أحدث الأخباراليمن

اليمن:إن عدتم عُدنا.

كوثر العزي

العصر-بينما اليمن باتت رهينة القرارات الأمريكية، والشعب ضحية الجـرعات الهمجية التي تقتحم شعبنا يوماً بعد يوم، وفي ظل الحكم السابق وفي الوضع الراهن التي تُعاصره اليمن في الداخل تحت وطأة الصراعات الداخلية، بين الطوائف والأحـزاب، كلاً يبحث عن مصالح شخصية قد تفي بالغرض ولحزب معين.

في خضم الصراع التي شاهدته اليمن في ظل الحُكم السابق، وبأيدي الأمركة المتحركة في وطننا من قبل بائعين الذمم، سعـوا جاهدين لجعل اليمن النصيب الأوفر في التطبيع وبيع المقدسات والمساومة في كل ذلك.



ولكن يأبى الله لنا ذلك ورسوله أن يُكتب على سبل طريقنا التطبيع، أو أن يكون وفي راياتنا السلام لـ إسرائيل..!
جاء من أقاصي المُدن اليمنية رجالاٌ عاهدوا الله ورسوله قُدماً إلى ساحات الوغى، أن هيهات منا الذلة وهيهات منها الرضوخ لأعداء الأمة، تحت القيادة العلوية، إتجهوا للعاصمة مطالبين الحكومة الفاسدة بالرحيل، مطلبهم متفرد لا ثاني له أن هادي ومن معه يشدُ الرحيل مـن السيادة اليمنية التـي يسودها دُخـان التولي المطلق لأمريكاء.

ما إن دق ناقوس الخطر وتتابعت الدقائق مسرعة لتشير لآخر مطاف لبقاء المفسدين، شد هادي وولا الدبر، وبلبس النساء، استقبلته مملكة الفساد السعودية وبمكر تبسموا له، وبالأيادي الممتدة للصهاينة للمصافحة ماقبل العلن، الخانقة لليمن بالخفاء.

بقرار الفار هادي شنوا عدوانهم، ومن البيت الأبيض أعلنوا حربهـم، بحجة إخراج ميلشيات الحوثي من اليمن. انهكوا الشعب وجعلوه ضحية غاراتهم الغادرة، تفاخروا بقنواتهم يرهبون بسلاحهم شعباً توكل على الله، ظنوا أنهم في غضون اسبوعان أوفي شهر إن طال ومحمد العرب بميدان السبعين بشعاره المزيف “نحنُ هنا أين أنتم؟!

وهانحن في عامنا الثامن بعون الله وبنصره وتأييده نحن نقول لكم لامفر لكم من جند الله.




وما إن فشلت السعودية في حربها عسكرية إقتصادية وبحصارهم الجو والبر والبحر تم حينهـا الإفصاح عن قرن الشيطان أنهـا قائدة المعركة الكبرى وأن الخليج أداة تُحركها متى وكيف مـا تشاء.

على طاولات التفاوض أمريكا تفاوض اليمن وفي أجزاء الهدنة اليمنيين من كُل فج يُقدمون أرواحهم فداء للدين والوطن، دفعاتٌ تلتحق بها دفعات أخرى، متى يشرُ وعد الله ووعد الأخـرة أن هبوا لفتح مكةً والأقصى.
كما قال قائد المسيرة القرآنية:
بجحافل جيوشنا قادمون فإن عدتم عدنا وعاد الله معنا بقوة الله وعزته إننا هُنا بأحر الإنتظار للمضي للقتال.

#اتحاد_كاتبات_اليمن

Related Articles

Back to top button