أحدث الأخباراليمن

اليمن كربلاء اليوم

هناء المحولي

العصر-الشعب اليمني اليوم يعيش واقع كربلاء نفس المظلومية التي عاشها الإمام الحسين عليه السلام وامتداداً للمعاناه التي عاناها الإمام الحسين عليه السلام فشعبنا اليوم يعيش محنة كربلاء من ظلمٍ وتشريد وقتل، تُقتل أبناءه رجالاً ونساءً وأطفال ويستهدف بكل أشكال الاستهداف بدون قيود ولاحدود ولا ضوابط يلتزم بها المعتدون أو يراعيها أولئك الطغاة المجرمين.

هذه الذكرى في هذا الواقع الذي يعيشه شعبنا في الظروف التي يعيشها لها أهميتها البالغه لأنها ذكرى لواقع يعيشه الشعب اليمني، يعيش أجواءهِ يعيش محنته، وهو بحكم هويته الإسلامية وانتمائه للإسلام العظيم شعب حمل وسام الشرف الأعلى حينما قال عنه الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فيما روي عنه( الإيمان يمان والحكمة يمانية).


يجب على كل حر في هذا الشعب سواء كان ثقافياً أو عسكرياً أو إعلامياً جميعهم من قادة وأفراد عليكم أن تنطلقوا انطلاقة الإمام الحسين عليه السلام وتجسدوا أخلاقه ومبادئه وتأخذوا الدروس والعِبر من هذه الذكرى فعلينا جميعاً أن نحمل هذه المسؤولية الجهادية كما حملها الإمام الحسين عليه السلام حتى لو كلفت ان نُضحي بأرواحنا وكل مانملك.

ياشعبنا اليمني المظلوم يكفينت شرفاً اننعيش مظلومية أهل بيت رسول الله عليهم السلام فشعبنا اليمني اليوم يرى في الإمام الحسين عليه السلام الأسوه والقدوة وعلم الهدى الذي نحتذي به كمسلمين كمؤمنين نقتدي به نتأسى به نسير في دربه نتعاطى في واقع الحياة ونتعاطى مع المسؤولية ونتفاعل مع الأحداث بالمنطلقات نفسها بالمبادئ نفسها بالقيم نفسها التي حملها الإمام الحسين عليه السلام والتي تمسك بها الإمام الحسين عليه السلام والتي تحرك على أساسها الإمام الحسين عليه السلام لأنها ليست إلا حقيقة الإسلام وجوهر الإسلام وهو الإسلام بنقائه بحقيقته بامتداده الأصيل والصحيح والسليم وهذا أكبر شرف لنا كمجاهدين وكشعب بأكمله أن يعيش مظلومية عاشها الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وعاشها أحفاده وأسرته.

تعلمنا من عاشوراء التضحيه والفداء والصبر والعزيمة والثبات أخذنا من زينب درسآً لن ننساه واتخذنا موقف يقهر كل الطغاة فكربلاء كما قال الشهيد القائد رضوان الله عليه “ليست وليدة يومها بل هيَ حدث مظلومية نستطيع أن نربطها بأي مظلومية كانت”.

#كاتبات_وإعلاميات_المسيرة
#الحملة_الدولية_لفك_حصار_مطار_صنعاء

Related Articles

Back to top button