك الانقلاب ذو النزعة الانفصالية وهاهو حزب الاصلاح المرتزق المدعوم سعوديا وقطريا وتركيا اخونجيا ينقلب على مزعوم الشرعية في تعز دون ان يتم توصيفهما بالانقلابيون وكلاهما يعبثان بسلطة وحكومة الدنبوع في المناطق الخاضعة للاحتلال ويواجهان ومعهما الشرعية وتحالف العدوان سخطا شعبيا وصل الى خروج المظاهرات تحت مسمى ثورة الجياع التي تطالبهما ومعهم الشرعية والتحالف بالرحيل سواء في عدن او تعز،.
حزب الاصلاح الذي انقلب على حكومة الفنادق وهو مشارك فيها وبفعالية المتمرس في ركوب موجات الثورات المطلبية والشبابية ينقلب على دنابيع الرياض والانتقالي الذي ركب موجة الحراك الجنوبي الحقوقي السلمي لذي اضمحل لايعترف بالشرعية التي يتدثر بها حزب الاصلاح وطرد حكومتها وتدور معارك بينهما في ابين وعدن وتنافس في تعز والساحل الغربي وشبوة وحضرموت، فهولاء الخونة بمختلف توجهاتهم واجنداتهم ومموليهم اقلابيون على حكومة انقلابية وخائنة مثلها مثلهم ولافرق بين عميل وعميل وخائن وخائن وجميع الخونة المرتزقة الانقلابيون لايجرؤن على الانقلاب على اسيادهم وممولي الجميع ومن دول تحالف العدوان التي تضبط ايقاع العلاقات بين المرتزقة وتسوق للشرعية باجندات اجنبية تستغل الاعتراف الدولي بحكومة الفنادق وتدعم التشرذم والتجزئة والاضعاف والتفرقة والصراعات والاقتتال فجميع المرتزقة يؤدون دورا وضيفيا يصب في مصلحة العدوان والاحتلال لاهثين وراء مشاريع صغيرة تلبي رغبات المحتل وتجسد دور الخيانة والعمالة والارتزاق بابشع واقذر صورها.
تعز وعدن وكل المحافظات المحتلة تحتاج الى تحرير من تلك العصابات التي ولدت وترعرعت على ايدي اعداء الشعب اليمني وفي مستنقع الخيانة والارتزاق وعلى ابناء تعز وعدن والمحافظات المحتلة الاحرار التحرك الصادق الى جانب الجيش واللجان الشعبية لانقاذ اهالي محافظاتهم من تلك العصابات التي تمارس القتل والسحل والتشريد والارهاب والاذلال والتجويع والعنصرية والمناطقية ضد أبناء تلك المحافظات فالوقت لم يعد وقت الانتظار والتفرج وغض الطرف وتجاهل معاناة الناس الذين يعيشون اللاأمن واللاخدمات واللاشرعية واللادولة.
ابواق كانت تنعق وتلعق اقدام الغزاة المحتلين وتصف احرار الشعب اليمني بالانقلابيين فمثل هؤلاء المجرمين لاعهد لهم ولاذمة شربوا الخيانة واستمرأوها بينهم فكلا يغني على ليلاه واكبرهم يحكم وينفرد ويبسط نفوذه على حارة ويتوزعون الحارات فيما بينهم.
ان توصيف المرتزقة والخونة والعملاء بالانقلابيين فيه ظلم واجحاف للانقلابيين الاحرار الذين يدافعون عن شعوبهم وبلدانهم.
سقط مزعوم الشرعية وادواتها وماصراع الادوات سوى تنفيذ لاجندات واهداف الممول تحالف العدوان السعوصهيوامريكي.
عاش اليمن حرا ابيا مستقلا موحدا.
الخزي والعار لعملاء الاجنبي.
الله اكبر.. الموت لامريكا .. الموت لاسرائيل.. اللعنة على اليهود.. النصر للاسلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى