أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

اليمن بين الانسانية والانانية ..!!

مجلة تحليلات العصر الدولية - فاطمة محمد المهدي

مبادئ وقيم متناقضة، ومعايير تحكمها #المصالح فقط.

ذلك هو الغرب .. وذلك هو مجلس الامن .. وتلك هي الامم المتحدة في موقفهم من قضايا انسانية وحروب مشتعلة.
ففي حين يتباكى الغرب على اوكرانيا ويتهافت لدعمها من كل النواحي، لا يلقي بالا ولا حتى نظرة بسيطة لمأساة شعب اليمن الذي يرزح منذ 7 سنوات تحت انقاض حرب كونية وحصار خانق.
والاسوأ من هذا انه يدين ويندد ويشجب ابسط رد عسكري مشروع وشريف من اليمن ضد العدوان.
فيما مجلس الامن والامم المتحدة يمثلان دور (اللي مش واخذ باله) من جرائم العدوان على اليمن شعبا وارضا.. بينما مواقفهما الواضحة (والفاضحة) تظهر تواطأً تاما مع تحالف العدوان.

انها مبادئ وقيم ومعايير الغرب المتناقضة بحسب المصالح، السياسية والاقتصادية والعسكرية.
اما الانسانية فهي مجرد قيمة تشير اليه، ولكنها حين تصل عند حدوده الجغرافية تخلع (سينها) لتظهر على حقيقتها : انانية.

نعم.. مفهوم (الانسانية) عند الغرب -تماما كمفهوم (الطفولة)- مفهوم (خاص).. يعني الانسان الغربي فقط، ومصلحته وبقاءه.. ضمن حدوده.
لكنه يتلاشى ابعد من ذلك.
كما تلاشى في فلسطين، وسوريا، وفي اليمن حتى اليوم.

فأين انسانية الغرب واممه المتحدة، ومواقفه من جرائم الحرب والحصار؟
اين انسانية الغرب من معاناة شعب يرزح تحت حصار اقتصادي خانق.. منع عنه الغذاء والدواء والغاز والنفط؟

انها معايير انانية .. لا انسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى