أحدث الأخباراليمنفلسطين

الموقف اليمني إلى جانب فلسطين

شموخ حاشد

العصر-القدس المحتلة  هي عاصمة الإسلام وهي مسؤولية تقع على كل من يحمل الجنسية الإسلامية في كل أنحاء العالم .
من يدافعون عن القدس هم يدافعون عن الدين، فالدين أصبح مرتبط بهذه القضية الفلسطينية ومن تخادل عن القدس هو اليوم يدعم إسرائيل بشكل واضح والتخلي عن القدس خيانة بحق الدين.

والموقف اليمني إلى جانب فلسطين، موقفاً عظيماً، ونحن  لن نخذل الأقصى ، وسنتعاون ولن نقف مكتوفي الأيدي، مع الشرفاء وأحرار العالم، من أجل القضية (الفلسطينية) ، ونُطهر كافة الأراضي من دنس الغُزاة المُحتلين، ونحن قادمون لنصرة الأقصى، وحاملين راية النصر، والموت والهلاك لأمريكا وإسرائيل،




وموقفنا في كل المجالات
ورغم كل مانعيشه في ظل هذا العدوان إلا أننا حملنا هم القدس المحتلة في قلوبنا،  وسنفدي الأقصى بأرواحنا، وسنبذل الغالي والرخيص من أجل نصرة القدس.

ونهاية اليهود والصهاينة ستكون على أيدي أبناء شعبنا العظيم ، وأبطال المُقاومة المجاهدين، فَـ إسرائيل ليست عدوة للفلسطينيين فحسب بل هي معادية لكل الشعوب، وكما إسرائيل تريد هدم المسجد الأقصى أمريكا تريد هدم مكة المكرمة ،وفي كل النواحي اليهود تريد هدم الدين في كل مكان والدين أصبح يشكل  خطراً كبيراً عليهم وهم اليوم  يسعون إلا أن يتخلصون من هذا الخطر،  هذا كل مايسعون عليه لكنهم لا يعلمون بأن الدين منارة لكل المؤمنين وليس الدين الذي ستنيه اليهود بل هو من سينهيهم .

وسيقف شعبنا اليمني العظيم إلى جانب الشعب الفلسطيني، ويقف بكل عزة وصمود، لنصرة الأقصى الشريف، ونحنُ في أتم الجهوزية والاستعداد وسنواصل المشوار،مهما طال ليل الانتظار.

#كاتبات_وإعلاميات_المسيرة
#الحملة_الدولية_لفك_حصار_مطار_صنعاء

Related Articles

Back to top button