أحدث الأخباراليمن

اليمن؛عروض اسراب الملائكة

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

بقلم/نعمة الأمير عضو المجلس الاستشاري للحملة الدولية لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي عضو ملتقى كتاب العرب والاحرار،

العصر-شهدت ساحات اليمن عروض عسكرية ضخمة اوصلت للدول العدوان مئات الرسائل والتسائلات؟! كيف اصبح اليمن قوة كبيرة بعد هذه السنوات من الحرب الممنهجة وكانت اول خطوت تحالف الشر قبل ان يُشن العدوان المباشر. هيكلة الجيش وحرصوا على هيكلته بالرغم ان زمام امور الجيش بأيديهم الا ان امتلاك اليمن جيش مصدر قلق للدول العدوان،

لينصدم بالعروض العسكرية المشرفة التي حضيت بكل المواصفات العالية من ناحية التسليح والتدريب وبخطواتهم المنسقة الثابتة كـ اسراب الملائكة خطفوا ارواح الأعداء وقُذف في قلوبهم الرعب حتى وان لم تظهر دول العدوان قلقها من التطورات العسكرية الا انها في هذه الفترات محبطة وفاقدة الأمل من مواصلت مشروع الاحتلال لتتقلص نشاطاتهم الى المحافظة على ابقاء سيطرتهم على المحافظات التي احتلوها مسبقاً وفي وضع دفاع فقط انقلبت الموازين واصبح اليمن يملك جيش قوي لايستهان بهِ فـ العروض العسكرية الحقت الهزيمة النفسية لدول تحالف الشر وهذه هي السياسة الصحيحة المستمدة من السياسة العسكرية لـ النبي صلوات الله عليه وعلى آله،



فـ في فتح مكة ركز صلوات الله عليه وعلى آله على الحرب النفسية واظهار القوة للعدو عندما أمر الجيش بأشعال النار على قمم الجبال المحيطة بمكة ليقف المشركين مذعورين ولحقت بهم الهزيمة قبل خوض المعركة، فـ إرهاب العدو خطوة مهمة وسبب رئيسي في هزيمته.. وقد قال الله عز وجل ((واعدو لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةِ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ)) صدق الله العظيم
فأرهاب العدو مهم جداً والعروض العسكرية باتت اكبر إعداد وارهاب للعدو الذي لا يعرف الا للغة القوة. فـ النهاية اصبحت وشيكة بعون الله والغلبة لجند الله المخلصين،

#الحملة_الدولية_لفك_حصار_مطار_صنعاء

Related Articles

Back to top button