أحدث الأخبار

الناتو وجه الصهاينة والمستكبرين واليد المساندة للارهاب والارهابيين في الشرق الاوسط

مجلة تحليلات العصر الدولية - عباس العراقي

بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ (يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ لَا تَتَّخِذُواْ عَدُوِّى وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَآءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ }

وجود الناتو الارهابي ما بين الاوساط الشعوب العربية هو يمثل الخط الاول الدفاعي عن الكيان الصهيوني المجرم و من ضمن اعماله الاجرامية التجسس و نهب الثروات المسلمة وذلك ما لا حضناه بتسليبه للنفط السوري ومن المسلمات عندنا نحن الشعوب الثائرة ان هؤلاء يزرعون الفتن وبث الاشاعات والتحريض على المقاتلة فيما بين اللبنانيين انفسهم بواسطة عملائهم البائعين ضمائرهم مقابل

(المال)

والان الناتو يطمحون بالتطبيق المخططات اللوبي اليهودي المتطرفين بالتواجد لمقراتهم وقواعدهم في الداخل الاراضي العراقية

بياننا الى الناتو الساهرين على حفظ المصالح الاسرائلية بحجة هم دعات السلام

و في الحقيقة هم الدعاة الى اذلال العباد و قتل الناس الابرياء

بإسم الشعب العراقي الشجاع

اعلموا و عرفوا وتمعنوا ودققوا بما نقول لكم يا ابناء (اللقطاء) إننا لا نرحم المعتدين و من يريد أن يحتل ارضنا ويدنس مقدساتنا و ينهب ثرواتنا النفطية وغيرها ولا نتشرف بقدومكم

(نحن الشعب اصحاب القرار)

و كل مؤسساتنا الرسمية التشريعية والتنفيذية والقضائية ومن فيها فهؤلاء
(موظفين) عند الشعب العراقي

فادركوا تحذيرنا اليكم من غضب الشارع العراقي اننا نذكركم

(بالثورة العشرين)

التي قادها المرجع الكبير آية الله العظمى السيد كاظم اليزدي الطباطبائي وفي حينها آن ذاك انتصرنا بها على الانكليز الطامعين بنهب ثرواتنا وتغيير ديننا

يا ايها الناتوا

إرجعوا ورائكم يا وقود الدرك الاسفل من النار

فإننا لا نحتاج الى اي حماية صهيونية من الفقاعات الصدامية الجبانة و الداعشية الكافرة فهؤلاء كسرنا انوفهم وحطمنا جبروتهم وإذا تجرئتم بالدخول الى الاراضي العراقية 🇮🇶 فسوف تكون مقابر قتلاكم على ايدي الحشد الشعبي المقدس الذي يعد تعداد عددهم من 3 الى 4 ملايين مقاتل من غير الفصائل المقاومة الشريفة الاخرى وقد رأيتم الداخلين في معسكر يزيد ابن معاوية لعنهم الله تعالى كيف مزقناهم وسحقنا على رؤوسهم العفنة وأنتم الناتوا مصيركم كذلك

انذارنا لكم من الداخل المعسكر الامام الحسين عليه السلام بقيادة الامام الحجة ابن الحسن (عج) و وكيله الرسمي المرشد الاعلى السيد القائد الخامنئي

يرونه بعيداً ونراه اقرب من القريب

Related Articles

Back to top button