أحدث الأخبارايرانمحور المقاومة

الى ماذا تمهد هذه الخطوات التكتيكية الذكية ؟

مجلة تحليلات العصر

البرلمان الإيراني يصادق في ١/١٢/٢٠٢٠ على قانون يلزم الحكومة برفع تخصيب اليورانيوم حتى ٢٠٪؜ واعادة العمل بمفاعل (آراك) للماء الثقيل كما كان عليه قبل الأتفاق النووي ٢٠١٥ ويقرر ايقاف التفتيش على المنشآت النووية..؟

الجواب :
تمهد هذه الخطوات الايرانية الذكية الى مايلي :
١- زيادة النقمة العالمية ضد اسرائيل، وخصوصا من قبل الخليجيين. ومن قبل الدوائر الاميركية والاوربيين وتحميلها مسؤولية هذه القرارات الايرانية التي عززت قوة ايران ومشروعها النووي !.
٢- جعل دول ( 5+1) وهي الدول الضامنة للمشروع النووي في زاوية حرجة جدا .مما سيجعلها تضغط على ادارة بايدن بالعودة الى المشروع النووي وتصعيد انتقادها لاسرائيل !
٣- تلك الخطوات تمهد لايران بايقاف التعامل مع وكالة الطاقة الذرية ومن ثم الخروج من الاتفاق النووي والسبب اسرائيل وواشنطن وهذا بحد ذاته رعب خطير لفريق بايدن والدول الاوربية وحصار نتنياهو اسرائيليا !
٤- بتلك القرارات والخطوات نجحت ايران بتوفير مساحة زمنية ( ولقد عُرفت ايران عالميا بشطارتها الفائقة في النفس الطويل واللعب على الزمن ) وهنا هي اغرقت دول (5+1) في تلك اللعبة بحيث ستجعلها تتفاوض مع ايران وتتوسل بها لتقبل قبول التفاوض معها من جديد لازالة او ايقاف تنفيذ تصويت البرلمان . وهذا سيأخذ وقت طويل وسوف تستغله ايران الإسلامية لصالح مشروعها النووي .

#تعليق

باتَت إيران هي التي تتحكم بخيوط اللعبة وليس اسرائيل بقيادة نتنياهو او ادارة ترامب. فإيران لا تتعامل بعقلية صدام حسين. بل تتعامل بعقلية صانع السجاد وصبره الطويل.
فأسرائيل مسعورة و تبحث جاهدة لعمل عسكري ضد ايران خلال الفترة المتبقية لأدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب. لأنها تيقنت ان فترة ترامب لن تتكرر ابدا فيجب استغلالها لآخر ساعة وعلى الاقل تعطيل المشروع النووي لسنوات .وايران تعرف ذلك تماما فكيفت خطواتها على ضوء ذلك . وفِي العلوم العسكرية والسياسية وعندما تعرف كيف يفكر عدوك فهنا انت ربحت اكثر من نصف المعركة، وانت لم تحرك جنديا واحدا وهذا ما حصل ويحصل مع ايران .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى