أحدث الأخبارالعراقمحور المقاومة

المعادل الطائفي افغاني أو فلسطيني أو سوداني

مجلة تحليلات العصر الدولية - عباس الزيدي

سحق الأغلبية الشيعية في العراق مشروع قائم على قدم وساق
عملية تخطي الأغلبية الشيعية وجعلها أقلية في الآونة الأخيرة نجحت على مستوى …صناعة القرار
اليوم جعل الأغلبية الشيعية أقلية عددية معمول بها وهي مشروع استراتيجي للاستكبار العالمي
بداء فيه النظام الصدامي من خلال مسلسل الحروب الخارجية والداخلية وحملات الإبادة والسجون والمقابر الجماعية ونشر الفقر والأمراض
واستمر هذا المشروع حتى هذه اللحظة من خلال العمليات الإرهابية
وعمليات التهجير والأمراض السرطانية بسبب أسلحة الاحتلال المحرمة دوليا وغيرها
عملية توطين الأفغان أو الفلسطينيين أو السودانيين في صحراء الرمادي أو المناطق الغربية لم ولن يتوقف ولو للحظة واحدة
بداء المشروع بتوطين ثلاثين ألف سوري في إقليم كردستان وهو مستمر حتى هذه اللحظة حيث تم منحهم الجنسية العراقية الصادرة من إقليم كردستان ومعها مفردات البطاقة التموينية
هذه الأعداد تتصاعد تدريجيا مع برنامج إبادة ممنهج ضد شيعة العراق
المشروع نفذ من قبل إسرائيل و نجح إلى حد ما في فلسطين على حساب عرب فلسطين
وكذلك في البحرين على حساب شيعة البحرين
ويمارس الان في اليمن من قبل الامارات والسعودية
التغيير الجغرافي عن طريق الانفصال والتقسيم بحاجة إلى تغيير ديمغرافي
الناعقون الكاذبون من المنافقين الذين يرفعون شعار الدولة واللا دولة
لم ينبسوا ببنت شفة حول هذا المشروع الظالم بل إن الكثير منهم رحب بذلك وقال للأفغان … الف ياهلا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى