أحدث الأخبارالعراقمحور المقاومة

“الموازنة مجس لفلسفة اقتصاد الدولة”

مجلة تحليلات العصر الدولية - ماجد الشويلي

ابتداءً لست اقتصادياً، لكني لست عديم الرأي ، أو فاقداً لملكة التمميز بين الحسن والقبح العقليين .
لذا ما أفهمه وأعرفه عن الموازنة ، أنها ليست مجرد بيان تفصيلي يوضح تقديرات إيرادات الدولة ونفقاتها بصورة وحدات نقدية تشرح في مضمونها خطة الدولة لسنة مالية مقبلة.
وإنما هي أوسع وأشمل من ذلك بكثير .
ولكي لايكون المواطن والوطن ضحية التعريفات التي يطغى عليها الجانب القانوني أو الاداري أو الإقتصادي في تعريف الموازنة.
فإنها تمثل لنا جميعاً كمواطنين الكشف عن أهلية القائمين على إدارة شؤون الدولة من عدمها !!
بل هي إما أن تجعلنا في طمأنينة على قوتنا وقوت الإجيال القادمة أم لا .
إن المواطن الذي يبذل قصارى جهده في العمل ، ويبادر لدفع مايترتب عليه من ضرائب ، ويتحمل ما ينعكس عليه من جراء السياسات التقشفية والاقتصادية؛ كرفع صرف سعر الدولار ، سيصاب بالاحباط إن كانت نتيجة ذلك كله (لعطة أبو الحصين صعد الشط لو نزل هي نفس اللعطة)
أما اذا كانت الموازنة تلحظ في ثناياها أهمية مراكمة المنجز الإقتصادي بمايؤشر وعلى نحو الجزم إحداث تحول نوعي في مدخولات المواطنين ، وتحقيق رفاهيتهم خاصة في بلدان النفط الريعية.
فرغم سلبيات النظام الاقتصادي الريعي لكنه على الأقل بحسب المفترض يحقق على الأقل (الرفاهية الكسولة ) للمواطنين
أما في العراق فلا هذا ولا ذاك .
وهذا ماكشفت عن موازنة العام 2021
والتي كشفت عن جملة من الأمور
أبرزها :-

🔲 أنها موازنة كانت خاضعة بشكل سافر للتوازنات السياسية لكنها أهملت بشكل فج التوازن الديمغرافي
🔲 موازنة حملت في طياتها نزعة التشفي وتصفيات الحساب بين الغرماء السياسيين
🔲 الانتخابات المقبلة القت بظلالها على تجاذبات اقرار الموازنة وبدت خلالها محاولات التأثير على المزاج الانتخابي للمواطنيين واضحة بكل جلاء
🔲 نستطيع القول أن هذه الموازنة هي موازنة الابتزاز والمساومة بامتياز
🔲 البعض أعدها إنجازا رغم أنها واجب ومهمة أساسية من مهام النظام السياسي ومؤسسات الدولة .
إلا أنني اتفق أن اقرارها كان إنجازاً .
ففي ظل هذا الانغلاق والانسداد بالأفق التكاملي بين ادوار القوى السياسية يعد إقرارها إنجازاً ، والإ كان يمكن أن تمر سنة 2021 كسابقتها دون موازنة.
🔲 يبدو لي لازالت الموازنات العراقية عاجزة عن تضمين ماينهض بالمشاريع التنموية على الصعيد الصناعي والزراعي .
🔲 هنا يمكن القول أن الموازنة افتقرت لما يعزز ميزانية البلد بقرينة الاقتراض الخارجي .

عن الكاتب

كاتب at العراق | + المقالات

كاتب ومحلل سياسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى