أحدث الأخباراليمن

اليمن:عـفـونـة الـتفـكير وإسقـاط المُـؤآمـرة

متابعة/عبدالله هاشم الذارحي؛

العصر*كل يوم يمر تتجلى فيه الكثير من الحقائق امام ابناء شعبنا اليمني العظيم  وجميعها كانت تحذر منها القيادة الثورية والسياسية والعسكرية منذ بداية العدوان السعودي الاماراتي الأمريكي فهاهم مرتزقة الامس من جميع المكونات والتيارات والتنظيمات الحزبية يتقاتلون فيما بينهم ليس من اجل الوطن او عَلَمه الجمهوري او سيادته اوحبا في شعبه..¡¡

*وانما من اجل نهب ثرواته وخيراته ومن اجل الحفاظ على مصالحهم الشخصية الضيقة والأنانية التي لن يجنوا منها الا الخزي والعار  لانهم من خلال تصرفاتهم ومواقفهم المخزية اثبتوا بانهم مجرد عملاء وخونة لا قضية لهم ولا وطن ..



*ومن عفونة التفكير التي اصبحت مسيطرة على عقولهم حقدهم الدفين تجاه الوطن والشعب كونهم مازالوا يؤمنون بان تحالف العدوان السعودي الاماراتي هو منقذهم رغم ما يتلقونه من صفعات يومية على يديه فصدق فيهم قول الله تعالى في كتابه الحكيم
(فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ )صدق الله العظيم..

*فتحركات العدو في المحافظات المحتلة من خلال تواجد قواته ودفعه بمرتزقته لتعزيز تواجده وسيطرته في تلك المحافظات يثبت بانه لانوايا حقيقة لديه بالسلام وانماالهدنة مجرد مناورة لتحقيق اهدافه ومراميه ..¡¡

*وهذا ما لن تسمح به القيادة الثورية والسياسية والعسكرية لان الجغرافية اليمنية هي واحدة وسيكون العدو هدفا مشروعا للقوات المسلحة في كل مكان يتواجد فيه اما الخونة والعملاء فان مصيرهم معروف ونهايتهم مخزية وهذه هي سنن الله في أرضه ولنا في التاريخ شواهد مخزيةلمن يتعض نقول له الآن:-
إن شاء الله سنسقط المؤآمرة..

*مهما كانت الإستماته من قبل المحتل في السيطرة على المثلث الواقع في محافظتي المهرة وحضرموت وشبوة؟ ولماذا التحركات المريبة للعدو الأمريكي الفرنسي البريطاني في محافظات شبوة وحضرموت والمهرةعلى وجه الخصوص؟

*الإجابة واضحة وجلية حيث يعرفون حق المعرفة ما تخبئة تلك المنطقة من مخزون نفطي يفوق ما تنتجه دول المنطقة قاطبة, لهذا فإن التحركات المريبة الأخيرة في تلك المنطقة لها أبعادها الجيو/ سياسية والأقتصادية
التي يخططون لها منذ أمد طويل.



*لكن مهماحاول أعداء الوطن وتفننوا في مخططاتهم ومؤامراتهم فإنها ستبور ولن يجنوا إلا السراب وستلفظهم اليمن مثلما لفظت أمثالهم الذين حاولوا إحتلالها ومنها بريطانيا..فقادم الأيام المحتل
سيرحل وتبقى اليمن وثروتها للموقنين
حقا..ان – لن ترى الدنياعلى أرضي وصيا؛

Related Articles

Back to top button